علاج التهاب الدم بالأعشاب: هل هو ممكن؟

يعد التهاب الدم من المشكلات الخطيرة، فهل يمكن اللجوء إلى علاج التهاب الدم بالأعشاب؟ تابعوا معنا هذا المقال لتكتشفوا ذلك.

علاج التهاب الدم بالأعشاب: هل هو ممكن؟

التهاب الدم (Sepsis) هو استجابة شديدة من الجسم للعدوى، إذ تسبب هذه العدوى إثارة مجموعة من التفاعلات من قبل الجهاز المناعي للجسم، ويعد حالة طبية طارئة تستلزم علاجًا فوريًا، فهل يمكن علاج التهاب الدم بالأعشاب؟ تابعوا معنا هذا المقال لتعرفوا الإجابة:

هل يمكن علاج التهاب الدم بالأعشاب؟

في الواقع لا يوجد علاج لالتهاب الدم، وإنّما يتم استخدام المضادات الحيوية بصورة أساسية بالإضافة إلى علاجات أخرى للسيطرة على أعراض المرض.

ولا يمكن علاج التهاب الدم بالأعشاب، إذ أنّها لن تكون بديل كافي عن العلاج الطبي الأساسي، ومن المهم مراعاة استخدام العلاج الطبي كما وصفه الطبيب لك، إذ أنّ انتشار التهاب الدم قد يؤدي إلى حدوث تلف في أنسجة الجسم أو فشل في بعض أجهزته وقد يؤدي إلى الوفاة. 

أمثلة على أعشاب تخفف من أعراض التهاب الدم

يحاول العلماء اكتشاف طرق جديدة لعلاج التهاب الدم عن طريق دراسة مجموعة من الأعشاب ومستخلصاتها كوسيلة لتطوير أدوية جديدة قد يكون لها مستقبل واعد في علاج هذا المرض.

وقد أظهرت بعض الأعشاب خصائص قد تساعد في التخفيف من أعراض التهاب الدم وتساعد في علاجه عند استخدامها مع العلاج الدوائي الأساسي، ونذكر بعض طرق علاج التهاب الدم بالأعشاب فيما يأتي:

1. أعشاب مطهرة ومضادة للالتهاب

دعى العلماء إلى البحث عن إمكانية تطوير أدوية جديدة تساعد في علاج التهاب الدم بالأعشاب ومستخلصاتها، وفي دراسة على الحيوانات تبين أنه قد يكون لبعض مستخلصات الأعشاب خصائص مطهرة ومضادة للالتهاب، ومن هذه الأعشاب ما يأتي:

2. أعشاب منظمة لجهاز المناعة ومضادة للالتهاب

في دراسة أخرى وجدت أنّ مجموعة من الأعشاب قد تكون قادرة على تعديل رد فعل جهاز المناعة وخفض استجابته في الجسم، مما قد يكون له أثر محتمل في تخفيف التهاب الدم والتقليل من نسب الوفاة في الأشخاص المصابين، ولكن لا تزال هناك حاجة لإجراء المزيد من الدراسات البشرية لعلاج التهاب الدم بالأعشاب بشكل فعال في المستقبل ومن هذه الأعشاب ما يأتي:

  • الراوند.
  • الجنسينغ.
  • زيت حبة البركة.
  • مستخلص الكراوية.
  • مستخلص الشاي الأخضر.

3. أعشاب تمنع انتشار البكتيريا والالتهاب

لبعض الأعشاب خصائص مضادة للالتهاب، إذ وجدت بعض الدراسات على الحيوانات أنّ هذه الأعشاب قد تؤثر على الجهاز المناعي، وبالتالي من المحتمل أن تساعد في تحسين دفاع الجسم الأولي، وتمنع انتشار البكتيريا والالتهاب في الجسم، ونذكر من هذه الأعشاب ما يأتي:

4. أعشاب تعالج الصدمة الإنتانية (Septic Shock)

يصاب المريض بالصدمة الإنتانية عند تدهور حالة التهاب الدم وتطورها بشكل سريع، وتعد حالة طارئة قد تؤدي إلى الوفاة، في دراسة تم استخدام نبتة العصفر الأصفر، بالإضافة إلى العلاج الطبي الأساسي لعلاج مرضى مصابين بالصدمة الإنتانية.

وقد أظهرت الدراسة أنّ استخدام العصفر الأصفر قد يكون له النتائج الإيجابية الآتية:

  • تحسين نبض القلب، وعدد كريات الدم البيضاء، والصفائح الدموية.
  • تقليل نسبة الوفاة وزيادة نسب النجاة في الأشخاص المصابين بالصدمة الإنتانية.

طرق الوقاية من التهاب الدم

من المحتمل أن يصاب الشخص بالتهاب الدم بعد إصابته بالتهاب آخر في الجسم، وبعد أن تعرفنا على حقيقة علاج التهاب الدم بالأعشاب، سنذكر لكم بعض الطرق للوقاية من الإصابة بالتهاب الدم فيما يأتي:

  • غسل اليدين جيدًا باستمرار.
  • الالتزام بأخذ المطاعيم المقترحة.
  • العناية بالصحة العامة، خاصة في حال الأمراض المزمنة.
  • تطهير الجروح والمحافظة على نظافتها وتغطيتها حتى شفائها.
  • مراقبة أعراض التهاب الدم، واللجوء إلى المساعدة الطبية الفورية عند الإحساس بأنك مصاب بالتهاب الدم.
من قبل رغد عمرو - السبت 26 حزيران 2021