علاج الزكام بالأعشاب وبطرق طبيعية أخرى

هناك طرق مختلفة لعلاج الزكام بعيدًا عن الأدوية، فكيف يتم علاج الزكام بالأعشاب؟ هذا ما سنتعرف عليه في المقال الآتي.

علاج الزكام بالأعشاب وبطرق طبيعية أخرى

يسبب الزكام العديد من الأعراض المزعجة، وسنتعرف على طرق علاج الزكام بالأعشاب في ما يأتي:

علاج الزكام بالأعشاب

هناك بعض الأعشاب التي تقدم فوائد محتملة في علاج الزكام، مثل:

1. عشبة القتاد (Astragalus root)

تستخدم عشبة القتاد كواحدة من طرق علاج الزكام بالأعشاب، لقدرته على تقوية الجهاز المناعي من خلال خصائصه المضادة للفيروس. والجدير بالذكر أنه لا يجب استخدام هذه العشبة من قبل الحوامل والمرضعات، كما قد يزيد استخدامها من فعالية الأدوية المضادة للفيروسات مما يزيد من خطر الإصابة بالأعراض الجانبية، مثل الفشل الكلوي.

2. الثوم

يحتوي الثوم على مركب الأليسين (Allicin) الذي يحتوي على مركبات مضادة للميكروبات، فبالإضافة إلى قدرة الثوم على التخفيف من أعراض الزكام، فهو يستطيع منح الجسم القدرة على الوقاية من الإصابة بالزكام. ويتم الحصول على الفائدة القصوى من الثوم عند تناوله وهو نيء.

3. الجنسنغ

يتم استخدام الجنسنغ كواحد من طرق علاج الزكام بالأعشاب عن طريق التقليل من أعراض الزكام والتقليل من فترة الإصابة بالزكام، لاحتواء الجنسنغ على السكريات المتعددة (Polysaccharides) والجينسينوزيدات (Ginsenosides).

4. القنفذية (Echinacea)

تحتوي نبتة القنفذية على مركبات، مثل الفلافونويدات من شأنها أن تعمل على تعزيز عمل الجهاز المناعي، كما تحتوي على مركبات مضادة للفيروسات تحارب الزكام، كما وتقدم القنفذية فائدة في التقليل من خطر الإصابة بالزكام.

5. النعنع

يمكن استخدام النعنع كواحد من طرق علاج الزكام بالأعشاب، إذ يحتوي النعنع على مركب المينثول (Menthol) الذي يقوم بالتقليل من احتقان الأنف والجيوب الأنفية الناتج عن الزكام، كما يحتوي النعنع على خصائص مضادة للبكتيريا ومسكنة للألم.

تستخدم نبتة البيلسان في علاج الزكام بالأعشاب لقدرتها على محاربة الفيروسات، حيث أن البيلسان يحتوي على مركبات الأنثوسيانينات (Anthocyanins) القادرة على تعزيز عمل الجهاز المناعي، كما يحتوي البيلسان على فيتامين ج الذي يساعد في التقليل من أعراض الزكام.

علاج الزكام بطرق طبيعية أخرى

بالإضافة إلى طرق علاج الزكام بالأعشاب، هناك طرق طبيعية أخرى يتم من خلالها علاج الزكام، مثل:

1. العسل

يحتوي العسل على خصائص مضادة للميكروبات، كما يساعد على التخلص من السعال المصاحب للزكام.

يمكن تناول العسل كما هو أو إذابته في كوب من الماء الدافئ، والجدير بالذكر أنه لا يجب استخدام العسل من قبل الأطفال ما دون عمر السنة.

2. البروبيوتك

يمكن استخدام البروبيوتك في علاج الزكام لاحتوائه على عدد من البكتيريا المفيدة للأمعاء والتي من شأنها أن تساهم في تقوية الجهاز المناعي، ويمكن الحصول على البروبيوك من خلال تناول اللبن.

3. المحلول الملحي

يمكن اللجوء إلى الغرغرة بالمحلول الملحي للتقليل من شدة أعراض الزكام والتقليل من احتقان الأنف من خلال التقليل من لزوجة المخاط.

4. الحمام الدافئ

يساعد الحمام الدافئ على التقليل من أعراض الزكام خاصةً عند إضافة الملح الإنجليزي وبيكربونات الصودا إلى ماء الاستحمام أو بعض الزيوت الأساسية مثل زيت شجرة الشاي، الأمر الذي يساعد في التخلص من الام الجسم الناتجة عن الزكام.

متى يجب الذهاب إلى الطبيب؟

هناك بعض الحالات التي تستدعي الذهاب إلى الطبيب في حال الإصابة بالزكام، مثل:

  • عدم تحسن الأعراض بالرغم من استخدام طرق علاج الزكام بالأعشاب.
  • استمرار أعراض الزكام لمدة تزيد عن 10 أيام.
  • ازدياد شدة الأعراض أو ظهور أعراض جديدة.
  • إصابة الأشخاص المعرضين للإصابة بمضاعفات الزكام، مثل: الحوامل، والمصابين ببعض الأمراض المزمنة، والأشخاص الذين يزيد عمرهم عن 65 عام.
من قبل د. جود شحالتوغ - الخميس ، 11 مارس 2021