علاج تساقط الشعر على الطريقة الصينية

يوجد للطب الصيني حل مثبت منذ الآلاف السنين، لعلاج تساقط الشعر وعدم التوازن في فروة الرأس، من خلال الجمع بين الوخز بالإبر مع الأعشاب الصينية.

علاج تساقط الشعر على الطريقة الصينية
يرى الطب الصيني في المظهر الخارجي للإنسان تمثيلاً لحالة أعضائه الداخلية، طاقة الحياة وحالة تدفق الدم. يعرض النهج الصيني للحفاظ على طاقة الحياة، المظهر السليم وإبطاء عملية الشيخوخة من خلال النظرة الشمولية. يعرض هذا النهج تفكيرًا خاصًا ينظر فيه إلى الجسد والنفس كوحدة واحدة، حيث إن السبيل لتجنب المرض، تأتي بواسطة توازن تدفق الطاقة عبر خطوط الطول، بالدعم العاطفي والحفاظ على نمط حياة صحيح ومتوازن.

يحصل شعر الرأس، من وجهة النظر الصينية، على الغذاء من ما هو معروف بطاقة الين في الكلى ومن طاقة دم الكبد. التوتر، الإرهاق، سوء التغذية، أو المناخ الجاف جدًا تسبب خللاً في التوازن ولقلة الشعر وتساقطه، وذلك عبر إضعاف جذور الشعر، تجزئتها وتساقطها.

يولي الطب الصيني أهمية كبيرة لعلاج الوضع، عندما تظهر الأعراض الأولى، وليس عندما يكون الوضع بالفعل مزمنًا، شديدًا، وفي كثير من الأحيان غير قابل للإصلاح بالفعل. من المهم أن نرى ميول الجسم ومنع تفاقم الأعراض، وعدم وجود توازن بين الجسم والنفس. يتساقط الشعر في الحالة الطبيعة، خلال الفترات الانتقالية، على سبيل المثال، في فترات الجفاف الشديد، ومن ثم ينمو الشعر مرة أخرى. ولكن إذا لفت انتباهك تساقط غير عادي للشعر على الوسادة أو في الحمام، فإن هذه علامة تحذير، وربما يكون الوضع قد بدأ يتدهور بالفعل.

يوجد للطب الصيني حل مثبت منذ الالاف السنين، لمشاكل تساقط الشعر وعدم التوازن في فروة الرأس، من خلال الجمع بين الوخز بالإبر مع الأعشاب الصينية.
يمكن أن يبدأ علاج تساقط الشعر وفروة الرأس في أي جيل. سواء إذا كانت المشكلة حادة أو مزمنة.
يرتكز العلاج على الاهتمام بتدفق إمدادات الدم لتغذية جذور الشعر وجلد فروة الرأس.
من المفضل البدء بالعلاج فورًا عند ملاحظة تغيير في الوجه. كلما استمر عدم التوازن لفترة أطول، فإن العلاج سوف يستغرق وقتًا أطول.
يتم في العيادات المختصة دمج العلاج بالوخز بالإبر الصينية، مع طرق علاج فريدة التي تتطرق لكل العوامل الداخلية والخارجية في وقت واحد، لتحسين حالة نمو الشعر على جميع المستويات.

يمكن علاج مشاكل مختلفة في فروة الرأسمثل قشرة الرأس، حب الشباب، جفاف فروة الرأس أو الزهم، Seborrhea- دهنية فروة الرأس، اوعلاج لتساقط الشعر، لشيب الشعر السابق لأوانه، الشعر الجاف أو الدهني، الشعر الضعيف وغيرها.

حالة وعلاج
فتاة 26 سنة، مع شعر خفيف بشكل عام، بدأ قبل عامين تراجع وخصوصًا في الجزء العلوي. وكان الطابع توسع مفارق الشعر. يوجد هناك أيضًا خلفية وراثية في العائلة. تعاني من دورة طمث طويلة لمدة 10 أيام، قلق متصل بصعوبة في العثور على شريك حياة والتقدم في العمل. كذلك عانت أيضًا من تدني الثقة بالنفس، ومن الصمم في أذن واحدة، الأمر الذي تطور على مر السنين. لم يطل الشعر نفسه منذ عدة سنوات.

التشخيص: حدوث الصلع على خلفية وراثية، جذور دهنية وضعيفة، نمو شعر رقيق وضعيف نسبيًا.

العلاج: مثل كل علاجات التنظيف والنظافة، تقشير (Peeling) بسيط لفروة الرأس لإزالة الدهون من الجذور. بعد ذلك تغذية وتحفيز جذور الشعر بواسطة التدليك القوي، وتغذية بواسطة الفيتامينات والمعادن، وخصوصًا الكيراتين الذي يقوي الشعر. بالإضافة إلى ذلك، تم التشديد على وقف الخلل الوراثي باستخدام أدوية Saw Palmetto المستخلصة من نبات البلميط المنشارى.

كذلك أجريت علاجات الوخز بالإبر بوتيرة مرة واحدة في الأسبوع، على نقاط محلية ونقاط عامة، المتعلقة بتقوية طاقة الكلى.

كان بالإمكان بعد أربعة أشهر من العلاج، رؤية أن منطقة مفارق الشعر ممتلئة أكثر. يمكن بالفحص المجهري رؤية جذور نظيفة، نمو قوي وشعر كثيف. كما أن تساقط الشعر توقف تمامًا.
من قبل ويب طب - السبت ، 27 أكتوبر 2012
آخر تعديل - الأحد ، 13 أبريل 2014