علاج الهالات السوداء تحت العينين

إذا كان النوم الجيد في الليل في الماضي يمكنه اخفاء الهالات السوداء التي تحت العينين، فيبدو أنه مع مرور السنوات أصبحت الهالات السوداء ضيف ثابت الذي يرفض أن يختفي. ما هي الطرق التي يمكن بواسطتها اخفاء الهالات السوداء من تحت العينين التي تظهر مع التقدم في العمر؟

علاج الهالات السوداء تحت العينين

علاج الهالات السوداء تحت العينين

إذا كان النوم الجيد في الليل في الماضي يمكنه اخفاء الهالات السوداء التي تحت العينين، فيبدو أنه مع مرور السنوات أصبحت الهالات السوداء ضيفا ثابتا يرفض أن يختفي. ما هي الطرق التي يمكن بواسطتها اخفاء وعلاج الهالات السوداء من تحت العينين والتي تظهر مع التقدم في العمر؟

الهالات السوداء التي تحت العينين هي سبب شائع للتوجه الى الجراحة التجميلية. هذه الشكوى شائعة لدى النساء والرجال بدءا من العقد الثالث – الرابع من حياتهم. الأكياس أو "الهالات السوداء" لا تحسن مظهر الوجه بل تجعله يبدو متعبا وعابس. لحل هذه المشكلة، يجب أن نفهم السبب.

 الجفن السفلي يتكون من عدة طبقات تشريحية والتي تعتبر سلامتها ووظائفها ضرورية لعمل الجفن السليم وقوته للحفاظ على العين وتكوين مظهر جميل للوجه. في مكان أعمق تحت هذه الطبقات، توجد هناك الدهون التي تكون مبنى تشريحي طبيعي والذي يعطي دعما لحركة مقل العينين حول المكونات الأخرى في الحجاج. مع مرور الزمن، يحدث ضعف في مكونات الجفن السفلي، بحيث تغير الدهون مكانها، تبرز من خلال الجفن السفلي وتكون الهالات السوداء.

علاج الهالات السوداء تحت العينين

هذه ليست دهون زائدة، وإنما بروز للدهون الموجودة. في الوقت نفسه، يحدث عددا من التغييرات الأخرى - يفقد الجلد مرونته وتتكون زوائد جلدية في الجفن السفلي المصحوبة بالتجاعيد. كذلك، فإن الدهون في الخدين تهبط قليلا، مما يعمق التقعر تحت الاكياس (tear trough deformity). هذا التقعر يقلق أحيانا الأشخاص المعالجون أكثر من الدهون البارزة.

عندما تكون مشكلة الهالات السوداء خفيفة نسبيا:

فإن بروز الدهون لا يكون كبيرا، زوائد الجلد تكون قليلة جدا وأساس المشكلة هو التقعر الموجود تحت الأكياس، فيمكن اقتراح علاج الهالات السوداء بطريقة غير جراحية. الحل بسيط نسبيا وينطوي على حقن مواد حشو مثل حمض الهيالورونيك أو الدهون الذاتية. مادة الحشو "ترفع" التقعر وتمنح مظهرا موحدا. يجب ملء التجويف بحمض الهيالورونيك ذا اللزوجة المنخفضة، الذي يقلل من مخاطر تكون التكتلات في موقع الحقن. كإضافة، يمكن تحسين مظهر الخد المجوفة بواسطة حقن حمض الهيالورونيك ذا اللزوجة العالية، الذي يعطي خد منتعش ويحسن نسيج الجلد.

مظهر الجفن السفلي. مدة جراحة رفع الجفن السفلي هي حوالي ساعة. الجراحة تعالج زوائد الجلد والأكياس التي تحت العينين. يمكن اجراء هذه العملية أيضا تحت التخدير الموضعي. طريقة الجراحة تعتمد على المشكلة التجميلية. في حال وجود الجلد الزائد والدهون البارزة، فهناك حاجة الى اجراء شق عرضي على بعد حوالي 2 ملليمتر من خط الرموش الذي من خلاله يتم إزالة الجلد الزائد والدهون. الندبة تكون بسيطة وتختفي خلال فترة قصيرة. إذا كان هناك دهون بارزة دون زوائد جلدية أو مع زوائد جلدية قليلة جدا، فيمكن إزالة الدهون من خلال شق مخفي في الملتحمة (الجزء الداخلي للجفن). في هذه الطريقة، لا تظهر ندبة خارجية واحتمال تضرر قوة الجفن السفلي يكون أصغر. هذه الطريقة مناسبة للشباب الذين لديهم جلد سميك ومرن. تتم إزالة الحد الأدنى من الجلد الزائد (إن وجد)، إذا لزم الأمر، وذلك باستخدام طريقة Pinch (امساكه بملاقط وإزالته).

 عندما تكون المشكلة في الجلد فقط:
الجلد الزائد أو التجاعيد دون وجود دهون بارزة - في حالات الحد الأدنى من الجلد الزائد، يمكن أيضا اجراء تقشير للجلد، مما يؤدي لشفاء الجلد من جديد، شده وتقليل التجاعيد. يمكن أيضا إزالة الجلد الزائد جراحيا دون إزالة الدهون الزائدة العميقة. عندما لا يكون هناك جلد زائد وإنما فقط تجاعيد بسيطة تتكون بسبب فقدان مرونة الجلد وتقلص العضلات، فيمكن حقن كمية صغيرة من البوتوكس لتنعيم المنطقة.

عندما تكون هناك صبغة داكنة في منطقة الجفن الأسفل:
فالجراحة أو الحقن لا تزيل الصبغة الداكنة. ومع ذلك، في بعض الأحيان فإن اللون الداكن يزيد بسبب الظل الذي يتكون تحت الجفن. علاج التقعر، إما عن طريق الحقن أو عن طريق الجراحة، يمكن أن يساعد في التخفيف من المظهر المتعب، على الرغم من أنه لا يعالج الصبغي بالفعل. الصبغي الداكن، يمكن معالجته بواسطة المراهم المختلفة المفتحة للون.  

بما ان الحلول لتحسين مظهر الجفن السفلي عديدة ومتنوعة، فيجب التوجه الى جراح التجميل الذي يمكنه أن يختار بين إجراء العملية الجراحية والحقن. من المهم أن يكون للطبيب امكانية الاختيار بين الخيارات المختلفة لتحقيق المظهر الأمثل. في الحالات البسيطة من دون وجود زوائد جلدية كبيرة ولدى المعالجين الشباب، فهناك مجال لإجراء العلاج التقليدي الذي يتضمن حقن البوتوكس ومواد الحشو. الحلول التقليدية قد تحسن المظهر بشكل ملحوظ وترافق بنسبة مضاعفات منخفضة جدا.

بروز الدهون الكبيرة المصحوب بزوائد جلدية يتطلب العلاج الجراحي. للعلاج الجراحي العديد من المزايا، على الرغم من أنه يجب الحرص على عدم إزالة الكثير من الجلد الزائد لمنع فرط شد الجفن السفلي للأسفل. هذا التعقيد قد يؤدي إلى جفاف العينين وتضرر القرنية.

اقرا المزيد :

من قبل ويب طب - الخميس ، 16 يناير 2014
آخر تعديل - الثلاثاء ، 27 ديسمبر 2016