علاج حساسية الأنف والعطاس بخل التفاح

هل حقًا يمكن علاج حساسية الأنف والعطاس بخل التفاح؟ تعرف على الإجابة في هذا المقال.

علاج حساسية الأنف والعطاس بخل التفاح

سنتعرف فيما يأتي على حقيقة علاج حساسية الأنف والعطاس بخل التفاح:

حقيقة علاج حساسية الأنف والعطاس بخل التفاح

يمثل خل التفاح أحد العلاجات التقليدية الفعالة في التخفيف من حساسية الأنف والعطاس، فهو يساعد في علاج أسباب الحساسية ويقلل من أعراضها وقد يقضي عليها تمامًا، إضافة إلى فعاليته في علاج احتقان الأنف والصداع والسعال والحكة، يعود ذلك إلى خصائصه الطبيعية من مضادات الهيستامين والمضادات الحيوية.

يعمل خل التفاح أيضًا على تخفيف التهاب الجيوب الأنفية المزمنة وتفتيت المخاط في الجسم الذي قد يكون من أعراض الحساسية، بسبب محتواه من البوتاسيوم الذي يساعد في التخلص من سيلان الأنف.

طرق علاج حساسية الأنف والعطاس بخل التفاح

هناك الكثير من الطرق التي قد تساعدك في استخدام خل التفاح من أجل علاج حساسية الأنف والعطاس في غضون أسبوع إلى أسبوعين، تتضمن ما يأتي:

  1. أضف ملعقة كبيرة من خل التفاح العضوي وملعقة صغيرة من العسل وملعقة كبيرة من عصير الليمون إلى كوب من الماء، ثم اشرب هذا الخليط ثلاث مرات في اليوم الواحد حتى تتعافى بشكل كامل من أعراض الحساسية الحادة.
  2. أدرج خل التفاح والعسل وبذور الكتان في طبق السلطة.
  3. اخلط ملعقتين كبيرتين من خل التفاح مع ملعقة صغيرة من العسل في ربع كوب من الماء، ثم اشربه.
  4. امزج ملعقتين كبيرتين من خل التفاح مع عصير البرتقال واشربه. 

مخاطر علاج حساسية الأنف والعطاس بخل التفاح

في معظم الحالات لا يشكل خل التفاح أي ضرر عند تناوله، إلا أنه قد يتسبب في بعض المخاطر الصحية الاتية عند بعض الأشخاص:

  1. يتفاعل خل التفاح مع بعض الأدوية، مثل: مدرات البول، والأنسولين.
  2. يزيد خل التفاح من مستوى الحمضية في جسمك، وبالتالي قد يؤذي كليتيك في حال كنت تعاني من أي مرض مزمن في الكلى.
  3. يهيج خل التفاح الجلد والأغشية المخاطية فهو من المواد شديدة الحموضة.
  4. يسبب خل التفاح تاكل مينا الأسنان.
  5. يؤدي خل التفاح إلى تفاقم أعراض ارتجاع الحمض من المعدة.

بدائل خل التفاح لعلاج حساسية الأنف والعطاس

إليك بدائل خل التفاح التي من شأنها أن تساعدك في التغلب على حساسية الأنف والعطاس بشكل طبيعي:

  • الليمون 

يعد الليمون من العلاجات المنزلية التي تخفف من أعراض حساسية الأنف والعطاس المزعجة وتعزز من المناعة.

باستطاعتك شربه كعصير أو مزجه مع زيت الزيتون من ثم إضافته إلى شطائر الخضار والسلطات.

  • الثوم

يعمل الثوم كمضاد حيوي طبيعي يمكنه علاج الحساسية بشكل فعال، إذ يتمتع بخصائص مضادة للفيروسات ومعززة للمناعة لإبقاء جسمك بأفضل صحة خلال موسم الحساسية.

يمكنك الاستفادة من الثوم من خلال تناول فصين إلى ثلاثة فصوص يوميًا أو تناوله كمكمل غذائي بعد استشارة الطبيب.

  • الأطعمة المخمرة

تزيد الأطعمة المخمرة من نسبة الخلايا التائية في الجسم، بسبب احتوائها على البكتيريا النافعة المعروفة باسم البروبيوتيك (Probiotic)، بالتالي فهذه الأطعمة تزيد من قدرة الجسم على تحمل أعراض حمى القش والحساسية.

تشمل هذه الأطعمة: مخلل الملفوف، والزبادي اليوناني، والجبن.

  • شاي الزنجبيل

يساعد شاي الزنجبيل في التخلص من الأعراض المصاحبة للحساسية، مثل: سيلان الأنف، والصداع، والسعال، واحتقان الأنف.

اتبع الخطوات الاتية لتحضير شاي الزنجبيل:

  1. أضف ملعقة كبيرة من الزنجبيل المبشور مع قطعة صغيرة من القرفة وبعض القرنفل إلى كوب من الماء.
  2. قم بغلي المكونات مع الماء على نار هادئة لمدة خمس دقائق.
  3. انقع الشاي ثم صفيه جيدًا.
  4. احتسيه مع ملعقة من العسل وعصير الليمون.
  5. تناول شاي الزنجبيل مرتين إلى ثلاث مرات يوميًا.
  • الكركم

يعمل الكركم على إزالة الاحتقان ويقلل من أعراض الحساسية لأنه يحتوي على مركب الكركمين (Curcumin)، يمكنك إضافته إلى العسل وتناول ملعقة صغيرة من الخليط يوميًا خلال إصابتك بالحساسية.

من قبل سلام عمر - الخميس ، 23 سبتمبر 2021