علاج تخلخل الأسنان: هل هو ممكن؟

هل من الممكن علاج تخلخل الاسنان؟ وما هي العلاجات التي من الممكن اللجوء إليها لحماية السن من السقوط بعد أن يكون قد بدأ بالتخلخل؟

علاج تخلخل الأسنان: هل هو ممكن؟

فلنتعرف في ما يأتي على أبرز طرق علاج تخلخل الاسنان وبعض المعلومات الهامة في هذا الشأن.

علاج تخلخل الاسنان

إليك قائمة بأبرز طرق العلاج:

أولًا: العلاج بطرق طبية

هذه بعض الخيارات العلاجية التي قد يقترحها الطبيب للحفاظ على السن المتخلخل ومنعه من السقوط:

1. ارتداء قوالب حماية الأسنان ليلًا خلال النوم

هي طريقة قد تساعد على حماية السن في حال كان سبب التخلخل الحاصل هو الشد على الأسنان أثناء إطباق الفكين.

2. الخضوع لتنظيف عميق للثة

قد يساعد هذا الإجراء على تخليص اللثة من بعض أنواع البكتيريا التي ربما تسبب تراكمها في مكان ما من اللثة بتخلخل السن. 

3. علاج الأمراض التي سببت تخلخل السن

إذا ما كان سبب التخلخل الحاصل هو الإصابة بمرض مثل السكري، فإن حصول المريض على العلاج اللازم لإبقاء هذه الحالة تحت السيطرة قد يكون كفيلًا بالعلاج.

4. الجراحة 

هذه بعض الخيارات الجراحية المتاحة لعلاج تخلخل الاسنان:

  • جراحة السديلة: وهي جراحة يتم فيها إزاحة بعض أنسجة اللثة بعيدًا عن السن للسماح بتنظيف اللثة بعمق حول السن المتضرر، وبمجرد الانتهاء من التنظيف، يتم إعادة أنسجة اللثة إلى مكانها الأصلي.
  • جراحة طعم العظام: يتم خلال هذا النوع من الإجراءات الجراحية أخذ نسيج عظمي من منطقة ما من الجسم وزراعته في منطقة أخرى، ومع الوقت يبدأ الجسم بمراكمة الكلس فوق العظام المزروعة، مما قد يساعد على زيادة كثافة العظم وتقويته.
  • جراحة طعم الأنسجة: يشبه هذه الإجراء العلاجي جراحة طعم العظم المذكورة انفًا، ولكن النسيج الذي يتم زراعته هنا ليس نسيجًا عظميًا بل هو نسيج مأخوذ من منطقة سليمة من اللثة.
  • جراحة اللثة: يتم في هذا النوع من الجراحة استئصال الأنسجة اللثوية والعظمية التي ربما تسبب تلفها بتخلخل الأسنان.

5. طرق أخرى 

هذه بعض الطرق العلاجية الأخرى التي قد يلجأ إليها الطبيب لمساعدة المريض على العلاج: 

  • استخدام الأدوية أو غسول الفم المقاوم لالتهابات اللثة.
  • تركيب جسور الأسنان.
  • الخضوع لعملية زراعة الأسنان.
  • تعديل إطباقة الأسنان من خلال القيام بالتخلص من جزء من مينا بعض أسنان الفم لتصغيرها وتخفيف الضغط عن الفكين عند الإطباق.
  • خلع الأسنان، وهو إجراء يتم اللجوء إليه في حال تعذر إنقاذ السن المتخلخل.

ثانيًا: العلاج بطرق طبيعية

في بعض الحالات من الممكن لاستخدام بعض الوصفات الطبيعية أن يساعد على تقوية الأسنان وإيقاف تخلخلها، إليك قائمة بأبرز هذه الطرق:

  • مسحوق الأملا (عنب الثعلب)، قم بالغرغرة مرة واحدة يوميًا بكوب من الماء ثم قم بتذويب ملعقة من مسحوق الأملا فيه.
  • مكملات الكالسيوم وفيتامين د؛ قم بتناول هذه المكملات بانتظام لتقوية العظام والعلاج.
  • الثوم؛ قم بتقطيع فص الثوم إلى شرائح، ثم ضع إحدى هذه الشرائح على النسيج الملتهب في محيط السن المتخلخل وحاول إبقاءه في ذلك المكان لأطول فترة ممكنة، مع الحرص على تكرار هذه الطريقة 2-3 مرات يوميًا.
  • زيت جوز الهند؛ قبل تنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون صباحًا، استخدم ملعقة من زيت جوز الهند كغسول فم، واستمر بالغرغرة بهذه الزيت لمدة تتراوح بين 15-20 دقيقة متواصلة قبل بصقه.

أسباب تخلخل الأسنان

قبل استعراض طرق العلاج، عليك أن تدرك أولًا أسباب التخلخل الحاصل، إليك قائمة بأبرز العوامل والأسباب التي قد ترفع من فرص إصابة الأسنان بالتخلخل:

  • أمراض دواعم السن واللثة، والتي قد تتسبب مع الوقت بإلحاق ضرر كبير بعظام الفكين والأسنان والأنسجة التي تربط السن باللثة.
  • صديد وتقيح في منطقة ما من اللثة.
  • مرض هشاشة العظام، والذي يسبب ضعفًا عامًا في مختلف عظام الجسم.
  • الحمل، إذ قد تسبب التغيرات الهرمونية بتخلخل السن لفترة مؤقتة.
  • أسباب أخرى، مثل: أورام العظام، وتعرض السن لحادث أو لإصابة ما، وتسوس الأسنان، وإهمال النظافة الفموية، ومرض السكري، وصريف الأسنان.

نصائح للوقاية من تخلخل الأسنان

لخفض فرص الإصابة بتخلخل الأسنان، يفضل التقيد بالنصائح الاتية: 

  • الاعتناء بنظافة الأسنان، من خلال استخدام خيط الأسنان مرة واحدة يوميًا، واستخدام الفرشاة والمعجون مرتين يوميًا.
  • إبقاء أي حالة مرضية تحت السيطرة من خلال تناول الأدوية المناسبة، لا سيما في حالة مرض السكري.
  • الإقلاع عن التدخين، وتجنب الكحوليات.
  • زيارة طبيب الأسنان بانتظام للاطمئنان على صحة الأسنان واللثة ولإجراء تنظيف دوري للأسنان.
  • قم بارتداء قالب وقاية للفم، لا سيما إذا ما كنت تمارس نوعًا من أنواع الرياضات التي قد ترفع من فرص تعرض الفم والأسنان لإصابات.

متى يعد تخلخل الأسنان مشكلة صحية؟

بينما قد يكون تخلخل الأسنان اللبنية لدى الأطفال أمرًا طبيعيًا ومؤشرًا يدل على قرب سقوط الأسنان المؤقتة وبزوغ الأسنان الدائمة، إلا أن تخلخل الأسنان الدائمة لا يعد أمرًا طبيعيًا.

بل يعد مؤشرًا قد يدل على الإصابة بمشكلة صحية ما يجب تداركها قبل خسارة السن بشكل دائم، لا سيما إذا ما ترافق تخلخل السن مع بعض الأعراض الأخرى.

من قبل رهام دعباس - الأربعاء ، 28 أكتوبر 2020
آخر تعديل - الأربعاء ، 28 أكتوبر 2020