علاج الحروق بالعسل: هل هو ممكن؟

يعتقد البعض أن تطبيق العسل موضعيًا على أماكن الحروق في الجلد قد يساعد على تسريع تعافي الحروق وتعقيمها، فما هي حقيقة علاج الحروق بالعسل؟ أهم المعلومات فيما يأتي.

علاج الحروق بالعسل: هل هو ممكن؟

علاج الحروق بالعسل هو وصفة شعبية شائعة، ولكن هل هذه الوصفة فعالة؟ 

علاج الحروق بالعسل: هذا ما تقوله الدراسات

هذا ما تقوله بعض الدراسات بشأن فعالية علاج الحروق بالعسل:

  • أظهرت مراجعة علمية تم فيها تقييم نتائج عدة تجارب علمية أن تطبيق العسل موضعيًا على أماكن الحروق من الدرجة الثانية قد يساعد على تقليل مدة التعافي بمدة تقارب 5 أيام مقارنة بالفترة التي قد تحتاجها هذه الحروق للتعافي عند علاجها بالطرق المعتادة.
  • أظهر تقرير نشر في عام 2011 في مجلة العالم العلمي (The Scientific World Journal) أن تطبيق العسل موضعيًا على حروق الدرجة الأولى أو الثانية قد يساعد على التعافي من هذه الحروق، وذلك عبر تحفيز جهاز المناعة.
  • أظهرت دراسة نشرت في مجلة لانسيت (The Lancet) أن تأثير تطبيق العسل موضعيًا على الجلد قد لا يتفوق على تأثير المضادات الحيوية الموضعية لدى المرضى الذين يخضعون لغسيل الكلى.

ومن الملاحظ هنا ما يأتي:

  • الدراسات قد عادت باراء متباينة، فبعضها يدعم فعالية العسل في علاج الحروق، بينما بعضها الاخر يرى أنه يفضل تجنب هذا النوع من الوصفات الطبيعية لقلة الأدلة العلمية حول فعاليتها.
  • بعض الدراسات التي أظهرت نتائج إيجابية تعد دراسات محدودة النطاق ولا تعد نتائجها كافية لحسم الأمر.
  • وجود جدل علمي لا زال قائمًا حتى الان حول نوع العسل الذي من الممكن استخدامه لعلاج الحروق.
  • وجود جدل علمي لا زال قائمًا حتى الان حول ضرورة تعقيم العسل قبل استعماله أم لا، كما الاتي:
    • العديد من الدراسات التي تناولت فعالية العسل في علاج الحروق تم فيها استخدام عسل غير معقم، ولم يؤدي استخدامه لأية مضاعفات صحية أو حساسية.
    • بعض الدراسات العلمية أكدت ضرورة القيام بتعقيم العسل أولًا قبل استخدامه، وذلك عبر الاستعانة بأشعة غاما التي تساعد على تعقيم العسل دون إفقاده خصائصه المضادة للبكتيريا.

معلومات هامة حول استخدام علاج الحروق بالعسل والجروح

في حال كنت ترغب بعلاج الحروق أو الجروح باستخدام العسل، عليك أن تدرك الأمور الهامة الاتية أولًا:

  • يفضل استخدام العسل الذي خضع لعمليات تعقيم مخبرية عند محاولة علاج الجروح الملتهبة.
  • يجب في حالات الحروق الطفيفة وقبل تطبيق العسل على موضع الحرق القيام أولًا بصب ماء الحنفية البارد على مكان الحرق لخفض درجة حرارة الجلد، ثم تطبيق العسل بعد ذلك.
  • يمكن تطبيق ما يقارب 15- 30 ملليتر من العسل على مكان الحرق الطفيف مباشرة، أو يمكن وضع القليل من العسل على الضماد قبل تطبيقه على مكان الحرق أو الجرح. 
  • توجد أنواع خاصة من الضمادات الجاهزة تحتوي على العسل من الممكن استخدامها لعلاج الحروق والجروح.

تعزى فوائد العسل المحتملة في علاج الحروق لامتلاك العسل خصائص طبيعية مضادة للأكسدة ومضادة للبكتيريا والعديد من الخصائص العلاجية المحتملة الأخرى، ولكن بالرغم من فوائد العسل المحتملة في علاج الحروق إلا أنه يفضل عدم اللجوء إليه إلا بعد استشارة الطبيب.

فوائد العسل الصحية

بالإضافة لإمكانية علاج الحروق بالعسل إليك قائمة بأهم الفوائد الصحية المحتملة للعسل:

  • تسريع التعافي من الإسهال.
  • تخفيف حدة الكحة وتخفيف حدة الأعراض المرافقة لنزلات البرد.
  • تحسين صحة الدماغ وتقوية الذاكرة.
  • محاربة بعض أنواع البكتيريا.

أضرار ومحاذير استخدام العسل

بالرغم من أهمية علاج الحروق بالعسل إلا أنه من المهم معرفة بعض المحاذير، وهي كالاتي:

  • يجب على الأشخاص الذين يعانون من حساسية تجاه العسل أو حبوب اللقاح أو النحل تجنب استخدام العسل موضعيًا على الجلد.
  • يجب اختبار جزء صغير من الجلد قبل وضع العسل على مناطق أكبر من الجسم حتى بالنسبة للأشخاص الذين ليس لديهم حساسية معروفة.
  • يجب التأكد من إزالة العسل أو منتجاته من الجلد قبل الذهاب إلى الفراش كي لا يتلوث العسل، إذ إن احتوائه على الأوساخ قد يؤدي إلى تفاقم الأمراض الجلدية.
من قبل رهام دعباس - الثلاثاء ، 25 أغسطس 2020
آخر تعديل - الأربعاء ، 17 مارس 2021