علاج السكري النوع الأول ونصائح أخرى للمرضى

يتصدر مرض السكري ضمن الأرقام الأولى على لائحة الأمراض الأكثر انتشارًا، إذ إن علاج مرض سكري يستمر مدى الحياة، إليك في المقال الآتي علاج السكري النوع الأول.

علاج السكري النوع الأول ونصائح أخرى للمرضى

يعد مرض السكري النوع الأول من أحد أمراض المناعة الذاتية الناتجة عن مهاجمة الجهاز المناعي للخلايا المنتجة للأنسولين، مما يجعل البنكرياس غير قادر على إنتاج كمية كافية من هرمون الأنسولين للحفاظ على مستوى الغلوكوز بالدم ضمن الحد الطبيعي. 

ويتم علاج السكري النوع الأول ضمن خطة علاج معينة يحددها الطبيب حسب الحالة الصحية، إليك في السطور الاتية طرق علاج السكري النوع الأول:

علاج السكري النوع الأول: الأدوية

تتضمن الخطة العلاجية الأدوية الاتية:

1. الأنسولين

يحتاج الأشخاص المصابون بداء السكري من النوع الأول إلى الأنسولين لعلاج حالتهم، إذ إن الأنسولين هو العلاج الأساسي لتنظيم نسبة السكر في الدم لدى مرضى السكري النوع الأول.

إذ يتم تحديد الجرعة المناسبة من الأنسولين مع الطبيب مع توقيت الجرعة، بالإضافة إلى أفضل طريقة للحصول على الجرعة المناسبة من هذا الدواء للتأكد أن الغلوكوز المنتشر في الدم يمتص بطريقة صحيحة، مما يضمن الحفاظ على نسبة السكر بالدم ضمن الحد الطبيعي.

وبناءً على ذلك يتم تقسيم الأنسولين إلى أربعة أنواع اتية:

  • الأنسولين قصير المفعول: يأخذ قبل الوجبات ويبدأ مفعوله بعد 30 - 60 دقيقة من الحقن، ويستمر مفعوله لمدة تتراوح 5 - 8 ساعات.
  • الأنسولين سريع المفعول: يأخذ قبل الوجبات مباشرة إذ يبدأ مفعوله بعد 15 دقيقة من الحقن، ويستمر مفعوله لمدة 3 - 4 ساعات.
  • الأنسولين متوسط المفعول: يبدأ مفعوله بعد ساعة إلى ساعتين من الحقن، ويستمر مفعوله لمدة تمتد من 14 ساعة إلى 16 ساعة.
  • الأنسولين طويل المفعول: يبدأ مفعوله بعد ساعتين من الحقن، إذ يستمر مفعوله لمدة 24 ساعة أو أكثر.

ومن الجدير ذكره أنه لا يمكن علاج السكري النوع الأول بتناول الأنسولين عن طريق الفم؛ لأن أنزيمات المعدة ستحلل الأنسولين وتثبط مفعوله، إذ يتم أخذ الأنسولين بطريقتين وهما:

  • حقن الأنسولين 

يتم حقن مقدار معين من الأنسولين بواسطة إبرة رفيعة تحت الجلد، وقد يتم الدمج ما بين أنواع الأنسولين بالحقن عدة مرات في اليوم حسب توصيات الطبيب.

  •  مضخة الأنسولين

هو جهاز صغير يوضع على الجسم من الخارج في منطقة الخصر، ويتكون هذا الجهاز من أنبوب متصل بخزان الأنسولين يتم إدخاله مباشرة تحت جلد البطن، إذ إن المضخة مسؤولة عن ضخ كميات الأنسولين وفق حاجة الجسم.

2. الأدوية الأخرى

يتم وصف مجموعة من الأدوية الأخرى لعلاج السكري النوع الأول، ومن هذه الأدوية ما يأتي:

  • أدوية علاج ضغط الدم المرتفع للمرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم عن 140 / 90 ملليمتر زئبقي.
  • الأسبرين، وذلك للحماية من الإصابة بجلطات القلبية والسكتات الدماغية.
  • عقاقير خفض الكولسترول ولحماية القلب من خطر الإصابة بأمراض القلب.

علاج السكري النوع الأول: تغيرات في أنماط الحياة

تتضمن الخطة العلاجية لمرضى السكري النوع الأول بعض التغيرات في أنماط الحياة اليومية بالتزامن مع الأدوية، توضح بعض التغيرات في الاتي: 

1. اتباع نظام غذائي صحي

يجب اتباع حمية غذائية معينة لمرضى السكري مكونة من الأصناف الغذائية الصحية، وحساب كمية الكربوهيدرات المتناولة بما يتناسب مع جرعة الأنسولين.

إذ ينتج عن هضم الكربوهيدرات الموجودة في الطعام السكريات التي يتم امتصاصها في مجرى الدم مما يرفع مستويات السكر بالدم.

2. مراقبة مستوى السكر بالدم

أن المراقبة المنتظمة لمستوى السكر بالدم يساعد في تنظيم الخطة العلاجية لعلاج السكري النوع الأول، إذ قد يحتاج البعض إلى تسجيل وقياس مستوى السكر أربع مرات في اليوم.

وهناك أيضًا بعض الفحوصات المخبرية التي تجرى دوريًا قبل زيارة الطبيب لمراقبة مستوى السكر، ومنها: فحص السكري التراكمي (Hemoglobin A1C)، وفحص السكري الصائم، وفحص السكري العشوائي.

3. ممارسة النشاط البدني

تساعد بعض الأنشطة الرياضية الهوائية على خفض مستوى السكر بالدم، إذ يجب اتباع برنامج رياضي معين تحت إشراف الطبيب المختص.

يجب التنويه أنه في بعض الحالات يمكن علاج السكري النوع الأول بزراعة بنكرياس أو زراعة الخلايا الجزيرية البنكرياسية، لكن هذه من الطرق العلاجية قليلة التطبيق ونسبة نجاحها ضئيلة.

نصائح لمرضى السكري من النوع الأول

إليك بعض النصائح الهامة تساعد في علاج السكري النوع الأول:

  • الالتزام بمراجعة الطبيب بشكل دوري، والالتزام بتناول الأدوية على الموعد المحدد.
  • ممارسة التمارين الهوائية بانتظام بمجموع لا يقل عن 150 دقيقة خلال الأسبوع ولا تزيد أيام الراحة عن يومين.
  • ممارسة الأطفال النشاط البدني ساعة يوميًا.
  • تناول الأطعمة المغذية الغنية بالألياف وقليلة الدهون، مثل: الفواكه، والخضروات، والحبوب الكاملة.
  • الحد من تناول الكربوهيدرات المكررة، مثل: الخبز الأبيض، والحلويات.
  • جدولة موعد فحص بدني سنوي وفحص منتظم للعيون، تجنبًا لأي مضاعفات صحية لداء السكري.
  • الانتباه لصحة القدمين، إذ كان هناك أي جروح أو تقرحات أو تورم ينصح بمراجعة الطبيب فورًا.
  • أخذ قسط كافي من النوم والراحة، وتجنب الإجهاد الجسدي والنفسي.
  • تجنب التدخين.
من قبل د. سيما أبو الزيت - الاثنين ، 6 سبتمبر 2021
آخر تعديل - الاثنين ، 6 سبتمبر 2021