علاج ضعف الانتصاب الناتج عن ارتفاع الضغط

إنّ ارتفاع ضغط الدم هو سبب رئيسي لضعف الانتصاب، فكيف يُمكن علاج ضعف الانتصاب الناتج عن ارتفاع الضغط؟ تفاصيل ومعلومات هامة في المقال الآتي.

علاج ضعف الانتصاب الناتج عن ارتفاع الضغط

إن تأثير ارتفاع ضغط الدم على الحياة الجنسية قد يكون واضحًا وهو ما قد يدفع البعض للبحث عن علاج ضعف الانتصاب الناتج عن ارتفاع الضغط، وفيما يأتي أبرز المعلومات حول هذا الموضوع:

علاج ضعف الانتصاب الناتج عن ارتفاع الضغط

يمكن تقسيم علاج ضعف الانتصاب الناتج عن ارتفاع الضغط إلى 3 مراحل، نوضحها كما يأتي:

1. تعديل نمط الحياة

إن الخطوة الأولى في علاج ضعف الانتصاب الناتج عن ارتفاع الضغط هي تعديل نمط الحياة، والذي يمكن أن يكون خيارًا علاجيًا أوليًا وفعالًا، لا سيما لدى المرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم ولم يتلقوا أي علاج خافض للضغط بعد.

وفيما يأتي بعض خيارات نمط الحياة الصحية:

  • الإقلاع عن التدخين.
  • تناول الأطعمة الصحية.
  • التقليل من كمية الملح في النظام الغذائي.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • فقدان الوزن الزائد.
  • التقليل من كمية الكحول في حال تناوله.

2. علاج ارتفاع الضغط بالأدوية

الخطوة التالية في علاج ضعف الانتصاب الناتج عن ارتفاع الضغط هي العثور على العلاج المناسب لخفض الضغط للمرضى الذين لم يتلقوا أي علاج، وتبديل العلاج في حال تلقيه. وفيما يأتي تفصيل لذلك:

  • أدوية حاصرات مستقبلات بيتا ومدرات البول: يجب أن تستثنى أو أن يتم تغييرها في حال تلقيها نظرًا لتأثيرها السلبي على ضعف الانتصاب، ما لم يتم تحديدها للمريض على أساس فردي.
  • أدوية محصرات قنوات الكالسيوم ومثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين: ليس لها تأثير على ضعف الانتصاب لكنها فعالة لخفض الضغط.
  • حاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين: تعد خيارًا ممتازًا لعلاج ضعف الانتصاب الناتج عن ارتفاع الضغط.

3. علاج ضعف الانتصاب بالأدوية

إذا استمر ضعف الانتصاب، فيجب اختيار علاجات أكثر فاعلية، مثل مثبطات إنزيم فسفودايإستيراز نمط 5 (Phosphodiesterase-5 inhibitors)، حيث تعد هذه الأدوية امنة وفعالة في علاج ضعف الانتصاب الناتج عن ارتفاع الضغط.

موانع استعمال أدوية علاج ضعف الانتصاب

بالرغم من أن مثبطات إنزيم فسفودايإستيراز نمط 5 تعد فعالة وامنة لعلاج ضعف الانتصاب الناتج عن ارتفاع الضغط، فقد لا يتمكن بعض الرجال من تناول هذه الأدوية في الحالات الاتية:

  • الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية في الأشهر الستة الماضية.
  • تناول أدوية حاصرات مستقبلات ألفا.
  • الإصابة بأمراض الكلى أو الكبد.
  • الإصابة بالتهاب الشبكية الصباغي.
  • وجود صعوبات في التبول أو مشكلات أخرى في المسالك البولية السفلية.
  • تناول أدوية النترات لعلاج ألم الذبحة الصدرية، حيث يمكن أن يؤدي القيام بذلك إلى انخفاض شديد في ضغط الدم.

أسباب ضعف الانتصاب الناتج عن ارتفاع الضغط

بعد أن تعرفنا على علاج ضعف الانتصاب الناتج عن ارتفاع الضغط، فما هي أسبابه؟ فيما يأتي إجابة على ذلك:

1. العلاقة بين ارتفاع الضغط وضعف الانتصاب

يمكن أن يؤدي ارتفاع الضغط إلى ضعف الانتصاب للأسباب الاتية:

  • يؤدي ارتفاع الضغط بمرور الوقت إلى تلف بطانة الأوعية الدموية ويسبب تصلب الشرايين وتضيقها مما يحد من تدفق الدم إلى القضيب وبالتالي صعوبة تحقيق الانتصاب والحفاظ عليه.
  • يمنع ارتفاع ضغط الدم الشرايين التي تنقل الدم إلى القضيب من الاتساع كما ينبغي، كما أنه يفقد العضلات الملساء في القضيب قدرتها على الاسترخاء، ونتيجةً لذلك لا يتدفق الدم الكافي إلى القضيب لجعله منتصبًا.
  • يعاني الرجال المصابون بارتفاع ضغط الدم أيضًا من انخفاض مستوى هرمون التستوستيرون الذي يلعب دورًا كبيرًا في الإثارة الجنسية.

2. العلاقة بين أدوية الضغط وضعف الانتصاب

يمكن أن يؤدي ارتفاع ضغط الدم في حد ذاته إلى ضعف الانتصاب، لكن يمكن أن تكون بعض الأدوية المستخدمة في علاج ارتفاع ضغط الدم هي السبب أيضًا.

وفيما يأتي توضيح لدور بعض أدوية الضغط في ضعف الانتصاب:

  • مدرات البول: يمكنها أن تقلل من تدفق الدم إلى القضيب مما يجعل من الصعب تحقيق الانتصاب، كما يمكنها أن تقلل من كمية الزنك في الجسم الذي يحتاجه لصنع هرمون التستوستيرون.
  • حاصرات مستقبلات بيتا: عادةً ما ترتبط هذه الأدوية وخاصةً الجيل الأقدم منها، مثل بروبرانولول (Propranolol) بضعف الانتصاب، لكن يعد دواء نيبيفولول (Nebivolol) استثناءًا لهذه القاعدة فهو يخفف بشكل كبير من ضعف الانتصاب من خلال زيادة إنتاج أكسيد النتريك في الأوعية الدموية.
من قبل د. أسيل عبويني - الخميس ، 27 مايو 2021