عند علاج تساقط الشعر, توجهوا للأخصائي!

علاج تساقط الشعر، قبل الذهاب لشراء الأدوية، الفيتامينات، الشامبو أو الأقراص، يجب تحديد موعد مع أخصائي الشعر بهدف تشخيص المشكلة.

عند علاج تساقط الشعر, توجهوا للأخصائي!

نحن نعيش في عصر الأبحاث والتقنيات المتقدمة. بفضل العلم والتطورات في مجال الصحة، أصبح بوسع الإنسان أن يعيش لمدة أطول، كما أصبحنا نعرف كيف يمكن أن نحافظ على صحة الأجهزة والاليات المختلفة في أجسامنا. ولحسن الحظ، فقد حظي مجال الشعر بوفرة من الأبحاث والتقدم الكبير.

أدت الدراسات التي تواصلت طوال العديد من السنوات، إضافةً إلى التكنولوجيا المتقدمة، إلى تطوير علاج وأسلوب طبيعي لوقف عملية تساقط الشعر، تشجيع نموه والحفاظ على صحته.

نعم، يمكن معالجة تساقط الشعر، حتى إذا كان على خلفية وراثية. على غرار مشاكل الأسنان والسمنة، التي تعتبر وراثية ويمكن معالجتها، كذلك أيضا تساقط الشعر والصلع.

إذا كان هنالك شخص تميل أسنانه إلى التسوس، فمن الطبيعي أن يبذل قصارى جهده للحفاظ على أسنانه عن طريق العلاج المتواصل، تنظيف الأسنان ومراجعة طبيب الأسنان بشكل دوري.

هذا هو الحال أيضاً في مجال الصلع، إذ كلما تم تشخيص المشكلة في وقت مبكر أكثر، كان بالإمكان ملاءمة العلاج المناسب لإصلاح الشعر لسنوات أكثر.

ولذلك، فإن الأشخاص الذين يدعون بأنه ما من شيء يمكن فعله حيال تساقط الشعر، لأنه وراثي، هم مخطئون تماما.

طالما يوجد شعر على الرأس، يمكن معالجة مشاكل الشعر وتحسين صحته. أما الأشخاص الذين يعانون من الصلع، فبوسعهم اللجوء إلى حلول بديلة، مثل الشعر المستعار، إلصاق الشعر أو زرع الشعر وما شابه.

تعرفوا على مجال إختصاص الشعر - أخصائي الشعر (Trichologist) - الشخص الذي يتخصص في مجال العناية بالشعر وفروة الرأس.

أخصائي الشعر هو شخص تخصص في مجال الشعر (ليس طبيبا بالضرورة). نشأ هذا التخصص في القرن الأخير، ويتم تعليمه في الجامعات في الولايات المتحدة وأوروبا.

من المتبع التوجه، بداية، إلى أخصائي الشعر عند وجود مشكلة تتعلق بصحة الشعر وفروة الرأس من أجل معالجتها.

إذن، هل تعانون من تساقط الشعر؟ ماذا يجب عليكم أن تفعلوا؟
من البديهي، أن تتم معالجة المشكلة من جذرها. من المهم أن نعرف أنه ليست هنالك معادلة سحرية تعيد نمو الشعر لدى الأشخاص الذين يعانون من الصلع.

لذلك، وقبل الذهاب لشراء الأدوية، الفيتامينات، الشامبو أو الأقراص، يجب تحديد موعد مع أخصائي الشعر بهدف تشخيص المشكلة. يقوم أخصائي الشعر بفحص جذور الشعر وجلد فروة الرأس تحت المجهر. هذه هي الخطوة الأولى والأهم من أجل إيجاد العلاج المناسب. منذ اللحظة التي يتم فيها تشخيص المشكلة، تصبح الطريق إلى العلاج وإيجاد الحل للمشكلة سهلة.

من قبل ويب طب - السبت ، 15 سبتمبر 2012
آخر تعديل - الاثنين ، 23 ديسمبر 2013