علاجات السرطان البديلة: 10 خيارات ضعها باعتبارك

ولا يمكن أن تكون علاجات السرطان البديلة سببًا في الشفاء من السرطان، ولكنها قد تخفف من علامات وأعراض المرض.

علاجات السرطان البديلة: 10 خيارات ضعها باعتبارك
محتويات الصفحة

يهتم العديد من الأشخاص الذين يعانون من مرض السرطان بتجربة أي شيء قد يساعدهم، بما في ذلك علاجات مرض السرطان التكميلية والبديلة. إذا سبب لك مرض السرطان شعورًا بأنك لا تستطيع التحكم في صحتك العامة إلا بقدر محدود، فقد توفر لك علاجات السرطان البديلة بعض الشعور بقدرتك على التحكم فيها جيدًا. ولكن العديد من علاجات مرض السرطان البديلة غير مثبت فاعليتها وبعضها قد يكون خطيرًا.

ولمساعدتك في فرز الجيد من الرديء من تلك العلاجات، إليك 10 علاجات بديلة لمرض السرطان تعتبر امنة بصفة عامة. بالإضافة إلى ذلك، هناك دلائل متزايدة على أن هذه العلاجات العشرة البديلة لمرض السرطان قد تقدم لك بعض الفوائد.

كيف يمكن لدواء بديل أن يساعد الأشخاص المصابين بمرض السرطان؟

قد لا تؤدي علاجات مرض السرطان البديلة دورًا مباشرًا في شفائك من مرض السرطان، لكنها قد تساعدك على التكيف مع العلامات والأعراض التي سببها مرض السرطان وعلاجات مرض السرطان. إن العلامات والأعراض الشائعة مثل القلق والتعب والغثيان والقيء والألم وصعوبة النوم والضغط النفسي قد يتم تخفيفها من خلال تناول العلاجات البديلة.

وعند دمج أفضل علاجات السرطان التكميلية والبديلة والمؤكدة بالدليل العلمي مع العلاجات التي تتلقاها بوصف من طبيبك، قد يساهم ذلك في تخفيف العديد من الأعراض المصاحبة لمرض السرطان وعلاجه. ناقش كل الخيارات مع طبيبك ويمكنكما معًا تحديد أي الإستراتيجيات قد تكون مناسبة لك وأيها لا يحمل أي فائدة على الأرجح.

تعاون مع طبيبك عن كثب لتحديد التوازن المناسب بين الأدوية التقليدية وعلاجات مرض السرطان البديلة. في حين تقلل علاجات السرطان التكميلية والبديلة مثل الإبر الصينية من الغثيان أو الألم، فإنها عامة لا تكون قوية على نحو كافٍ لتحل محل أدوية علاج السرطان التي وصفها طبيبك.

إذا تعرضت لهذه الحالات فحينئذٍ فكر في تجربة
القلق أساليب التنويم المغناطيسي والتدليك والتأمل والاسترخاء
التعب ممارسة الرياضة والتدليك والاسترخاء واليوجا
الغثيان والقيء العلاج بالإبر الصينية والروائح العطرية والتنويم المغناطيسي والموسيقى
الألم العلاج بالإبر الصينية والروائح العطرية والتنويم المغناطيسي والتدليك والموسيقى
مشكلات النوم ممارسة الرياضة وأساليب الاسترخاء واليوجا
الضغط النفسي العلاج بالروائح العطرية وممارسة الرياضة والتنويم المغناطيسي والتدليك والتأمل والتاي تشي واليوجا

أي علاجات السرطان البديلة يستحق التجربة؟

أظهرت هذه العلاجات العشرة البديلة لعلاج السرطان بعض النتائج الواعدة في مساعدة الأشخاص المصابين بمرض السرطان. تحدث إلى الطبيب إن كنت مهتمًا بتجربة التالي:

  • العلاج بالإبر الصينية: خلال العلاج بالإبر الصينية، يقوم الممارس بإدخال إبر دقيقة داخل الجلد في مناطق محددة. ولقد أظهرت الدراسات أن العلاج بالإبر الصينية قد يكون مفيدًا في تخفيف الغثيان الذي يسببه العلاج الكيميائي. وقد يفيد العلاج بالإبر الصينية أيضًا في تخفيف أنواع معينة من الألم بالنسبة للأشخاص المصابين بمرض السرطان.

    ويعد العلاج بالإبر الصينية آمنًا إذا تم تقديمه من خلال ممارس معتمد باستخدام إبر معقمة. اطلب من طبيبك معرفة أسماء الممارسين الموثوقين. ولكن العلاج بالإبر الصينية ليس آمنًا إذا كنت تتناول أدوية ترقيق الدم أو تعاني من انخفاض في عدد خلايا الدم، لذلك استشر طبيبك أولاً.

  • العلاج بالروائح العطرية: خلال العلاج بالروائح العطرية، يتم استخدام زيوت عطرية فواحة توفر لك الإحساس بالهدوء. ويمكن إضافة الزيوت ـــ المزودة بروائح عطرية مثل اللافندر ـــ على بشرتك أثناء التدليك، أو يمكن إضافة الزيوت إلى ماء الاستحمام. ومن الممكن أيضًا تسخين الزيوت العطرية الفواحة لإطلاق روائحها العطرة في الهواء. قد يكون العلاج بالروائح العطرية مفيدًا في تخفيف الغثيان والألم والضغط النفسي.

    ويمكن الحصول على العلاج بالروائح العطرية بالاستعانة بأحد الممارسين في هذا المجال، أو يمكنك استخدام العلاج بالروائح العطرية بنفسك. ويُعد العلاج بالروائح العطرية آمنًا، ولكن قد تسبب الزيوت الموضوعة على الجلد تفاعلات حساسية. بالنسبة للأشخاص المصابين بالسرطان ويعانون من حساسية تجاه الإستروجين، مثل بعض مرضى سرطان الثدي، فيجب أن يتجنبوا استخدام كميات كبيرة من زيت اللافندر وزيت شجرة الشاي على الجلد.

  • ممارسة الرياضة: قد تساعدك ممارسة الرياضة على ضبط حالة علامات وأعراض مرض السرطان أثناء العلاج وبعده. فممارسة الرياضة برفق قد تساعد على تخفيف الشعور بالتعب والضغط النفسي، وتساعدك على النوم على نحو أفضل. ويؤكد العديد من الدراسات في الوقت الحالي أن برنامج ممارسة الرياضة قد يساعد الأشخاص المصابين بمرض السرطان في العيش مدة أطول وفي تحسين نوعية الحياة بصفة عامة.

    فإن لم تكن حقًا تمارس الرياضة بانتظام، فتحدث إلى طبيبك قبل الشروع في برنامجٍ لممارسة الرياضة. ابدأ ببطء مضيفًا المزيد من التمارين شيئًا فشيئًا. واستمر في ممارسة الرياضة لمدة تصل إلى 30 دقيقة على الأقل في معظم أيام الأسبوع.

  • التنويم المغناطيسي: التنويم المغناطيسي هو حالة عميقة من التركيز. أثناء جلسة العلاج بالتنويم المغناطيسي، قد يقوم المعالج بتنويمك مغناطيسيًا من خلال التحدث بصوت هادئ ومساعدتك على الاسترخاء. وسوف يساعدك المعالج حينئذٍ على التركيز على أهداف معينة، مثل التحكم في الألم وتقليل الضغط النفسي.

    قد يكون التنويم المغناطيسي مفيدًا بالنسبة للأشخاص المصابين بالسرطان الذين يعانون من القلق والألم والضغط النفسي. وقد يساعد أيضًا على الوقاية من حالات الغثيان والقيء المحتملة، والتي قد تحدث إذا أعياك العلاج الكيميائي في الماضي. يكون التنويم المغناطيسي آمنًا عند الحصول عليه من خلال معالج معتمد. ولكن أخبر المعالج إذا كان لديك تاريخ من الإصابة بمرض عقلي.

  • التدليك: في هذا الإجراء، يقوم الممارس بتدليك البشرة والعضلات والأوتار في محاولة لتخفيف الشد العضلي والضغط النفسي وتعزيز الاسترخاء. توجد عدة طرق للتدليك. من الممكن أن يكون التدليك بخفة ورفق، أو قد يكون عميقًا مع المزيد من الضغط.

    ولقد كشفت دراسات أن التدليك قد يكون مفيدًا في تخفيف الألم بالنسبة للأشخاص المصابين بالسرطان. وقد يساعد أيضًا على تخفيف القلق والتعب والضغط النفسي.

    وقد يكون التدليك آمنًا إذا مارسه معالج على دراية جيدة بالتدليك. في العديد من مراكز علاج السرطان، يتوفر معالجون بالتدليك ضمن فريق الموظفين، أو يمكن لطبيبك أن يحيلك إلى معالج بالتدليك يعمل على نحو منتظم مع الأشخاص المصابين بمرض السرطان.

    ولا تُقدِم على العلاج بالتدليك إذا كان عدد خلايا الدم منخفض للغاية لديك. اطلب من المعالج بالتدليك تجنب التدليك بالقرب من الندبات الجراحية أو مناطق العلاج الإشعاعي أو الأورام. وإذا كنت تعاني من مرض السرطان في عظامك أو أي أمراض عظام أخرى مثل هشاشة العظام، فاطلب من المعالج بالتدليك أن يستخدم الضغط الخفيف وألا يستخدم التدليك العميق.

  • التأمل: التأمل هو حالة من التركيز العميق عندما تركز بعقلك على إحدى الصور أو الأصوات أو الأفكار، مثل فكرة إيجابية. وعندما تتأمل، قد تقوم أيضًا بتنفس عميق أو ممارسة تمارين الاسترخاء. قد يساعد التأمل الأشخاص المصابين بالسرطان على تخفيف القلق والضغط النفسي.

    ويُعد التأمل آمنًا بصفة عامة. يمكنك التأمل بمفردك لدقائق معدودة لمرة أو مرتين في اليوم، أو يمكنك المشاركة في درس في التأمل مع مدرّب.

  • العلاج بالموسيقى: أثناء جلسات العلاج بالموسيقى، يمكنك الاستماع إلى الموسيقى أو العزف على آلات موسيقية أو إنشاد أغنية أو تأليفها. وقد يساعدك الاختصاصي المتدرب للعلاج بالموسيقى على ممارسة أنشطة مُعدّة خصيصًا لتفي باحتياجاتك الخاصة، أو يمكنك المشاركة في جلسة جماعية للعلاج بالموسيقى. قد يساعد العلاج بالموسيقى على تخفيف الألم والسيطرة على الغثيان والقيء.

    ويُعد العلاج بالموسيقى آمنًا ولا يتطلب أي موهبة موسيقية للمشاركة فيه. ويتوفر بالعديد من المراكز الطبية معالجون بالموسيقى ضمن فريق الموظفين.

  • أساليب الاسترخاء: أساليب الاسترخاء هي بمثابة وسائل تركز انتباهك على تهدئة عقلك وإرخاء عضلاتك. وقد تتضمن أساليب الاسترخاء أنشطة مثل التمارين التخيلية أو استرخاء العضلات التدريجي.

    وقد تكون أساليب الاسترخاء مفيدة في تخفيف القلق والتعب. كما أنها قد تساعد لأشخاص المصابين بالسرطان على النوم بنحو أفضل.

    وتُعد أساليب الاسترخاء آمنة. عادة، يساعدك المعالج على ممارسة هذه التمارين، وفي النهاية قد تكون قادرًا على ممارستها بنفسك أو بمساعدة تسجيلات الاسترخاء التوجيهية.

  • تاي تشي: يُعد تاي تشي نوعًا من التمارين الرياضية يَدمِج حركات تتم برفق مع التنفس بعمق. ويمكن تقديم تمارين التاي تشي من خلال أحد المدرِّبين، أو يمكنك تعلم التاي تشي بنفسك من خلال مطالعة الكتب أو مقاطع الفيديو المتعلقة بهذه التمارين. وقد تساعدك ممارسة تمارين تاي تشي على تخفيف الضغط النفسي.

    وتُعد تمارين تاي تشي آمنة عامةً. كما أن الحركات البطيئة في تمرين تاي تشي لا تتطلب قوة بدنية هائلة، ويمكن بسهولة تعديل التمارين بما يتناسب مع قدراتك الخاصة. فتحدث باستمرار إلى طبيبك قبل البدء في ممارسة تمارين تاي تشي. لا تمارس أي حركات في تمرينات تاي تشي قد تسبب لك ألمًا.

  • اليوجا: تجمعُ اليوجا بين تمارين الإطالة والتنفس بعمق. أثناء جلسة اليوجا، تضبط جسمك في أوضاع متنوعة تتطلب الانحناء والالتواء والتمدد. وتوجد عدة أنواع من اليوجا، ولكل نوع أشكاله الخاصة.

    وقد تخفف اليوجا بعض الضغط النفسي بالنسبة للأشخاص المصابين بالسرطان. ولقد أظهرت اليوجا أيضًا تحسنًا في النوم وتقليل التعب.

    قبل البدء في دروس اليوجا، اطلب من طبيبك أن يوصيك بمدرب يعمل بانتظام مع الأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية مثل السرطان. وتجنب أوضاع اليوجا التي تسبب ألمًا. قد يساعدك المدرب الجيد في التدرّب على أوضاع بديلة تكون آمنة بالنسبة لك.

قد تجد أن بعض العلاجات البديلة يمكن الدمج بينها على نحو جيد. على سبيل المثال، إن التنفس بعمق أثناء التدليك قد يخفف المزيد من الضغط النفسي.

من قبل ويب طب - الخميس ، 20 أبريل 2017
آخر تعديل - الخميس ، 20 أبريل 2017