علاج أعراض الشيخوخة.. هل هو ممكن؟

إذا بدأت بشرتكم بالتجعد وفقدتم مظهركم الشاب، فربما آن الأوان لأن تبدؤوا بالعناية والاهتمام بوجهكم. بالإضافة إلى العناية بالوجه، فإن المواظبة على التغذية الصحيحة تؤثر على صحة البشرة وعلاج أعراض الشيخوخة.

علاج أعراض الشيخوخة.. هل هو ممكن؟

أصبح علاج أعراض الشيخوخة، في السنوات الأخيرة، موضع اهتمام وبحث في حقول الطب المختلفة. يعود تاريخ العناية بالبشرة إلى التاريخ القديم عندما كان الإنسان يبحث عن منبع الشباب. فقد كان الإنسان يحلم دائمًا بإمكانية العثور على دواء سحري يمنع أعراض الشيخوخة أو يبطئ من ظهورها ، على الأقل.

 
ونظرا لأن عملية الشيخوخة هي عملية معقدة ومركبة من سلسلة من الأعطاب والأمراض، فإنه من الممكن دراستها وقياسها، مثل أي مرض اخر له أعراض تشير إلى أننا نتقدم في السن وأن مظهر وجهنا يتغير ويتقدم في السن وأصبح بحاجة إلى العناية.
 
لحسن الحظ، هنالك عدة طرق للقيام بعلاجات مختلفة لحماية الوجه من أعراض الشيخوخة. المنتجات التجميلية لحماية البشرة تتوفر اليوم بكل الأشكال، الأحجام، الكميات والفعالية، تبعا لميزانيتنا ونوع العناية المرغوبة.
 
إحدى الطرق السهلة للعناية بالوجه  وعلاج أعراض الشيخوخة هي المواظبة على وضع كريم مرطب ذي درجة وقاية عالية، 15 أو أكثر، بشكل دائم كل الوقت، وبالأخص قبل الخروج من البيت. هذا الكريم يستطيع منع الأشعة فوق البنفسجية (UV) المضرة من الوصول إلى بشرتنا. فقد ثبت أن هذه الأشعة تضر بالبشرة بشكل كبير وتؤدي إلى ظهور التجاعيد.
 
وهنالك طريقة سهلة للعناية بالوجه ومنع اعراض الشيخوخة هي استعمال المواد المضادة للأكسدة. هذه المواد يمكن الحصول عليها بشكل كريمات ومراهم أو بواسطة التغذية الصحيحة وتناول المشروبات والأغذية الغنية بالفيتامينات التي تحتوي على مواد مضادة للأكسدة.
 
تشمل الفواكه والخضروات المضادة للأكسدة  الجزر، السبانخ، البندورة، البرسيم، التفاح، البرتقال والتوت البري، لأنها تحتوي على الفيتامينات E و - C التي تساعد في إنتاج مواد مضادة للأكسدة. بفضل هذه الميزات، فهي تساعد أيضا في علاج أعراض الشيخوخة.
 
عند البحث عن كريمات ومستحضرات لحماية الوجه من أعراض الشيخوخة، من المهم أن نفحص، دائمًا، إن كانت تحتوي على حامض الألفا هيدروكسي (AHA - Alpha Hydroxy Acids). فهذا المركب يمكن أن يساعد في تساقط خلايا الجلد الميتة وإنتاج خلايا جلد جديدة وحيوية.
 
والطريقة الأفضل للحفاظ على صحة البشرة هي المواظبة على التغذية السليمة. من المعروف أن ما يدخل إلى جسمنا ينعكس في مظهرنا الخارجي ولهذا علينا تزويد أجسامنا بالمأكولات الصحية والطازجة بشكل دائم. تذكروا أن شرب القهوة وشرب الكحول يؤديان إلى جفاف البشرة ولذلك من المفضل استهلاكها بشكل محدود.
 
أخيرًا وليس اخرًا، عليكم أن تتذكروا أن الماء هو ليس ضروريا للحياة، فقط، وإنما نحتاج إليه أيضًا لكي نملأ جسدنا. الماء يساعدنا على تحسين ملمس البشرة ويجعلنا نشعر ونظهر بأننا أصغر سنا، شرب الماء بكثرة يقلل من الحاجة إلى الاعتناء بالوجه ومعالجته في فترات زمنية متقاربة. ويساعد في علاج أعراض الشيخوخة.
من قبل ويب طب - الأربعاء,15مايو2013
آخر تعديل - الاثنين,24مارس2014