علاج فطريات البلعوم بالأعشاب: هل هو ممكن؟

لا تسبب فطريات البلعوم مشكلات خطيرة وتتميز باستجابتها للعلاج بشكل جيد، ولكن هل يمكن علاج فطريات البلعوم بالأعشاب؟ وما هي طرق العلاج الطبية؟ الإجابات في هذا المقال.

علاج فطريات البلعوم بالأعشاب: هل هو ممكن؟

في هذا المقال سوف نذكر طرق علاج فطريات البلعوم بالأعشاب:

علاج فطريات البلعوم بالأعشاب: هل هو ممكن؟

بشكل عام لا تعد عدوى فطريات البلعوم والتي من أشهر مسبباتها فطريات عائلة المبيضات (Candida) خطيرة عند الغالبية العظمى من الناس، ولكن لا ينطبق ذلك على الأفراد الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة لديهم، حيث قد تكون العلامات والأعراض الظاهرة عليهم أكثر حدة ولذلك يجب علاج هذه المشكلة فورًا.

يجب علاج فطريات البلعوم بالعلاجات الطبية بعد استشارة الطبيب، ولكن قد تساعد بعض الأعشاب في التخفيف من فطريات البلعوم إلى جانب العلاجات الطبية، وهذه أبرزها:

  1. القرفة: تمتلك القرفة خواص ضد الفطريات بشكل عام لذلك ينصح بشرب القرفة في حال الإصابة بفطريات البلعوم لإنها قد تساعد بشكل كبير على القضاء عليها.
  2. القرنفل: أظهر القرنفل نشاط مضاد للفطريات ويمكن استعماله عن طريق غلي حبات القرنفل واستعمال الماء كغسول للفم.
  3. المريمية: وجد أن المريمية وزيت المريمية يمتلكان خواص وصفات مضادة للفطريات لذلك ينصح بشرب مغلي عشبة المريمية التي قد تساعد على القضاء على فطريات البلعوم.
  4. مطحون السينماكي: أثبت مطحون ومستخلصات عشبة السينماكي فعاليتها ضد الفطريات، لذلك ينصح بتناولها عن طريق غليه بالماء وشرب كوب منه للقضاء على فطريات البلعوم.

علاج فطريات البلعوم طبيًا

يهدف علاج فطريات البلعوم إلى منع انتشار الفطريات ونموها ومنع حدوث المضاعفات، وتشمل خيارات علاج فطريات البلعوم بالأدوية بحسب الفئة المصابة على الاتي:

  1. البالغين والأطفال: قد يصف الطبيب المختص أدوية مضادة للفطريات، مثل: النيستاتين (Nystatin) أو الميكونازول (Miconazole) والتي تأتي على شكل أقراص مص للحلق أو أقراص يتم بلعها أو حتى على شكل سائل يتم استعماله بالمضمضة وشربه.
  2. الأمهات المرضعات والأطفال الرضع: في حال كانت الأم ترضع طفلها رضاعة طبيعية وكان الطفل يعاني من فطريات البلعوم أو الحلق، فيمكن أن ينقل لها العدوى، لذلك قد يصف الطبيب المختص دواء مضاد للفطريات للطفل يتناسب مع عمره وكريم موضعي مضاد للفطريات لثدي الأم.
  3. البالغون الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة: قد تكون مضادات الفطريات التي يتم تناولها عن طريق الفم أو الوريد خيارًا لهؤلاء المرضى، مثل: فلوكونازول (Fluconazole)، وفي حال عدم الحصول على نتائج، يمكن استخدام الأمفوتريسين ب (Amphotericin B) الذي لا يتم استخدامه إلا كخيار أخير بسبب الاثار الجانبية له التي تشمل: الحمى، والغثيان، والقيء.

وتجدر الإشارة أن فطريات البلعوم قد تعود للظهور حتى بعد علاجها في حال لم يتم معالجة السبب الرئيسي في ظهورها من الأساس.

طرق الوقاية من فطريات البلعوم

بعد أن تعرفت على إمكانية علاج فطريات البلعوم بالأعشاب، إليك طرق الوقاية من الإصابة بفطريات البلعوم لأن فطريات البلعوم قد تنتج كمضاعفات عن القلاع الفموي، لذلك ننصحك باتباع النصائح الاتية للوقاية من القلاع الفموي وبالتالي الوقاية من الإصابة بفطريات البلعوم الفموي:

  • اتباع نظام غذائي صحي وممارسة أسلوب حياة يعزز من نشاط وصحة ودعم عمل جهاز المناعة.
  • الحرص على نظافة تجويف الفم بشكل جيد عن طريق تنظيف الأسنان بالفرشاة مرتين يوميًا، والتنظيف ما بين الأسنان بالخيط مرة يوميًا وينصح بزيارة طبيب الأسنان بشكل دوري.
  • في حال الشعور بجفاف بالفم بشكل مزمن فيجب تحديد موعد مع الطبيب واتباع الخطة العلاجية التي يوصي بها.
  • عند الأفراد الذين يرتدون أطقم أسنان تجب عليهم إزالته قبل الذهاب إلى النوم وتنظيفه بشكل يومي والتأكد أنه ملائم لهم بشكل صحيح.
  • عند الأفراد الذين يعانون من مشكلات في المجاري التنفسية وكان لديهم جهاز استنشاق كورتيكوستيرويد، ينصح بشطف الفم أو غسل الأسنان بعد استخدامه.
  • الأفراد المصابون بمرض السكري، ينصح بالسيطرة والتحكم بمستويات السكر لديهم لتجنب نمو الفطريات بالبلعوم والحلق.
  • في حال الإصابة بالفطريات وخاصة من نوع المبيضات في جزء اخر من الجسم فيجب الحصول على العلاج لأنه وفي بعض الحالات يمكن أن تنتشر العدوى من منطقة في الجسم إلى أخرى.
من قبل مريم هارون - الأربعاء ، 30 يونيو 2021
آخر تعديل - الأربعاء ، 30 يونيو 2021