7 علاجات منزلية لالتهاب المثانة

هل تعاني من التهابات المثانة؟ نقدم لك في هذا المقال أبرز العلاجات المنزلية للتخفيف من حدة أعراضه:

7 علاجات منزلية لالتهاب المثانة

التهاب المثانة الخلالي هو حالة مزمنة، يصعب اكتشافها إلا بعد إجراء عدة فحوصات، تسبب الالتهاب في عضلات المثانة، الأمر الذي يشعرك بالألم والضغط في هذه المنطقة، ويؤدي إلى إصابتك في سلس البول والام أسفل البطن والظهر، والمهبل عند النساء وكيس الصفن والخصية والقضيب لدى الرجال.

قد يحدث التهاب المثانة بسبب ضعف عضلات قاع الحوض، والعدوى البكتيرية، واضطرابات المناعة الذاتية، أو نتيجة بعض الأمراض المنقولة جنسياً.

نقدم لكم أفضل العلاجات المنزلية لالتهابات المثانة:

1. الكركم

الكركم مفيد للعديد من الأمراض، بما في ذلك التهاب المثانة الخلالي، فهو يحتوي على مركب الكركمين المضاد للالتهابات والمسكن للألم، الأمر الذي يساعد في التخفيف من حدة الأعراض.

كما يمتلك الكركم خصائص مضادة للميكروبات، مما يقلل من مخاطر عدوى الجهاز البولي، يمكنك إضافة الكركم إلى كوب الحليب والحساء، أو تناول مكملات الكركمين للمساعدة في تقليل التهابات الجسم بعد استشارة الطبيب.

2. تجنب الأطعمة المهيجة للمثانة

عندما تعاني من التهابات المثانة، عليك القيام بفحص نظامك الغذائي وتجنب الأطعمة المحفزة لأعراض الألم.

أظهرت دراسات عدة، أن هناك بعض الأطعمة التي من شأنها أن تسبب التهاب المثانة أو تزيد من سوء أعراض المرض، تشمل الأغذية الغنية بالتوابل والبن والشوكولاتة والفواكه الحمضية، والطماطم والأطعمة المخللة، والمشروبات الغازية والكحول.

يمكن أن يساعد تجنب هذه الأطعمة أو تقليلها التخفيف من حدة الأعراض.

3. قربة ساخنة

يعد وضع قربة من الماء الساخن فوق منطقة المثانة، علاجاً بسيطاً وفعالاً للحد من التورم في المثانة، وهو أحد الأعراض الشائعة لالتهاب المثانة الخلالي.

يوصي الأطباء بوضع القرب الباردة أو الساخنة على البطن، فهي توفر الراحة من الالتهاب والألم والتقليل التشنجات العضلية.

يمكنك اتباع هذه الإرشادات البسيطة:

  • لف قطعة من القماش حول قربة الماء الساخن، ثم ضعها على عضلات قاع الحوض لمدة 5 دقائق.
  • خذ استراحة بعد 5 دقائق، ثم كرر العملية  مرة أخرى.
  • افعل هذا لمدة 20 دقيقة مرتين إلى ثلاث أسبوعياً.
  • من الممكن أيضاً تطبيق زيت الخروع الساخن على منطقة أسفل البطن أو الحوض قبل وضع القربة الساخنة.

4. صودا الخبز

صودا الخبز الذي يعرف أيضاً باسم بيكربونات الصوديوم، هو علاج منزلي فعال لالتهابات المثانة، كونه يمتاز بخصائصه القلوية، التي تساعد في التقليل من مستوى الحمض بالجسم، الذي بدوره يخفف من التهيج، كما يقلل من خطر الإصابة بعدوى المسالك البولية.

ما عليك سوى مزج نصف ملعقة صغيرة من صودا الخبز في كوب من الماء وشربه مرتين إلى ثلاث يومياً.

كما يمكنك إعداد حمام صودا الخبز من خلال خلط  كوب من بيكربونات الصوديوم في حوض الاستحمام المليء بالماء الفاتر، انقع جسمك فيه لمدة 10 دقائق يومياً.

5. خل التفاح

خل التفاح مفيد جدا لصحة المثانة، إذ يساعد في إزالة السموم، ويحافظ على توازن درجة الحموضة في الجسم.

كما يحد شرب خل التفاح من نمو البكتيريا أو تكاثرها في الجسم، التي تسبب الإصابة بعدوى المسالك البولية.

يمكنك مزج ملعقة صغيرة إلى اثنتين من خل التفاح في كوب من الماء، ثم إضافة القليل من العسل الخام، وشربه مرتين يوميا حتى تشعر في تحسن الأعراض.

تنويه: قد يسبب خل التفاح إصابة المريء بالحروق لدى بعض الأفراد، لذا تجنب أخذها في شكل مركز. 

6.  تمارين قاع الحوض (كيجل)

يمكن أن تكون ممارسة تمارين عضلات قاع الحوض طريقة جيدة للتحكم في أعراض التهاب المثانة، إذ يقلل من سلس البول وضغط المثانة.

عليك استشارة أخصائي علاج طبيعي لتحديد عضلات الحوض التي تحتاج إلى تقويتها، ومعرفة تمارين الحوض الصحيحة، فقد تؤدي الممارسات الخاطئة في زيادة حدة الأعراض.

قبل البدء في التمرين تحتاج إلى تحديد موقع عضلات كيجل، التي تستخدمها لوقف تدفق البول عند التبول، لذا ننصحك بإتباع هذه الخطوات:

  • تأكد من تفريغ المثانة قبل الشروع في التمارين.
  • اجلس في مكان هادئ.
  • قم بتقليص عضلات كيجل لمدة 5 ثوانٍ، أثناء التنفس بشكل طبيعي.
  • ثم استرخ لمدة 5 ثوان.
  • كرر التمرين 10 إلى 20 مرة لكل جلسة.
  • مارس ما لا يقل عن 3 جلسات يومياً.

7. اشرب الماء

يساعد شرب كمية كافية من الماء أو تناول السوائل في الحد من الالتهاب، وخفض حموضة البول، وتقليل خطر الإصابة بعدوى المسالك البولية، ويحد من حدوث الإمساك.

عليك شرب ما يقارب ستة إلى ثمانية أكواب من الماء يومياً، إلى جانب الحساء وعصائر الفواكه والخضراوات.

من قبل سلام عمر - الخميس ، 28 يونيو 2018
آخر تعديل - الأربعاء ، 11 يوليو 2018