عشبة البراهمي: علاج طبيعي لأمراض الذاكرة وأكثر

ما هي عشبة البراهمي؟ وما هي فوائدها العديدة الصحية والتجميلية؟ وهل لها أضرار؟ أهم المعلومات والتفاصيل حول هذه العشبة في المقال الآتي.

عشبة البراهمي: علاج طبيعي لأمراض الذاكرة وأكثر

فلنتعرف سوية على عشبة البراهمي (Brahmi) إحدى الأعشاب المستخدمة بكثرة في الطب البديل الهندي المسمى بطب الأيورفيدا، لهذه العشبة العديد من التسميات الأخرى، مثل: الزوفا المائية (Hyssopus)، وعشبة باكوبا مونيرة (Bacopa monnieri).

ما المقصود بعشبة البراهمي؟

لعشبة البراهمي استخدامات عديدة وفوائد محتملة جعلتها تحتل مكانة خاصة في الطب البديل في العديد من ثقافات وحضارات العالم، ولعل أبرز فوائدها تكمن في قدرتها المحتملة على علاج بعض أمراض الذاكرة والدماغ

قد يكمن السر في فوائد عشبة البراهمي في غنى هذه العشبة بمركبات وعناصر طبيعية عديدة ومميزة، مثل: الألكالويدات، وبعض أنواع الصابونين.

من الممكن استخدام هذه العشبة طازجة أو مجففة، ولكن تجدر بنا الإشارة إلى كونها تتمتع بمذاق خفيف، لذا غالبًا ما يتم استخدامها للأغراض الطبية لا لأغراض الطهو.

فوائد عشبة البراهمي

هذه بعض أبرز وأهم الفوائد المحتملة لهذا النوع من الأعشاب:

1. تحسين الذاكرة وتقويتها

قد يساعد استخدام هذه العشبة على تقوية الذاكرة وتحسينها، فقد أظهرت إحدى الدراسات أن تناول كمية محددة من عشبة البراهمي يوميًّا ولما يقارب 12 أسبوعا متواصلًا قد يساعد على تحسين قدرة الدماغ على معالجة المعطيات البصرية القادمة من البيئة المحيطة بسرعة.

ممّا يعني أن هذه العشبة قد تساعد على:

2. الوقاية من بعض الاضطرابات الإدراكية

من الممكن لاستخدام عشبة البراهمي أن يساعد على الوقاية من بعض الأمراض والمشكلات الصحية التي قد تؤثر سلبًا على الإدراك، من خلال خفض فرص الإصابة بها أو علاجها، لا سيما الزهايمر، والخرف.

إذ أظهرت إحدى الدراسات أن هذه العشبة تحتوي على مركبات كيميائية قد تساعد على:

  • تحفيز تكوّن مسارات عصبية جديدة في الجسم.
  • تخفيف توتر وإجهاد الدماغ الناتج عن عمليات الأكسدة الضارة.
  • علاج فقدان الذاكرة.
  • حماية الخلايا العصبية من التلف.

3. علاج القلق والاكتئاب والتوتر

قد تساعد هذه العشبة على تحسين الحالة النفسية العامة للشخص الذي يتناولها، ممّا قد يجعلها عشبة مفيدة بشكل خاص للأشخاص المصابين بالاضطرابات والمشكلات النفسية، مثل: القلق، والتوتر، والاكتئاب.

إذ تحتوي هذه العشبة على مركبات كيميائية قد تساعد على:

  • خفض مستويات هرمون الكورتيزول في الجسم، أو ما يعرف باسم هرمون التوتر.
  • تنظيم إنتاج بعض أنواع الهرمونات التي قد يسبب التوتر انخفاض مستوياتها، مثل: هرمون السيروتونين، وهرمون الدوبامين.

4. تحسين صحة الجهاز التنفسي

أحد الفوائد الصحية العديدة لعشبة البراهمي هي قدرتها المحتملة على تحسين صحة الجهاز التنفسي والوقاية من بعض أمراضه، مثل: نزلات البرد، والتهاب الجيوب، والاحتقان، والتهاب القصبات، والربو.

إذ قد يساعد القيام بمضغ أوراق هذه العشبة أو تناول شاي مصنوع من هذه الأوراق على :

  • طرد البلغم المتراكم في المجاري التنفسية.
  • تحسين قدرة الرئتين على القيام بوظائفهما الطبيعية.
  • خفض فرص الإصابة بنوبات الربو، وإبقاء حالة مريض الربو تحت السيطرة قدر الإمكان.
  • السيطرة على الأعراض التي قد تظهر لدى الشخص المصاب بإحدى الحالات المرضية المتعلقة بالحساسية.

5. تسكين الآلام المزمنة

قد تكون عشبة البراهمي مفيدة بشكل خاص للمرضى المصابين بحالات مرضية تحتم عليهم التعايش مع آلام مزمنة، إذ أظهرت إحدى الدراسات أن لهذه العشبة خواص طبيعية قد تجعل لها تأثيرًا مشابهًا لتأثير مادة المورفين المخدرة والتي تساعد على تسكين الآلام.

لذا فمن الممكن استخدام البراهمي في هذا الصدد، لا سيما أن الدراسات المذكورة قد أظهرت أن عشبة البراهمي قد تكون وصفة طبيعية آمنة لتسكين الآلام.

6. تقوية الشعر

قد تساعد هذه العشبة عمومًا والزيت المستخلص منها على وجه التحديد على تحسين صحة الشعر، إذ تحتوي العشبة وزيتها على مركبات خاصة قد تساعد على:

  • تخفيف تساقط الشعر
  • علاج بعض مشكلات الشعر والفروة، مثل: الثعلبة، وقشرة الرأس.
  • تغذية فروة الرأس.
  • تعزيز وتحفيز نمو وإنبات الشعر.

7. تحسين صحة القلب والشرايين

من الممكن لعشبة البراهمي أن يكون لها تأثير إيجابي داعم للأوعية الدموية وللقلب عمومًا، بسبب إمكانياتها المحتملة المتعلقة بما يأتي:

  • تخفيض مستويات ضغط الدم المرتفع، وتنظيم مستويات ضغط الدم
  • خفض مستويات الكولسترول السيئ في الجسم.

8. فوائد واستخدامات أخرى

هذه بعض الفوائد والاستخدامات المحتملة لعشبة البراهمي الأخرى:

  • تنظيم مستويات سكر الدم.
  • علاج الجروح، وخفض فرص تكون الندوب بعد التئام هذه الجروح.
  • تحسين حالة الأشخاص المصابين ببعض الأمراض والاضطرابات العصبية، مثل: الصرع، واضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط، ومرض انفصام الشخصية.
  • تقوية جهاز المناعة في الجسم وتحسين قدرته على الوقاية من بعض الأمراض. 

أضرار عشبة البراهمي

على الرغم من فوائدها العديدة، إلا أن أضرار هذه العشبة موجودة وحقيقية، مثل: 

  • التأثير بشكل سلبي على الجسم عند تناولها مع بعض أنواع الأدوية، مثل: المهدئات، وعلاجات الغدة الدرقية.
  • إبطاء وتيرة سرعة نبض القلب. 
  • تفاقم بعض الحالات المرضية، مثل: قرحة المعدة والأمعاء، وأمراض الغدة الدرقية، والنفاخ الرئوي، وانسداد المسالك البولية. 
  • مضاعفات محتملة أخرى، مثل: الغثيان، وجفاف الفم، والتعب، وتشنجات المعدة، واحتقان الأمعاء.

لتجنب الأضرار المحتملة لهذه العشبة، يفضل عدم تناولها بشكل متواصل لفترة تتجاوز 12 أسبوعًا، وعدم استخدامها لعلاج أي مرض قبل استشارة الطبيب.

من قبل رهام دعباس - الأحد 29 تشرين الثاني 2020
آخر تعديل - السبت 29 أيار 2021