علاج الفقرات القطنية المضغوطة

تتعدد طرق علاج الفقرات القطنية المضغوطة، ولكن كيف يتم العلاج؟ وهل الجراحة هي دائمًا الحل؟ كل هذا وأكثر سنتعرف عليه في المقال الآتي.

علاج الفقرات القطنية المضغوطة

قد تتعرض الفقرات القطنية في أسفل الظهر للضغط مسببةً الامًا شديدة، وسنتعرف في ما يأتي على علاج الفقرات القطنية المضغوطة.

علاج الفقرات القطنية المضغوطة

هناك العديد من الطرق التي تستخدم لعلاج الفقرات القطنية المضغوطة فمنها ما هو جراحي ومنها ما هو غير جراحي، كالاتي:

علاج الفقرات القطنية المضغوطة بالطرق غير الجراحية

تتعدد الطرق غير الجراحية لعلاج الفقرات القطنية المضغوطة، وهي تعد الخيار الأول للعلاج، ومن هذه الطرق نذكر:

1. الأدوية

يتم استخدام العديد من الأدوية في علاج الفقرات القطنية المضغوطة، ومن الأدوية المستخدمة نذكر:

  • مسكنات الألم ومضادات الالتهاب غير الستيرويدية: يتم استخدام الباراسيتامول (Paracetamol) أو مضادات الالتهاب غير الستيرويدية مثل ايبوبروفين (Ibuprofen) أو النابروكسين (Naproxen) للتخفيف من الألم والتورم الناتج عن الفقرات المضغوطة.
  • مرخيات العضلات: تستخدم مرخيات العضلات مثل سايكلوبينزابرين (Cyclobenzaprine) للتقليل من الشد العضلي الناتج عن الفقرات القطنية المضغوطة.
  • الأفيونات: يتم اللجوء إلى استخدام الأفيونات مثل أوكسيكودون (Oxycodone) لفترات قصيرة لتجنب الإدمان في حال كان الألم شديدًا.
  • الأدوية النفسية: تستخدم بعض الأدوية النفسية مثل أميتريبتيلين (Amitriptyline) أو دالودكسيتين (Duloxetine) لعلاج ألم الأعصاب الشديد.

2. العلاج الفيزيائي

يهدف العلاج الفيزيائي إلى تقوية عضلات كل من أسفل الظهر والبطن والساقين، وقد يشمل العلاج الفيزيائي عدة أقسام نذكر منها:

  • تمارين التمدد للحفاظ على ليونة عضلات أسفل الظهر.
  • التمارين الرياضية الهوائية، مثل ركوب الدراجة.
  • العلاج بالموجات فوق الصوتية.
  • التدليك العلاجي.
  • تحفيز العضلات الكهربائي.

3. حقن الكورتيزون

تستخدم حقن الكورتيزون في المنطقة المحيطة بالأعصاب فوق الجافية للتقليل من الالتهاب والتخفيف من الألم والتورم، والجدير بالذكر أنه يتم اللجوء إلى هذه الطريقة العلاجية في حال عدم تحقيق علاج الفقرات القطنية المضغوطة باستخدام الطرق غير الجراحية الأخرى لمدة لا تقل عن 6 أسابيع.

علاج الفقرات القطنية المضغوطة بالطرق الجراحية

يتم اللجوء إلى الجراحة لعلاج الفقرات القطنية المضغوطة في عدد قليل من الحالات، إذ أن معظم حالات الفقرات القطنية المضغوطة يتم علاجها بالأدوية أو الحقن أو العلاج الفيزيائي، ولكن يتم استخدام الجراحة في عدد من الحالات مثل:

  • عدم فعالية العلاجات غير الجراحية في التخفيف من الألم.
  • استمرار وجود الألم أو ازدياده ما بعد 6 أسابيع من استعمال الطرق غير الجراحية.
  • الشعور بضعف عام في عضلات الجسم.
  • صعوبة المشي أو الوقوف بشكل طبيعي.
  • عدم القدرة على التحكم بحركة الأمعاء أو المثانة.

وتهدف الجراحة غالبًا إلى إزالة الجزء الناتئ من قرص الفقرة القطنية المصابة، أو إلى إزالة القرص بأكمله في بعض الحالات، إذ يتم استخدام طعم عظمي لدمج الفقرتين الموجودتين على طرفي القرص الذي تم إزالته، ولضمان الدمج يتم تركيب أداة معدنية أو قرص اصطناعي في العمود الفقري ليساعد على ثباته.

نصائح لتخفيف ألم الفقرات القطنية المضغوطة بطرق طبيعية

بالإضافة إلى الطرق الجراحية وغير الجراحية لعلاج الفقرات القطنية المضغوطة، هناك عدد من النصائح التي يجب اتباعها للتخفيف من الالام الناتجة عن الفقرات المضغوطة، ومن هذه النصائح نذكر:

  1. الراحة لمدة لا تتجاوز اليومين، مع تجنب الجلوس لفترات طويلة وتجنب أداء الحركات التي من الممكن أن تزيد من شدة الألم.
  2. استخدام الكمادات الباردة أسفل الظهر في الأيام الأولى من الشعور بالألم للتقليل من الالتهاب، ثم استخدام الكمادات الدافئة بعد مرور عدة أيام للتقليل من الشعور بالألم والانزعاج.
  3. العودة إلى أداء الحركات اليومية بشكل بطيء وتدريجي، خاصةً الحركات التي تتطلب ثني الظهر وحمل الأجسام من الأرض.
  4. القيام ببعض التمارين البسيطة، مثل المشي أو اليوغا.
  5. وضع وسادة صغيرة تحت الركبتين عند النوم على الظهر؛ للتخفيف من الضغط على أسفل الظهر، أو النوم على الجانب مع وضع وسادة بين الركبتين للحفاظ على استقامة الظهر.

متى تجب زيارة الطبيب؟

هناك بعص الأعراض التي يجب في حال ظهورها زيارة الطبيب، ومن هذه الأعراض نذكر: 

  • استمرار الألم بعد 6 أسابيع من اتباع الطرق غير الجراحية في علاج الفقرات القطنية المضغوطة.
  • ازدياد شدة الألم والضعف في أسفل الظهر.
  • خسارة الوزن بشكل غير مبرر.
  • الشعور بالام شديدة عند النوم.
  • فقدان الشعور بالساقين والقدمين.
  • عدم القدرة على التحكم بحركة الأمعاء والمثانة.ش
من قبل د. جود شحالتوغ - الثلاثاء ، 29 يونيو 2021