علاج حكة المهبل بالأعشاب

علاج حكة المهبل بالأعشاب هل هي ممكنة؟ ما هي الطرق الطبيعية الأخرى التي تستخدم في العلاج؟ قم بقراءة المقال لتتمكن من الإجابة.

علاج حكة المهبل بالأعشاب

هناك العديد من الأسباب وراء حكة المهبل، مثل: الالتهابات البكتيرية أو الفطرية أو حتى الدورة الشهرية. فهل يمكن علاج حكة المهبل بالأعشاب؟ تابع المقال لتعرف الإجابة ومعلومات أخرى مهمة حول هذا الموضوع:

علاج حكة المهبل بالأعشاب والطرق الطبيعية هل هي ممكنة؟

في الواقع لا توجد دراسات حول علاج حكة المهبل بالأعشاب أي لا يوجد أعشاب يمكنها ذلك، لكن هناك العديد من الطرق الطبيعية التي من شأنها تخفيف الحكة وليس علاجها بشكل تام والتي تشمل:

1. حمام زيتي

يحدث حكة في المهبل أحيانًا نتيجة جفاف الجلد الذي يمكن تخفيفه من خلال خلط ماء الاستحمام ببعض الزيوت غير العطرية التي لن تتسبب في تهيج الجلد والاستحمام فيها.

2. معجون صودا الخبز

تعمل صودا الخبز على تخفيف حكة المهبل الناتجة من جفاف الجلد، يمكن استخدام المعجون المصنوع منها ودهنه على منطقة المهبل أو غسل المنطقة من خلال تخفيف 2.5 ملليليتر من الصودا في لتر من الماء. 

3. دقيق الشوفان

يستخدم دقيق الشوفان في تخفيف حكة المهبل الناتجة بسبب جفاف الجلد أو الإكزيما.

4. فيتامين هـ

تستخدم المنتجات التي تحتوي على فيتامين هـ، مثل: الكريمات أو الأدوية أو التحاميل على تخفيف حكة المهبل الناتجة بسبب التهاب الجلد التماسي أو الدورة الشهرية.

5. خليط العسل واللبن

يساعد خليط اللبن والعسل عند دهنه منطقة المهبل على تخفيف الالتهابات الفطرية التي قد تسبب حكة المهبل، كما يمكن إضافة هذه المكونات إلى كريمات خاصة في علاجات المهبل، لكن ما زال هناك حاجة للمزيد من الدراسات لإثبات مدى فاعلية اللبن في ذلك.

6. خل التفاح

يعتقد بأن خل التفاح يعمل على تقليل الحكة عند إضافة نصف كوب منه إلى ماء الاستحمام إلا أنه لا يوجد دليل كافي لإثبات ذلك.

7. الأطعمة التي تحتوي البروبيوتيك

تعمل الأطعمة التي تحتوي البروبيوتيك على زيادة إنتاج البكتيريا النافعة داخل المهبل ومحاربة الالتهابات الفطرية مما يعمل على تقليل حكة المهبل، تشمل تلك الأطعمة:

  • اللبن.
  • شاي الكمبوشا.
  • مخلل الملفوف والثوم الحار.
  • الملفوف المخمر.
  • توابل الصويا.

نصائح عامة للوقاية من حكة المهبل

بسبب عدم وجود دراسات وأبحاث كافية حول علاج حكة المهبل بالأعشاب سنتطرق للحديث حول بعض النصائح الوقائية المفيدة والتي تشمل:

  • تجنب استخدام ورق التواليت أو الفوط المعطرة أو البخاخات النسائية.
  • غسل منطقة المهبل باستخدام الماء والصابون غير المعطر.
  • تغيير الملابس الداخلية بشكل يومي.
  • استخدام الواقي الذكري خلال الجماع لمنع انتقال الأمراض الجنسية.
  • تجنب ممارسة الجنس قبل علاج الحكة.
  • الحرص على الامتناع عن حك المنطقة لكي لا يزيد تهيجها.
  • ارتداء الملابس الداخلية القطنية لأنها تساعد على تخفيف الحكة حيث أنها تسمح بتمرير الهواء، أما الملابس التي لا تسمح بذلك تزيد من الالتهابات الفطرية التي من شأنها التسبب في حكة المهبل.

متى يجب زيارة الطبيب؟

بالرغم من نجاح العلاجات المنزلية بالتخفيف من حكة المهبل إلا أن هناك بعض الحالات التي لا تستجيب لذلك ويجب عندها زيارة الطبيب، تشمل تلك الحالات:

  • حرقة أثناء التبول أو الجماع.
  • ألم في المنطقة التناسلية أو منطقة الحوض.
  • انتفاخ المنطقة التناسلية.
  • بقع ظاهرة على الفرج.
  • إفرازات مهبلية غير اعتيادية وعادةً ما يكون لونها إما أخضر أو رمادي أو أصفر.
  • إفرازات رغوية أو ذات ملمس شبيه بالجبن.
  • رائحة كريهة ومنفرة.
من قبل د. ملاك ملكاوي - الخميس ، 1 أبريل 2021
آخر تعديل - الخميس ، 1 أبريل 2021