علاج الكلاميديا بالثوم: حقيقة أم خرافة؟

هل يمكن علاج الكلاميديا بالثوم؟ تعرف على الإجابة في هذا المقال.

علاج الكلاميديا بالثوم: حقيقة أم خرافة؟

سنتعرف فيما يأتي على حقيقة علاج الكلاميديا بالثوم ومعلومات أخرى:

هل يمكن علاج الكلاميديا بالثوم؟

في الحقيقة استخدم الثوم كعلاج منزلي تقليدي منذ قرون عديدة نظرًا لامتلاكه العديد من الفوائد الصحية التي أثبتها العلم، فهو غني بالمركبات النشطة، مثل الأليسين (Allicin) المضاد للفيروسات والبكتيريا والفطريات.

وعلى الرغم من أن الثوم يقتل البكتيريا، لكن لا يمكنه التخلص من البكتيريا المسببة للكلاميديا وعلاج المشكلة. فقد يساعد استخدام الثوم إلى جانب المضادات الحيوية في التخفيف من حدة أعراض الكلاميديا وعلاج عدوى الخميرة التي قد تحدث كأحد الأعراض الجانبية لعلاج الكلاميديا بالمضادات الحيوية.

وصفات لعلاج الكلاميديا بالثوم

يمكنك علاج الكلاميديا بالثوم بالإضافة للأدوية الموصوفة من قبل الطبيب بعدة طرق، تتمثل في الاتي:

1. تطبيق زيت الثوم

قم بتطبيق زيت الثوم في المنطقة التناسلية بشكل يومي حتى تختفي العدوى.

ولتحضير زيت الثوم اقلي فصين أو ثلاثة فصوص من الثوم المفروم بعد وضع ملعقتين كبيرتين من زيت الزيتون في المقلاة، وعندما يتحول لون الثوم إلى البني صفي الزيت منه واتركه حتى يبرد، ثم انقع قطعة قطن نظيفة في الزيت وطبقها في المنطقة التناسلية.

2. تناول الثوم

تناول فصوص الثوم بشكل مباشر أو أدخله إلى وجباتك اليومية مثل السلطة أو الحساء، ويمكنك أيضًا تناول مكمل الثوم لكن بعد استشارة الطبيب. 

محاذير علاج الكلاميديا بالثوم

يعد تناول الثوم لفترة قصيرة من الزمن امنًا، لكن استهلاكه وتطبيقه على الجلد لفترة طويلة قد يسبب الحساسية، وقد تشمل الاثار الجانبية الشائعة الأخرى خاصةً عند تناول الثوم النيئ الاتي:

  1. القيء والغثيان والغازات.
  2. رائحة كريهة في الفم والجسم.
  3. الإسهال.
  4. حرقة في الحلق والفم.

متى يجب زيارة الطبيب عند استخدام الثوم؟

توقف عن تناول وتطبيق الثوم وتوجه لزيارة الطبيب فور ظهور أي من الأعراض الاتية:

  • تورم وتقرحات واحمرار في الجلد.
  • النزيف في الأنف أو اللثة.
  • تورم الوجه واللسان والحلق والشفتين.
  • ظهور طفح جلدي وصعوبة في التنفس.

طرق طبيعية أخرى تساهم في علاج الكلاميديا

فيما يأتي طرق طبيعية أخرى قد تساعدك في علاج الكلاميديا إلى جانب المضادات الحيوية:

  • الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك 

تساعد الأطعمة الغنية بالبكتيريا الصحية، مثل: حليب الماعز، والزبادي في محاربة الكلاميديا وغيرها من البكتيريا الضارة وتخليص جسمك من أي سموم أخرى.

لذلك تناول المشروبات والأطعمة الغنية بالبروبيوتيك أثناء تلقيك لعلاجات الكلاميديا الأخرى حتى تتمكن من الحصول على نتائج أفضل بوقت قياسي.

  • الكركم

يحتوي الكركم على مركب الكركمين الذي يمتلك خصائص فعالة مضادة للالتهابات، قد تساهم في تسريع القضاء على الكلاميديا عند تناولها إلى جانب المضادات الحيوية.

  • القنفذية (Echinacea)

تعزز القنفذية المناعة ويحارب بعض أنواع العدوى الفيروسية والبكتيرية، فعلى الرغم من عدم قدرته على علاج الكلاميديا تمامًا لكنه يساعد في التخفيف من أعراضها.

علاج الكلاميديا بالمضادات الحيوية

يمكنك علاج الكلاميديا بسهولة عن طريق المضادات الحيوية، إذ يحتاج الأزواج إلى العلاج حتى لو لم تظهر عليهم أي علامات إصابة بالكلاميديا. وإليك المضادات الحيوية الأكثر شيوعًا والتي توصف لعلاج الكلاميديا:

  1. دوكسيسيكلين (Doxycycline): يؤخذ يوميًا لمدة أسبوع.
  2. أزيثروميسين (Azithromycin): يستهلك بجرعات مختلفة يحددها الطبيب.
  3. أموكسيسيلين (Amoxicillin): قد يصفه الطبيب لك في حالات معينة، مثل: الحساسية أو الحمل أو الرضاعة، قد يطلب منك استخدام جرعة أطول في هذه الحالات لتجنب مضاعفات الكلاميديا.

من الجدير ذكره، غالبًا ما يعاني بعض الأشخاص من أعراض جانبية أثناء العلاج بالمضادات الحيوية، تتمثل الأعراض الجانبية في الاتي: الإسهال، والام المعدة، والغثيان، والقلاع لدى النساء.

من قبل سلام عمر - الخميس ، 14 أكتوبر 2021