طرق طبيعية للتخلص من الجرب

يؤدي الجرب إلى شعور بحكّة شديدة والتهابات في الجلد، وهو عبارة عن مرض جلدي معدي ينتج عن أحد أنواع السوس، ويمكن أن تساعد بعض الطرق الطبيعية في علاجه.

طرق طبيعية للتخلص من الجرب

يحدث الجرب نتيجة اختراق نوع من السوس للجلد تسمى القارمة الجربية، ويؤدي إلى حكة شديدة ولا يمكن مقاومتها وخاصةً في فترة الليل.

ولا تقتصر الإصابة بالجرب على مرحلة عمرية بعينها، بل يمكن أن يصيب مختلف الأشخاص، نتيجة العدوى بعد ملامسة جلد شخص مصاب بالعدوى، أو من خلال استخدام الأدوات الشخصية الخاصة به.

ويمكن استخدام بعض الطرق الطبيعية لعلاج الجرب.

الأعراض الشائعة للجرب

هناك بعض الأعراض الشائعة التي تحدث عند الإصابة بالجرب، وتشمل:

  • الحكة الجلدية الشديدة: وعدم القدرة على مقاومة هذا الشعور.
  • بثور صغيرة على الجلد: وطفح جلدي باللون الأحمر يحيط بهذه البثور.
  • قروح الجلد: والتي تحدث نتيجة كثرة الحكة في الجلد.

طرق طبيعية لعلاج الجرب

تساعد بعض الطرق المنزلية في تخفيف أعراض وحكة الجرب، وتشمل:

1-زيت شجرة الشاي

يمكن أن يساهم زيت شجرة الشاي في تخفيف الحكة المرتبطة بالجرب.

ولكن يجب تطبيق القليل من الزيت على مساحة صغيرة من الجلد أولاً، حيث أن بعض الناس لديهم حساسية من زيت شجرة الشاي.

ولعلاج الجرب، يتم تطبيق زيت شجرة الشاي على المناطق المصابة، ويكرر هذا أكثر من مرة يومياً.

2-هلام الألوفيرا

من المعروف عن هلام الألوفيرا تأثيره المهدىء على حروق الشمس والعديد من المشاكل الجلدية الأخرى.

ولذلك يمكن استخدامه كعلاج طبيعي في حالات الجرب.

ينصح بتطبيق هلام الألوفيرا مباشرةً على المناطق المصابة بالجرب في المساء.

3- زيت النيم

لزيت النيم خصائص مسكنة ومضادة للبكتيريا والإلتهابات، وله فعالية في القضاء على العث الذي يسبب الجرب.

ويمكن تطبيق زيت النيم بشكل امن على الجلد خلال فترة العلاج.

4- زيت القرنفل

واحداً من أبرز الزيوت الفعالة في علاج الجرب هو زيت القرنفل.

حيث أنه يعمل كمهدىء للحكة، وذلك من خلال تطبيقه على أماكن الجرب، كما أنه يساعد في تسريع العلاج.

5- الكركم

يمكن استخدام الكركم في تخفيف أعراض الجرب، جنباً إلى جنب مع العلاجات الطبية للمشكلة.

ويكون ذلك من خلال عمل عجين الكركم بإضافة الماء إلى مسحوق الكركم وتطبيقه على المناطق المصابة.

6-خل التفاح

لخل التفاح دوراً في علاج العديد من الأمراض الجلدية مثل الاكزيما، كما يمكن أن يساعد في علاج الجرب.

حيث يحتوي خل التفاح على حمض اللاكتيك بخصائصه المضادة للفطريات والجراثيم، وبالتالي يعمل على تقليل الإلتهابات الجلدية.

كما يمكن إستخدام الخل الأبيض لنفس الغرض، كونه يحتوي على حمض الأسيتيك الفعال في القضاء على العث.

ولتطبيق خل التفاح أو الخل الأبيض على أماكن الجرب، يتم تخفيفه بمقدار مماثل له من الماء، وغمس قطعة قطنية بهذا المزيج، ثم وضعه بلطف على المناطق المصابة.

ويترك الخل على الجلد لمدة لا تزيد عن 5 دقائق ثم يشطف بماء فاتر، ويكرر هذا مرتين يومياً.

نصائح هامة للشخص المصاب بالجرب

في حالة الإصابة بالجرب، ينصح باتباع بعض الإرشادات الهامة، وتتمثل في:

1-غسل الملابس في ماء ساخن

يجب أن يقوم الشخص المصاب بغسل ملابسه في ماء ساخن، وكذلك أغطية الفراش الخاصة به والمناشف.

حيث يؤدي هذا إلى إزالة العث المختبىء في النسيج، ومنع انتشاره إلى مناطق أخرى من الجسم، أو لأفراد اخرين.

كما يجب الإهتمام بنظافة الأرض والسجاد في المنزل لمنع انتشار العدوى.

2-الإمتناع عن الممارسة الجنسية

حيث أن مرض الجرب معدي وينتقل من خلال الإتصال الجنسي، فيجب التوقف عن الممارسة الحميمة أو ملامسة للجلد مع شخص اخر.

3-عدم مشاركة الأدوات الشخصية

من الطرق التي تؤدي إلى انتقال عدوى الجرب هو استخدام الأدوات الشخصية الخاصة بالشخص المصاب أو النوم في فراشه.

وبشكل عام، لا يجب مشاركة الأدوات الشخصية، وأن يكون لكل شخص أغراضه الخاصة.

من قبل ياسمين ياسين - الاثنين ، 15 يوليو 2019