علاج حب الشباب بالأعشاب: تعرف عليه

يعد حب الشباب من المشكلات الجلدية الشائعة والمزعجة، فهل يمكن علاج حب الشباب بالأعشاب؟ إليك أهم المعلومات في المقال الآتي.

علاج حب الشباب بالأعشاب: تعرف عليه

إليك أهم التفاصيل حول علاج حب الشباب بالأعشاب والطرق الطبيعية:

علاج حب الشباب بالأعشاب

في الحقيقة إن معظم العلاجات الطبيعية والعشبية قد لا تناسب جميع الحالات من حب الشباب وقد لا تعطي نفس مقدار الفعالية، ولكن يمكن استخدام بعض الأعشاب التي قد تساعد في تخفيف مشكلة حب الشباب الخفيفة إلى المتوسطة.

إليك أهم الأعشاب التي قد تساعد في علاج حب الشباب:

1. الشاي الأخضر

يحتوي الشاي الأخضر على مركب الكاتشين (Catechins) وهو أحد مضادات الأكسدة التي تعمل على تقليل كمية إنتاج الزهم والزيوت في البشرة، ومقاومة البكتيريا المسببة لحب الشباب، والتقليل من الالتهاب.

2. الريحان

يعد الريحان أحد الأعشاب التي تمتلك خصائص قابضة، كما يساعد في تخفيف الالتهاب ويقلل من إفراز الزيوت في البشرة، وبالتالي قد يساعد في تخفيف حب الشباب.

يمكن استخدام الريحان على شكل ماسك للبشرة أو مسح الوجه بمنقوع الريحان المغلي.

3. الكاجيبوت (Cajeput)

تمتلك عشبة الكاجيبوت خصائص قابضة ومضادة للالتهابات فتساعد في التخلص من البكتيريا المسببة لحب الشباب، لذا يمكن اعتبارها أحد الأعشاب التي تساعد في علاج حب الشباب أيضًا.

4. الغرنوقي (Geranium)

تساعد عشبة الغرنوقي في تخفيف إفراز الزيوت في البشرة، كما أنها تمتلك خصائص مضادة للترهلات أيضًا.

وتعد أحد الأعشاب التي تساعد في تخفيف وعلاج حب الشباب وخاصة مشكلة الرؤوس السوداء فيها.

5. القيصوم الأزرق (Blue yarrow)

تمتلك عشبة القيصوم الأزرق خصائص قابضة للبشرة تساعد في تسريع التئام الندوب، كما أنها تمتلك أيضًا خصائص مضادة للالتهابات تساعد في التخلص من البكتيريا، وبالتالي تمنع انتشار حب الشباب وتفاقم المشكلة.

6. أعشاب أخرى

يمكن علاج حب الشباب بالأعشاب الاتية:

  • نبات كف مريم: يساعد في التخفيف من حب الشباب الهرموني عن طريق التأثير على الهرمون المنشط للجسم الأصفر والهرمون المنشط للحوصلة.
  • بندق الساحرة: تساعد مستخلصاتهما في علاج حب الشباب بسبب احتوائها على مادة العفص القابضة.

علاج حب الشباب بمواد طبيعية أخرى

إليك مواد طبيعية أخرى قد تساعد في علاج حب الشباب:

1. جل الألوفيرا

يمتلك جل الألوفيرا خصائص مضادة للبكتيريا والالتهابات، بالتالي فإنه يساعد في الحد من نمو حب الشباب والحد من انتشاره أيضًا.

كما يعد جل الألوفيرا مرطبًا فعالًا للبشرة الجافة، وذلك بسبب احتوائه على نسبة مرتفعة من الماء في تكوينه، وبالتالي يساعد في تخفيف الجفاف الناتج عن أدوية علاج حب الشباب.

2. الثوم

يحتوي الثوم على مركبات الكبريت العضوي الذي يمتلك خصائص مضادة للبكتيريا والالتهابات، ويساعد في تعزيز المناعة ومقاومة العدوى، بالتالي فإنه قد يساعد في التخفيف من حب الشباب.

يمكن استخدام الثوم عن طريق تناوله وإضافته إلى الأطعمة، ويمكن تناول المكملات الغذائية الدوائية منه، كما قد يلجأ البعض إلى تطبيق الثوم مباشرة على الوجه لكن يرجى الحذر؛ لأن سوء استخدامه قد يزيد الوضع سوءًا ويؤدي إلى حروق الجلد الطفيفة.

3. زيت الجوجوبا

زيت الجوجوبا هو مادة شمعية تساعد في تخفيف التهابات الجلد والتئام الجروح الناتجة من حب الشباب، كما يساعد في تخفيف الاحمرار والتورم حول الحبوب الملتهبة والرؤوس البيضاء في البشرة.

يمكن أن يتواجد على شكل جل أو كريم أو ماسك أو يمكن تطبيقه كزيت ومسح الحبوب به.

4. زيت جوز الهند

يمكن تطبيق زيت جوز الهند على حب الشباب؛ لأنه يساعد في تخفيف الالتهاب والاحمرار ومقاومة البكتيريا، كما يساعد في سرعة التئام الجروح والندوب الناتجة عن حب الشباب.

5. عسل المانوكا

يمتلك عسل المانوكا خصائص مضادة للبكتيريا وخصائص تساعد في سرعة التئام الجروح والندوب، ولكن ما زالت الدراسات قائمة حول دراسة تأثير عسل مانوكا في علاج حب الشباب.

6. زيت شجرة الشاي

قد يساعد استخدام زيت شجرة الشاي في التخفيف من حب الشباب بسبب امتلاكه خصائص مضادة للبكتيريا ومضادة للالتهبات، حيث يساعد زيت شجرة الشاي في تخفيف جفاف الجلد، والحكة، وتهيج الجلد.

يجب تخفيف الزيت قبل استخدامه ويمكن استعمال الكريمات والمراهم التي تحتوي على زيت شجرة الشاي، كما يجب الحذر من تناوله فمويًا لأنه قد يسبب تسممًا قد يصل إلى حد الإغماء.

نصائح تساعد في تخفيف حب الشباب

يمكنك اتباع بعض النصائح الاتية التي قد تساعد في تخفيف ظهور حب الشباب والحد من انتشاره:

  • اغسل يديك جيدًا باستمرار وتجنب لمس الوجه قدر الإمكان.
  • اغسل وجهك مرتين على الأقل يوميًا للمساعدة في ترطيبه، ويمكنك استخدام الغسولات المعقمة للبشرة التي تساعد في التخلص من دهون وزيوت البشرة.
  • تجنب استخدام مستحضرات التجميل زيتية القاعدة؛ لأنها قد تزيد وضع البشرة الدهنية سوءًا.
  • تجنب تقشير الوجه بشكل متكرر؛ لأنه يزيد من احمرار وتهيج البشرة والحبوب.
من قبل د. غفران الجلخ - الثلاثاء ، 2 فبراير 2021