علاج التهاب الفقرات القطنية بالأعشاب: حقيقة أم خرافة

هل يمكن علاج التهاب الفقرات القطنية بالأعشاب؟ إليك المقال الآتي للمزيد من المعلومات.

علاج التهاب الفقرات القطنية بالأعشاب: حقيقة أم خرافة

لنتعرف على علاج التهاب الفقرات القطنية بالأعشاب، وبطرق طبيعية أخرى:

علاج التهاب الفقرات القطنية بالأعشاب: هل هو ممكن؟

إن التهاب الفقرات القطنية هو التهاب يصيب فقرات العمود الفقري، ويؤدي إلى الألم الشديد. وتتمثل أبرز أنواع الأعشاب التي من المحتمل أن تساعد في علاج التهاب الفقرات القطنية بما يأتي:

1. الكركم

يمتلك الكركم خصائص مضادة للالتهابات مما يساعد في تخفيف التورم والانتفاخ بشكل كبير، بالتالي المساعدة في تخفيف الام التهاب الفقرات القطنية. يمكن تناول مستحضرات الكركم الدوائية أو إضافته إلى الطعام أو المشروبات الساخنة.

2. الزنجبيل

يعد الزنجبيل أحد أبرز الأعشاب استخدامًا نظرًا لخصائصه الصحية المتعددة، بحيث يتميز الزنجبيل بامتلاكه لخصائص مضادة للالتهابات، والأكسدة، والتقرحات، وخصائص مسكنة أيضًا.

بحيث يمكن أن يساعد في تخفيف الام التهاب العظام والمفاصل ومنها الفقرات القطنية بتأثير مشابه لتأثير الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية.

3. الصفصاف

يعد الصفصاف أحد الأعشاب التي تحظى بخصائص مسكنة ومضادة للالتهابات أيضًا، مما يساعد في علاج الام التهاب المفاصل والروماتيزم.

يعد التسكين بتناول مكملات الصفصاف بطيئًا نوعًا مقارنة بالأدوية مثل الأسبرين، لكن تكون مدة تسكين الألم أطول.

4. الاقحوان

تمتلك عشبة الأقحوان خصائصًا مضادة للالتهابات أيضًا، لكنها وبالرغم من ذلك لم تثبت حولها الدراسات بشكل مؤكد في علاج أو تخفيف التهابات المفاصل كالتهاب الفقرات القطنية أو الروماتيزم.

5. مخلب القط

قد يساعد تناول مستخلصات عشبة مخلب القط في تخفيف الام التهاب الفقرات القطنية، وذلك بسبب خصائصها المسكنة والمضادة للالتهابات، لكن المزيد من الأبحاث مطلوبة لإثبات صحة ذلك.

6. نبات القراص

إن نبات القراص أحد الأعشاب التي تتمتلك خصائص مسكنة للالام ومضادة للالتهابات والأكسدة، بالتالي فإنه قد يكون أحد العلاجات التي تساعد في علاج التهاب الفقرات القطنية.

علاجات التهاب الفقرات القطنية بطرق طبيعية أخرى

بالإضافة إلى علاج التهاب الفقرات القطنية بالأعشاب، فإنه يمكنك استخدام بعض الطرق الطبيعية والمكملات الغذائية الأخرى التي قد تساعد في تخفيف الام والالتهابات،

نذكر منها ما يأتي:

1. زيت السمك

يتميز زيت السمك بمحتواه المرتفع من أحماض الأوميغا 3 والذي قد يساعد في تخفيف تيبس المفاصل والفقرات والامها.

يمكن الحصول على زيت السمك من المكملات الغذائية أو الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالأوميغا 3 مثل: الأسماك ومنها سمك السالمون، والمكسرات، وبذور الكتان.

2. مكملات الجلوكوزامين/كوندرويتين (Glucosamine/chondroitin)

يساعد الجلوزكزامين في تعزيز صحة الغضاريف والحد من تاكلها، وبالتالي حماية الفقرات القطنية وتحسين حركتها، كما يتواجد الكوندرويتين في الأنسجة الضامة عند الإنسان.

تعمل مكملات الجلوكوزامين والكوندرويتين مجتمعة على تخفيف الام والتهاب الفقرات القطنية وخاصة في الحالات الشديدة.

3. الوخز بالإبر

إن الوخر بالإبر أحد العلاجات الطبيعية قديمة الاستعمال، يعتمد مبدأ عملها على الوخر بإبر صغيرة ورفيعة جدًا في أماكن محددة من الجسم بحسب طبيعة ومكان الألم، والتأثير على الطاقة ومسار الألم في الجسم.

4. تخفيف الوزن

يعد تخفيف الوزن أحد طرق العلاج الجيدة عند المعاناة من التهاب الفقرات القطنية، وذلك لأن الوزن الزائد يسبب ضغطًا على الفقرات وبالتالي زيادة الاحتكاك والألم.

كما أن زيادة الدهون تؤدي إلى زيادة إفراز بروتين السيتوكينات (Cytokines)، وهو أحد البروتينات التي تحفز الالتهابات في الجسم.

الوقاية من التهاب الفقرات القطنية

بينا أبرز طرق علاج التهاب الفقرات القطنية بالأعشاب، لكن كما نعلم فالوقاية خير من قنطار علاج سواء بالأعشاب أو بغيرها.

لذا إليك أهم النصائح والتعليمات التي قد تساعدك على الوقاية من التهاب الفقرات القطنية أو تحد على الأقل من تفاقم المرض، ومنها ما يأتي:

  • احرص على حمل الأوزان الثقيلة بالطريقة الصحيحة، أي من خلال ثني الركبتين ثم الوقوف، لتجنب الضغط على فقرات العمود الفقري.
  • حاول الوقوف والجلوس بطريقة صحيحة.
  • مارس التمارين الرياضية بانتظام.
  • حافظ على وزن صحي، وتجنب السمنة المفرطة.
  • تناول طعامًا صحيًا غنيًا بالمعادن والفيتامينات.
  • انتعل الأحذية المريحة التي لا تسبب ضغطًا على أسفل الظهر.
  • تجنب التدخين.
من قبل د. غفران الجلخ - الخميس ، 10 يونيو 2021