فاكهة الراهب: البديل المثالي للسكر؟

ما هي فاكهة الراهب؟ ما هي فوائدها الصحية هل لها أية أضرار؟ وما علاقتها تحديدًا بالمحليات الصناعية؟ أهم المعلومات تجدونها في المقال الآتي.

فاكهة الراهب: البديل المثالي للسكر؟

فلنتعرف في ما يأتي على فاكهة الراهب وأهم المعلومات المتعلقة بها.

ما هي فاكهة الراهب؟

فاكهة الراهب (Monk fruit)، أو ما يعرف علميًا باسم لو هان جوه (Luo han guo)، هي فاكهة غريبة تنتشر بشكل خاص في الصين وتايلند، ولعدة قرون كان الرهبان البوذيون يقومون بزراعة وقطف هذه الفواكه والعناية بأشجارها، من هنا جاءت التسمية الشائعة لهذه الفاكهة، حيث نسبت الفاكهة لهؤلاء الرهبان.

ثمار هذه الفاكهة كروية الشكل، ولا يتجاوز قطرها عادة 5 سنتمترات، ولقشور هذه الفاكهة مذاق مر، أما اللب فيتميز بمذاقه الحلو والذي يعزى لاحتوائه على الجلايكوسيدات بشكل رئيس، بالإضافة لتراكيز عالية من سكر الفركتوز وسكر الجلوكوز.

لهذه الفاكهة العديد من الاستخدامات الطبية والغذائية، وأحد أبرز استخداماتها الشائعة هو استعمال لبها كمحلي طبيعي من الممكن اللجوء إليه كبديل عن المحليات الصناعية الضارة.

بسبب مذاقها الشديد الحلاوة، بدأت بعض الجهات المصنعة باستخدام خلاصة هذه الفاكهة لصناعة مكملات غذائية ومساحيق من الممكن استخدامها كبديل صحي عن السكر التقليدي، إذ تتميز المحليات المصنعة من هذه الفاكهة بما يأتي:

  • لا تتسبب بارتفاع سكر الدم.
  • خالية من السعرات الحرارية.
  • أكثر حلاوة بما يقارب 200-300 ضعف من السكر التقليدي المستخرج من قصب السكر.

على الرغم من محدودية المناطق التي تتوفر فيها هذه الفاكهة بهيئتها الطازجة، إلا أن المحلي الطبيعي المصنوع من خلاصتها شائع الاستخدام إلى حد ما، من الممكن إيجاده في الكثير من دول العالم.

القيمة الغذائية لفاكهة الراهب

تختلف القيمة الغذائية بعض الشيء تبعًا لطريقة استخدام هذه الفاكهة، كما يأتي:

1.القيمة الغذائية لفاكهة الراهب الطازجة

تحتوي فاكهة الراهب الطازجة على نسب قليلة من العناصر الغذائية الاتية:

يجب التنويه إلى أن هذا النوع من الفواكه خالٍ من السعرات الحرارية.

2. القيمة الغذائية للمحليات المصنوعة من فاكهة الراهب

عدا عن مذاقها الحلو، فإن المحليات المصنعة من هذه الفاكهة خالية بشكل تام من العناصر الغذائية المختلفة، كما أنها خالية تمامًا من السعرات الحرارية.

فوائد فاكهة الراهب

إليك قائمة بأبرز الفوائد الصحية المحتملة لهذه الفاكهة الغريبة:

1. خسارة الوزن الزائد

قد يساعد تناول فاكهة الراهب الطازجة أو استخدامها كبديل عن السكر ضمن حمية غذائية صحية على خسارة الوزن الزائد أو خفض فرص الإصابة بالسمنة، وتعزى فوائد هذا النوع من الفاكهة في هذا الشأن لما يأتي:

  • خلو الفاكهة والمحلي المصنوع منها من السعرات الحرارية، لذا فإن الاستعاضة عن السكر بها قد يساعد على تقليل السعرات الكلية في حميتك اليومية.
  • احتواء الفاكهة على نسبة متواضعة من الألياف الغذائية، ونسبة قليلة من الكربوهيدرات.

2. تخفيف أعراض الحساسية

تحتوي فاكهة الراهب وخلاصتها على مركبات قد تساعد على تثبيط إنتاج الهيستامين أو خفض نسبته، والهيستامين هو المادة التي ينتجها الجسم أثناء مروره برد فعل تحسسي، والتي تسبب ظهور بعض أعراض الحساسية المزعجة، مثل: الالتهاب، والسعال.

لذا فإن تناول فاكهة الراهب أو استخدام خلاصتها قد يساعد على تخفيف حدة الأعراض التي قد ترافق نوبات الحساسية المختلفة.

3. مقاومة مرض السرطان

من الممكن لهذا النوع من الفواكه أن يساعد على مقاومة مرض السرطان بعدة طرق واليات مختلفة، كما يأتي:

  • أظهرت إحدى الدراسات أن مركب (Mogroside V) المستخلص من فاكهة الراهب قد يساعد على تحفيز حدوث الموت المبرمج للخلايا السرطانية، لا سيما في حالات سرطان البنكرياس. 
  • أظهرت إحدى الدراسات أن بعض أنواع فاكهة الراهب قد تتمتع بخصائص طبيعية مضادة للالتهاب تمنحها قدرة محتملة على مقاومة مرض السرطان.

4. تخفيف حدة الالتهابات

قد تساعد فاكهة الراهب على علاج ومقاومة بعض أنواع الالتهابات، إذ يحتوي هذا النوع من الفاكهة على مركبات كيميائية قد تساعد على:

  • تثبيط أو منع نمو وانتشار بعض أنواع البكتيريا، لا سيما بعض السلالات البكتيرية المسببة لأمراض ومشكلات الأسنان واللثة.
  • مقاومة بعض أنواع الخمائر والفطريات، مثل المبيضات التي قد يتسبب فرط نموها في العديد من المشكلات الصحية والالتهابات، مثل: السلاق الفموي.

5. فوائد أخرى

قد يكون لهذه الفاكهة العديد من الفوائد المحتملة الأخرى، مثل:

  • تخفيف التعب والإرهاق، وزيادة قدرة الجسم على التحمل، لا سيما أثناء ممارسة التمارين الرياضية.
  • الوقاية من الإصابة بمرض السكري، أو إبقاء مستويات سكر الدم تحت السيطرة لدى مرضى السكري
  • تأخير شيخوخة الخلايا.
  • خفض فرص الإصابة ببعض أمراض جهاز الدوران، مثل: السكتة القلبية، وتصلب الشرايين.
  • تقوية مناعة الجسم.

سلبيات المحليات المصنوعة من فاكهة الراهب

على الرغم من كونها أحد المحليات الصناعية الامنة والصحية، إلا أن استخدام هذا النوع من المحليات لا يخلو من بعض السلبيات، مثل:

  • احتمالية خلط خلاصة الفاكهة مع بعض المواد الضارة أثناء عملية التصنيع.
  • تمتع خلاصة فاكهة الراهب الحلوة بمذاق قد لا يكون مستساغًا للجميع، إذ تختلف نكهة هذه الفاكهة عن النكهة المعتادة للسكر. 
من قبل رهام دعباس - الخميس ، 15 أكتوبر 2020