عملية القلب المفتوح لكبار السن

ما هي أسباب إجراء عملية القلب المفتوح لكبار السن؟ وما هي الخطوات التحضيرية قبل العملية؟ وما هي خطوات إجراء العملية؟ وهل هناك نصائح للتعافي بشكل أسرع بعد عملية القلب المفتوح؟ تفاصيل تهمك في هذا المقال.

عملية القلب المفتوح لكبار السن

بالرغم من خطورة عملية القلب المفتوح لكبار السن إلا أن نسبة الوفيات فيها قليلة، وسنقوم بمعرفة تفاصيل أكثر عنها في هذا المقال:

أسباب إجراء عملية القلب المفتوح لكبار السن

يتم إجراء عملية القلب المفتوح لكبار السن لإصلاح عطل أو ضرر ما في القلب، مثل:

  • إزالة انسداد في الشريان الأورطي وهو الشريان المسؤول عن تغذية القلب، ويتم ذلك من خلال أخذ عينة من الدم من مكان اخر في الجسم واستخدامه لإزالة تلك الانسدادات وذلك بعد شق الصدر وهو الهدف الأكثر شيوعًا.
  • تغيير صمام الشريان الأورطي وهو صمام يساعد في منع رجوع الدم إلى القلب.
  • إزالة الانسدادات من الشرايين المغادرة للقلب.
  • إصلاح أي تلف أو خلل في القلب.
  • استبدال القلب بقلب اخر لأحد المتبرعين.

الخطوات التحضيرية قبل إجراء عملية القلب المفتوح لكبار السن

هناك عدد من الخطوات قبل بدء العملية، مثل:

  1. تناول وجبة طعام في اليوم الذي يسبق العملية مع الحرص على الامتناع عن الأكل والشرب بعد منتصف الليل.
  2. غسل الجزء العلوي من الجسم بصابون مضاد للبكتيريا، كما يمكن أن يقوم الفريق الطبي بحلق الشعر في منطقة الصدر.
  3. أخذ عينات من الدم لإجراء بعض الفحوصات.
  4. الخضوع للتخدير الكامل للدخول إلى العملية.

خطوات إجراء عملية القلب المفتوح لكبار السن

يبدأ إجراء العملية بعد تخدير المريض بشكل كامل، وتتم من خلال اتباع بعض الخطوات، مثل:

  1. شق الطبيب منطقة الصدر حتى يظهر القلب.
  2. استخدام الة تحل محل القلب والرئة حتى يتم إصلاح العطل الموجود في القلب، حيث تقوم بضخ الدم إلى الجسم وتنظيف الدم من ثاني أكسيد الكربون وإبداله بالأكسجين.
  3. إرجاع القلب مكانه وربط العظام بأسلاك تبقى داخل الجسم.

ويمكن الاستغناء عن الالة التي تحل محل القلب والرئة مع مساعدة الفريق الطبي من خلال استخدام جهاز لتحقيق التوازن للقلب أثناء إجراء العملية، إذ أثبتت النتائج أن فعالية عملية القلب المفتوح لكبار السن سواء باستخدام الة القلب والرئة أو بدونها بعد سنة على مضي العملية متشابهة وتصل إلى نسبة 96-97%.

التعافي بعد عملية القلب المفتوح لكبار السن

يتم نقل المريض بعد إجراء العملية على الفور إلى غرفة العناية الحثيثة، حتى يتم تركيب السوائل له والتأكد من عدم وجود مشكلات في النفس، ويبقى كذلك لعدة أيام ويجدر التنويه أن المريض يحتاج ما بين 7-10 أيام إقامة في المستشفى.

وبعد ذلك فهو بحاجة إلى 6-8 أسابيع للتعافي بشكل كلي وأثناء هذه الفترة هناك بعض النصائح من أجل التعافي، والتي تشمل:

1. العناية بالجرح

يجب غسل اليدين قبل وبعد لمس مكان الجرح، كما يمكن أخذ حمام لا تزيد مدته عن 10 دقائق في حال كان الجرح يلتئم بشكل سليم ويجب الاستحمام بالماء الدافئ لا الساخن وعلى أن لا تضرب المياه منطقة الجرح كذلك.

كما يجب مراقبة حدوث التهاب في الجرح وإخبار الطبيب فورًا والذي يتمثل بظهور عدة أعراض، مثل:

2. السيطرة على الألم

إن السيطرة على الألم من أهم الخطوات التي تزيد من سرعة التعافي وتقلل من خطر المضاعفات مثل تجلط الدم، إذ يقوم الطبيب بصرف مسكنات تؤخذ قبل الحركة وقبل النوم لتخفيف ألم الصدر أو العضلات وأحيانًا قد يحدث ألم في الحلق.

3. النوم لساعات كافية

يعاني بعض الأشخاص من صعوبة في النوم بعد العملية، ومن أجل تجنب ذلك يمكن تناول الأدوية المسكنة قبل نصف ساعة من النوم والابتعاد عن الكافيين.

مضاعفات عملية القلب المفتوح لكبار السن

تشمل مضاعفات عملية القلب المفتوح لكبار السن ما يأتي:

  • التهاب الجرح في الصدر خصوصًا عند الأشخاص المصابين بالسكري أو السمنة.
  • جلطة قلبية أو دماغية.
  • عدم انتظام في دقات القلب.
  • فشل كلوي.
  • انخفاض الحرارة وألم في الصدر.
  • فقدان في الذاكرة.
  • فقدان الدم.
  • جلطات دموية.
  • صعوبات في التنفس. 

من قبل د. ملاك ملكاوي - الخميس ، 24 يونيو 2021