عدم انتظام ضربات القلب لكبار السن

ما هي أنواع عدم انتظام ضربات القلب لكبار السن؟ وما هي أعراضها؟ وكيف يتم تشخيصها وعلاجها؟ قم بقراءة المقال لمعرفة الإجابة.

عدم انتظام ضربات القلب لكبار السن

يزيد عدم انتظام ضربات القلب مع التقدم في السن، وفي هذا المقال سنتعرف على أبرز المعلومات حول عدم انتظام ضربات القلب لكبار السن:

أنواع عدم انتظام ضربات القلب لكبار السن؟

هناك عدد من أنواع عدم انتظام ضربات القلب لكبار السن، والتي تنتشر غالبًا بين سن 65 - 85 عام، وتشمل:

1. الرجفان الأذيني (Atrial fibrillation)

يعد الرجفان الأذيني هو أكثر أنواع عدم انتظام ضربات القلب شيوعًا عند كبار السن، كما تزيد فرصة الإصابة بعدم انتظام ضربات القلب لكبار السن بعد تخطي سن 65 عام، ويتمثل بعدد من الانقباضات للقلب بدل من انقباضة واحدة لكل مرة، مما يعمل على زيادة ضربات القلب.

2. تسارع دقات القلب فوق البطينية (Supraventricular tachycardia)

يتمثل هذا الاضطراب بتسارع دقات القلب تسارعًا منتظمًا، يستمر من عدة دقائق إلى عدة ساعات.

3. عدم انتظام القلب البطيني (Ventricular tachycardia)

يبدأ تسارع القلب من البطينين، وغالبًا ما يظهر هذا النوع بعد الإصابة بالنوبة القلبية.

4. الرجفان البطيني (Ventricular fibrillation)

تزيد ضربات القلب بسبب ارتجاف البطينين بدلًا من انقباضهما، ويتصف هذا التسارع بعدم الانتظام والرفرفة السريعة.

5. متلازمة كيو تي الطويلة (Long QT syndrome)

تتمثل هذه المتلازمة بتسارع نبضات القلب بشكل غير منتظم، تحدث نتيجة استخدام بعض الأدوية أو اضطرابات جينية تنتقل بالوراثة.

6. تباطؤ نبض القلب

يعد تباطؤ نبض القلب أحد أنواع عدم انتظام ضربات القلب الذي تقل فيه النبضات عن معدلها الطبيعي، الذي يتراوح بين 60 - 100 نبضة في الدقيقة.

ما هي أعراض عدم انتظام ضربات القلب لكبار السن؟

في كثير من الأحيان لا ترافق الأعراض الجانبية عدم انتظام دقات القلب، لكن هذا لا يمنع وجود أعراض، ومنها:

  • أعراض تسارع نبضات القلب

هناك عدد من الأعراض، مثل:

  1. رفرفة في الصدر.
  2. تسارع نبضات القلب.
  3. ألم في الصدر.
  4. خفة في الرأس وإغماء.
  5. ضعف عام في الجسم بشكل مفاجئ.
  6. ضيق نفس.
  • أعراض تباطؤ نبضات القلب

بعض الأعراض المرافقة لتباطؤ نبضات القلب تشمل:

  1. ألم في الصدر.
  2. صعوبة في التركيز.
  3. صعوبة ممارسة الرياضة.
  4. تعب ودوار.
  5. خفقان.
  6. إغماء.
  7. تعرق وضيق نفس.
  • أعراض الرجفان الأذيني

عادةً ما تكون أعراض هذا الرجفان ذات بداية سريعة، وتشمل:

  1. ذبحة صدرية.
  2. ضيق نفس.
  3. دواروخفقان.
  4. ضعف عام.
  5. إغماء.

ما هي أسباب عدم انتظام ضربات القلب لكبار السن؟

هناك عدد من العوامل التي قد تساعد في الإصابة بعدم انتظام ضربات القلب لكبار السن، مثل:

  • إدمان الكحول.
  • السكري.
  • شرب القهوة بشكل كبير.
  • الضغط النفسي.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • النوبات القلبية.
  • تناول بعض الأعشاب.
  • التدخين.
  • تناول بعض الأدوية.
  • تغيرات في شكل القلب.

كيف يتم تشخيص عدم انتظام ضربات القلب لكبار السن؟

يقوم الطبيب في البداية بسؤال المريض بالتفصيل حول الأعراض المرافقة له، بالإضافة إلى محاولة معرفة ما يثير أو يسبب هذا التسارع، مثل: نظام الغذاء، أو أسلوب الحياة والتاريخ العائلي للمرض، كما يقوم بطلب بعض الفحوصات لتأكيد التشخيص، مثل:

  • تحاليل الدم والبول.
  • تخطيط كهربية القلب.
  • جهاز هولتر، وهو جهاز يتم ارتداؤه لتسجيل ضربات القلب ليوم أو اثنين.
  • مخطط صدى القلب.
  • الأشعة السينية للصدر.
  • فحص الفيزيولوجيا الكهربائية للقلب.
  • القسطرة القلبية.

ما هي طرق علاج عدم انتظام ضربات القلب لكبار السن؟

هناك عدد من الطرق التي يمكن اتباعها للعلاج، مثل:

1. مناورة العصب الحائر (Vagal maneuvers)

يتمثل هذا العلاج بعمل حركات قد تساعد على التأثير على الأعصاب المسؤولة عن تسارع نبضات القلب، مثل: حبس النفس، أو غطس الوجه بالماء البارد أو الثلج.

2. الأدوية

تساعد الأدوية في تخفيف تسارع نض القلب، كما قد يقوم الطبيب بصرف المميعات للأشخاص الذين يعانون من الارتجاف الأذيني، لتفادي حدوث الجلطات.

3. الصدمة الكهربائية

تساعد الصدمة الكهربائية في استعادة النبض الطبيعي للقلب في بعض الأحيان خصوصًا عند الأشخاص الذين يعانون من الارتجاف الأذيني.

4. أجهزة تقويم نظم القلب وإزالة الرجفان القابلة للزراعة

يعمل هذا الجهاز بعد زرعه على الصدر على قياس عدم انتظام ضربات القلب وإعادته إلى الطبيعي عند لمس أي تسارع.

5. جراحة المتاهة (Maze procedure)

يلجأ الطبيب إلى هذه الجراحة بعد فشل الحلول الأخرى، ويتم من خلالها فتح عدة شقوق منطقة القلب، لتتحول إلى ندوب تعمل على اعتراض النبضات التي تسبب عدم انتظام في النبض، مما يساعد على استعادة النبض الطبيعي.

6. جراحة فتح مجرى جانبي للشريان التاجي

تتمثل هذه العملية بإعادة تدفق الدم في الشريان التاجي من خلال استخدام شرايين أو أوردة من أماكن أخرى في الجسم، وتستخدم عادةً عند وجود أمراض قلب أخرى عدا عن عدم انتظام ضربات القلب لكبار السن.

من قبل د. ملاك ملكاوي - الخميس ، 8 يوليو 2021