طرق علاج الانزلاق الغضروفي في الفقرات السفلية: تعرف عليها

هل تعاني من الانزلاق الغضروفي القطني؟ إليك عزيزي القارئ أبرز الطرق المستعملة في علاج الانزلاق الغضروفي في الفقرات السفلية.

طرق علاج الانزلاق الغضروفي في الفقرات السفلية: تعرف عليها

القرص المنفتق (Herniated disc) أو الانزلاق الغضروفي أو ما هو معروف بالديسك، هو حالة طبية شائعة يمكن أن تحدث في أي مكان على طول العمود الفقري، لكنها غالبًا ما تؤثر على منطقة أسفل الظهر مسببةً ألمًا شديدًا.

في هذا المقال سنخصص الحديث عن كيفية علاج الانزلاق الغضروفي في الفقرات السفلية:

علاج الانزلاق الغضروفي في الفقرات السفلية

يحدث الانزلاق الغضروفي في الفقرات السفلية عندما تتحرك أو تنزلق إحدى الأقراص المتواجدة بين الفقرات القطنية من موضعها، مما يجعلها تضغط على الحبل الشوكي وعلى الجذور العصبية المجاورة لها، محدثةٌ بذلك تهيج الأعصاب الذي يؤدي إلى:

  • الشعور بألم شديد.
  • الشعور بتنميل الأطراف السفلى.

بشكلٍ عام توجد العديد من السبل لعلاج الانزلاق الغضروفي في الفقرات السفلية، والتي قد تساعد على تخفيف الأعراض لحدٍ كبير، وتتلخص الخيارات المستخدمة في العلاج بالاتي: 

1. العلاج التحفظي

يمكن أن يخفف العلاج التحفظي بالمشاركة مع الأدوية المسكنة من الأعراض في غضون عدة أيام أو أسابيع، ويشمل العلاج التحفظي ما يأتي:

  • الراحة لبضعة أيام.
  • تجنب التمارين والأنشطة التي يتعين فيها على الفرد الانحناء أو رفع الأشياء الثقيلة.
  • النوم في الفراش لفترات جيدة يتخللها الوقوف أو المشي لفترات قصيرة؛ لتفادي تصلب العضلات والمفاصل.
  • وضع كمادات الباردة أو الدافئة على مكان الألم، فهي تاهم في تخفيف الالام والتورم، ويتم ذلك بوضع كيسًا من الثلج، أو منشفة دافئة على المنطقة المؤلمة لبعض الوقت، ويمكن التناوب بينهما أو بحسب رغبة المريض.

2. العلاج بالأدوية

يعتمد علاج الانزلاق الغضروفي في الفقرات السفلية بالأدوية المسكنة على الصحة العامة للمريض، ومدى شدة الألم.

يوجد مجموعة واسعة من الأدوية التي تتدرج في قدرتها على تخفيف الألم، فمنها الأدوية التي تعالج الألم المعتدل، ومنها التي تعالج الألم الحاد أو الذي لا يحتمل والتي تتطلب وصفة طبية.

بشكلٍ عام سيقيم الطبيب حالة المريض، ومدى شدة الألم ليصف مسكنات الألم المناسبة له، وتشمل هذه المسكنات ما يأتي:

  • أدوية لا تحتاج إلى وصفة طبية، مثل:
    • الباراسيتامول (Paracetamol).
    • مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، والتي تشمل: النابروكسين (Naproxen)، أو الأيبوبروفين (Ibuprofen).
  • أدوية لعلاج الألم الناتج من منشأ عصبي، مثل:
    • البريغابلين (Pregabalin).
    • الغابابينتين (Gabapentin).
    • الدولوكسيتين (Duloxetine).
  • حقن الكورتيزون، التي يمكن حقنها مباشرة في الأقراص الغضروفية المتضررة.
  • العقاقير الأفيونية.
  • المرخيات العضلية.
  • حقن الظهر في بعض الأحيان، ويتم ذلك بحقن بعض الأدوية المسكنة أو المخدرة في المنطقة المحيطة بالحبل الشوكي والمسماة بالحيز فوق الجافية (Epidural space).

3. العلاج الطبيعي

يمكن أن يساهم علاج الانزلاق الغضروفي في الفقرات السفلية طبيعيًا وفيزيئيًا في تقليل الام الانزلاق الغضروفي، ويتم ذلك عن طريق أفراد متخصصين بهذا الأمر، وتشمل طرق العلاج الطبيعي ما يأتي:

  • تمارين وأنشطة بدنية ملائمة لحالة المريض.
  • ارتداء بعض الأحزمة الداعمة للظهر.
  • المعالجة بالحرارة أو الثلج.
  • المعالجة باستخدام طرق الشد، والتي قد تساعد على تخفيف الضغط على الأعصاب.
  • المعالجة بالنبضات الكهربائية.
  • المعالجة بالأمواج فوق الصوتية.

4. الجراحة

قد يلجأ الطبيب المعالج إلى علاج الانزلاق الغضروفي في الفقرات السفلية جراحيًا في حال:

  • فشلت جميع المحاولات العلاجية في تخفيف الأعراض.
  • تفاقمت الأعراض وصولًا إلى عدم القدرة على الحركة.
  • ساءت السيطرة على المثانة والأمعاء.

غالبًا ما يتم استئصال الجزء البارز من القرص المفتوق أثناء العمل الجراحي، ونادرًا ما يتم استئصاله بالكامل، أو استبداله بالأقراص الصناعية.

يمكن إجراء العمل الجراحي باستخدام تقنية المنظار البطني؛ لتفادي حدوث مضاعفات العمل الجراحي.

5. طرق تقليدية لتخفيف أعراض الانزلاق الغضروفي في أسفل الظهر

في الاتي بعض الطرق التقليدية المستخدمة في مجال الطب البديل في علاج الانزلاق الغضروفي في الفقرات السفلية:

  • الوخز بالإبر.
  • التدليك.
  • بعض العلاجات الشعبية اليدوية التي تساعد على تقويم العمود الفقري.

مضاعفات الانزلاق الغضروفي القطني

بعد التعرف على طرق علاج الانزلاق الغضروفي في الفقرات السفلية فلنتعرف على مضاعفات الانزلاق الغضروفي.

في الحالات الشديدة يمكن أن يتسبب القرص المنزلق بحدوث متلازمة ذيل الفرس (Cauda equina syndrome)، والتي تحدث نتيجة الضغط على مجموعة من الأعصاب تسمى ذيل الفرس والمتواجدة في منطقة أسفل الظهر، والتي تؤدي إلى حدوث المشكلات الاتية:

  • فقدان السيطرة على الأمعاء والمثانة.
  • التنميل المستمر.
  • الضعف الجنسي.
  • فقدان الحركة أو الشلل الدائم.

نصائح لحماية العمود الفقري

على الرغم من أن أغلب أعراض الانزلاق الغضروفي قد تتحسن بشكل كبير عن طريق علاج الانزلاق الغضروفي في الفقرات السفلية المذكورة مسبقًا أو من تلقاء نفسها إلا أنها يمكن أن تحدث مرة أخرى، ولحماية عمودك الفقري اتبع الإرشادات الاتية:

  • تجنب رفع الأشياء الثقيلة، وأن لزم الأمر لا تحني ظهرك من الخصر، وخذ وضع القرفصاء عند التقاط الشيء.
  • المحافظة على الجلوس والوقوف بشكل مستقيم.
  • تجنب الوقوف لفترات طويلة، وإذا لزم الأمر ضع إحدى قدميك على كرسي أو صندوق.
  • حاول الحصول على وزن مثالي.
  • اتبع نظام غذائي صحي ومتوازن.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • مارس التمارين الرياضية الملائمة.
  • تفادي ارتداء الأحذية ذات الكعوب العالية.
من قبل د. نور فائق - الثلاثاء ، 1 ديسمبر 2020
آخر تعديل - الأربعاء ، 12 مايو 2021