من يجب أن يخضع لفحوصات أمراض الكلى؟

يظن الخبراء أن هناك حوالي مليون شخص مصابين بأمراض الكلى المتوسطة إلى الشديدة دون أن يدركوا أنهم مصابون بها. يوجد اختبار سريع وبسيط متوفر عند الطبيب العام. فمن يجب أن يخضع لهذه الفحوصات ومتى؟

من يجب أن يخضع لفحوصات أمراض الكلى؟

عادة لا تظهر أعراض للإصابة بأمراض الكلى، إلا عند تقدم مراحل الإصابة. يقول تيموثي ستاثام Timothy Statham الرئيس التنفيذي لاتحاد الكلية الوطني: "قد تعاني من مرض كلوي خطير جداً وأنت تشعر بحالة ممتازة، فالمريض لا يعلم غالباً بأنه مصاب بضرر كلوي حتى تتضرر كليتيه بحيث تعمل 15% فقط من وظيفتها الطبيعية".

على الرغم من أن أمراض الكلى لا تبدي أعراضاً في البداية، لكن كشفها سهلاً على الطبيب. فيمكن التحقق إن كانت الكليتين تعملان بشكل سليم باختبار دم وبول روتينيين (اختبار البول للتحقق من وجود بروتين في البول).

لماذا يجب إجراء اختبار الكلى؟

يجب على كل شخص ذو خطورة مرتفعة للإصابة بأمراض الكلى القيام باختبارٍ لكشف المرض كل سنة.

إذا كان لدى الشخص خطورة للإصابة بأمراض الكلى فيجب أن يناقش مع طبيبه كم مرة يجب القيام بالاختبار. أما في حال وجود مرض كلوي فالأفضل تحديده عندما يكون المرض في مرحلة مبكرة.

وهو أمر ضروري لعدة أسباب:

  • معالجة المرض الكلوي الخفيف إلى المتوسط بواسطة تغيير نمط الحياة والأدوية يمكن أن يبطئ التضرر الكلوي ويؤخر الحاجة لغسيل الكلى أو زرع الكلية.
  • يحسن التشخيص المبكر للمرض الكلوي المتقدم من معدلات نجاح الغسيل الكلوي والزرع الكلوي.
  • يقلل الكشف والمعالجة المبكرة للمرض الكلوي من تقليل احتمالية الإصابة بأمراض القلب. 
  • المرض الكلوي شائع ونسبة المصابين به بازدياد. حيث يزداد عدد الأشخاص المعالجين بالغسيل الكلوي أو بزراعة الكلية في المملكة المتحدة بمعدل 2000 شخص كل سنة.
  • يزيد المرض الكلوي من خطورة الإصابة بفشل كلوي حاد. والذي يؤدي إلى الإصابة بضرر مفاجئ للكليتين يسبب توقفهما عن العمل بشكل سليم.

من الذي يحتاج لاختبار الكلى؟

إذا كان الفرد مصاباً بالسكري أو بارتفاع ضغط الدم أو إذا كان لديه أقارب مصابين بأمراض الكلى، فإن لديه خطورة الإصابة بأمراض الكلى.

تزداد فرصة تطور أمراض الكلى مع التقدم بالعمر. كما أن احتمال تطور هذه الأمراض أكبر عند الذكور وعند ذوي البشرة الداكنة أو من ينتمون لجنوب اسيا.

يجب أن يزور المريض الطبيب العام لإجراء اختبار الكلى إذا كان لديه:

  • سكري
  • ارتفاع ضغط الدم
  • دم أو بروتين في البول بسبب مجهول
  • أمراض قلبية وعائية (وهي الحالات التي تؤثر على القلب والشرايين والأوردة مثل المرض القلبي التاجي أو السكتة الدماغية)
  • فشل قلبي.
  • حصى الكلى.
  • تضخم البروستاتا.
  • قريب مصاب بأمراض الكلى.
  • في حال تناول أدوية معينة معروف بأنها تسبب مشاكل في الكلى، مثل الليثيوم lithium أو مضادات الالتهاب اللاستيرويدية مثل الإيبوبروفين ibuprofen.

الأعراض أمراض الكلى التي يجب الانتباه لها

من الضروري مراجعة الطبيب أيضاً لإجراء اختبار الكلى إذا كان المريض يعاني من أعراض أمراض الكلى، وتشتمل ما يلي:

  • زيادة أو نقص في إنتاج البول عن الكمية المعتادة.
  • الشعور بالتعب أكثر من المعتاد.
  • انخفاض الشهية.
  • ضيق النفس.
  • شعور عام بالتوعك لأكثر من عدة أيام.
من قبل ويب طب - الثلاثاء ، 4 أغسطس 2015
آخر تعديل - الأربعاء ، 6 يوليو 2016