علاج السكري الجديد: EndoBarrier - موازنة السكري دون جراحة

طريقة جديدة لموازنة السكري من النوع 2 بدون علاج دوائي أو تدخل جراحي – الـ " EndoBarrier". علاج السكري الجديد يتم بواسطة المنظار حيث يتم زرع كم بوليمري في مدخل الاثني عشر، ما يساعد في خفض الوزن وموازنة قيم السكر في الدم!

علاج السكري الجديد: EndoBarrier - موازنة السكري  دون جراحة

أكثر من 220 مليون شخص في العالم يعانون من مرض السكري. وفقا لتقدير منظمة الصحة العالمية فأنه بحلول عام 2030، سوف يصل عدد البالغين الذين يعانون من مرض السكري الى 366 مليون شخص.

علاج  السكري والسمنة

مرض السكري من النوع 2 قد يحدث من بين جملة أمور أخرى جراء السمنة، كما أن  العلاج الدوائي للسكري قد يساهم هو أيضا في زيادة الوزن، وبالتالي في تفاقم المرض. التعامل المزدوج للمرضى مع موازنة السكري ومع زيادة الوزن ليس بالسهل، ولكن في الاونة الأخيرة هناك وسائل جديدة المعدة لعلاج السكري والسمنة في ان واحد.

في السنوات الأخيرة، أصبحت العمليات المعدة لعلاج السمنة (عملية تصغير المعدة) ضمن طريقة علاج السكري الجديد نفسه، لأنها تؤدي الى تخفيف مرض السكري وليست مجرد وسيلة لخفض الوزن، وهي معده للمرضى الذين لديهم مؤشر كتلة الجسم (BMI) أعلى من 35. ومع ذلك، لا يمكن لهذه الجراحات اليوم أن تشكل حلا لجميع مرضى السكري الذين لديهم مؤشر كتلة الجسم أقل من 35، وأولئك الذين لا يريدون الحل الجراحي غير العكسي، الذي ينطوي على تنفيذ عملية جراحية حقيقية ومخاطر لحدوث مضاعفات مختلفة.

على ضوء نجاح عمليات تصغير المعده وتأثيرها الجيد على مرض السكري، ظهرت الحاجة لتتبع سر نجاحها دون تدخل جراحي أو تغيرات تشريحية في الجهاز الهضمي. مؤخرا تم تطوير عملية تعرف باسم " EndoBarrier".

العلاج الطبيعي لمرض السكري

علاج السكري الجديد: يوازن السكري - دون التدخل الجراحي

EndoBarrier هو كم بوليمري بطول 60 سم،  يتم زرعه في مدخل الاثني عشر، بواسطة عملية المنظار التي تستمر نحو 30 دقيقة فقط. هذا الكم يتدلى من بداية الاثني عشر الى داخل المعى الأمامي (Foregut) حيث يكون مفتوحا من الجانبين ويمنع الطعام من ملامسة جدران الأمعاء في هذه المنطقة. بعد سنة يتم اخراج هذا الكم بواسطة عملية المنظار التي تستمر حوالي 15 دقيقة.

الأشخاص الذين خضعوا لهذه العملية انخفض وزنهم بشكل كبير ومرضى السكري الذين من بينهم، حققوا تحسنا ملحوظا في قيم السكر في الدم. تشير الدراسات إلى أن المرضى انخفض وزنهم خلال الـ ​​12 أسبوعا الأولى بـ 10.2 كغم بالمتوسط، وخففوا حوالي 24٪ من وزنهم الزائد. التوازن في قيم السكر يبدأ بعد 24 ساعة من زرع الكم. وقد أظهرت الدراسات اللاحقة أن نتائج العلاج تبقى على حالها حتى بعد إزالة الكم.

إجراء الـ EndoBarrier يشكل أداة علاجية فعالة لمرضى السكري الذين يعانون من السمنة، وكذلك كبديل لجراحة علاج البدانة لدى المرضى الذين يعانون من السمنة الشديدة ومرض السكري غير المتوازن ممن لا يستطيعون الخضوع لعملية جراحية. حتى الان، تم زرع الـ

EndoBarrier في أكثر من 1200 شخص في العالم، وهو يشكل للكثير من المرضى المصابين بالسكري والذين يعانون من السمنة الزائدة بديلا امنا وفعالا للعمليات الجراحية لتصغير المعدة. لا يتطلب إجراء الـ EndoBarrier تغييرا جذريا في نمط الحياة وأنواع الأطعمة التي اعتاد المريض على استهلاكها. بالإضافة إلى ذلك، فمدة التعافي قصيرة جدا، وتحسن نسبة السكر في الدم يحدث حتى قبل أن ينخفض وزن المرضى.

من قبل ويب طب - الاثنين ، 19 يناير 2015
آخر تعديل - الخميس ، 8 أكتوبر 2015