ما هي فوائد التشخيص المبكر للخرف؟

الخرف والصعوبات التي يسببها يجعل منه واحدا من أكثر الحالات الصحية المثيرة للخوف. ما هي فوائد التشخيص المبكر للخرف؟

ما هي فوائد التشخيص المبكر للخرف؟

يكره الأشخاص الذين يعانون من الخرف وعائلاتهم بل ويقاومون في بعض الأحيان التماس المشورة الطبية عندما يكون لديهم مخاوف حيال ذاكرتهم أو أي مخاوف أخرى تتعلق بالاختلال العقلي. وعلى الرغم من ذلك، فهناك الكثير من الفوائد التي تكمن وراء الحصول على المشورة  الطبية إذا كنت قلقًا حيال ذلك. حيث التشخيص المبكر للمرض المذكور مهم لأسباب عدة. فهو يساعدك على الحصول على المعالجة المناسبة ولإيجاد أفضل مصدر للدعم، بالإضافة إلى اتخاذ القرارات بشأن المستقبل.

من الممكن أن يساعد التشخيص على التخلص من حالة الشك

قد لا يكون من الواضح، لماذا لدى بعض الأشخاص مشاكل مع الذاكرة أو لماذا يعانون من تغير في السلوك. وقد ترجع هذه المشاكل إلى الخرف أو قد ترجع إلى أسباب أخرى مثل قلة النوم أو الحالة النفسية المضطربة أو العلاج أو الحالات الطبية الأخرى. قد تشكل هذه الحالة من الشك إيلاما لكل من الشخص الذي يضطلع بالصعوبات وعائلته وأصدقائه. وفي حين أن خبر التشخيص بالخرف قد يكون بمثابة الخبر المفجع، فإن شرح ماهية المشكلة، وبيان ما الذي يمكن فعله حيالها من شأنه أن يساعد الناس على الشعور بأنهم مؤهلين، كما من شأنه أن يقلل أسباب القلق التي تشكلها حالة الشك. ويجد البعض التشخيص مفيدًا للمناقشة مع الطبيب والممرضين حول كيفية تأثير الخرف عليهم أو على من يحبونهم في المستقبل، بالإضافة إلى توفير المشورة حول كيفية البقاء مستقلا والعيش بشكل جيد مع الخرف.

التوصل إلى العلاج

وليس الخرف حالة فردية – فهو يشير إلى صعوبات تتعلق بالتفكير والذاكرة التي يمكن أن يتسبب فيها العديد من الأمراض المختلفة الكامنة. وهذا هو أحد الأسباب التي يرجع إليها اختلاف المشاكل التي تصاحب الخرف.

وجدير بالذكر أن تحديد المشكلة ومن ثم تشخيص الأسباب الكامنة وراء حدوثها هام في الإرشاد للعلاج والتوصل للخدمات.

وبعض مسببات الخرف قابلة للمعالجة كما أنها قابلة للرجوع (إما كليا أو جزئيا استنادا إلى طبيعة المشكلة). فحالات مثل حالات القلق والاكتئاب، قد يتسبب فيها قصور بعض الفيتامينات والاثار الجانبية للأدوية بالإضافة إلى بعض أورام المخ.

ومما تجدر الإشارة إليه أن مرض الزهايمر مع أجسام ليوي من الحالات العصبية التنكسية، مما يعني التلف التدريجي للمخ. وقد تبين أن مثبط الكولينيستراز مفيد في معالجة مرض الزهايمر والخرف مع أجسام ليوي.  وتعمل هذه الأدوية (دونيبزيل، ريفاستجمين، وجالانتامين) على تحسين الأعراض من خلال جعل الخلايا المتبقية للمخ تعمل بشكل أقل صعوبة. كما أن الميمانتين من الأدوية التي تساعد في حالة الزهايمر. وعلى الرغم من أن هذه الأدوية لا تشفي من المرض تماما إلا أنها تظهر تغيرا ملحوظا في الحياة والوظائف اليومية.

وجدير بالذكر أنه من المهم معالجة ضغط الدم المرتفع ومعالجة الكوليسترول المرتفع ومعالجة ضعف التحكم في سكر الدم، فضلا عن الإقلاع عن التدخين والحفاظ على الوزن الصحي. وتعرف هذه العوامل (بعوامل الخطر) حيث تساهم جميعها في حدوث الخرف الوعائي، كما أنها قد تؤدي إلى سوء مرض الزهايمر. وسيكون الممارس العام قادرا على تقييم عوامل الخطورة لديك، كما يشير عليك إذا كان العلاج مطلوبا بالإضافة إلى متابعة ومراقبة حالتك.

وتتم مراجعة والنظر في الأدوية الأخرى إذا كان لها تأثير سلبي على الإدراك.

سبل الدعم الأخرى

وسواء كان هناك أدوية محددة لمسببات الخرف التي تؤثر عليك أم لا، فإن التشخيص الصحيح مهم لحصولك على المشورة الطبية السليمة وعلى الدعم المناسب. هناك الكثير من سبل المساعدة والمعلومات المتوفرة للأشخاص الذين يعانون من الخرف وأصدقائهم وأقاربهم ومن يعملون معهم.

وتشمل هذه السبل ما يلي:

  • النصائح التي تتعلق بالشئون المالية والتخطيط للمستقبل.
  • الإعانات المالية والدعم (علاوة المعيشة للمعاقين ومجلس تخفيض الضرائب).
  • النصائح التي تتعلق بالقيادة .
  • التخطيط المقدم للرعاية وعمل التوكيل الرسمي العام الدائم في حالة تقدم حالة الاختلال العقلي. من شأن هذا أن يمكن الأفراد من مناقشة الأمور التي تتعلق بمستقبل حالتهم إذا كانوا لا يزالون قادرين على القيام بذلك بفاعلية.
  • المعلومات ومجموعات الدعم. هناك عدد من مصادر المعلومات والمشورة التي يكون من السهل عليك إيجادها إذا أردت إجراء التشخيص (على سبيل المثال، جمعية الزهايمر ومجموعة دعم الخرف الجبهي الصدغي). ومما تجدر الإشارة إليه أن الوصول إلى مجموعات الدعم يكون سهلا إذا كان التشخيص واضحا وذلك لأن مجموعات الدعم يمكن أن توفر لك معلومات المتخصصة وروابط لمواقف أخرى مماثلة.

كل ما تريد معرفته حول الخرف

المشورة الطبية والدعم فيما يتعلق بالحالات الطبية الأخرى

إذا كان الطبيب والممرضون على علم بأن المريض يعاني من أي حالة من الحالات التي تسبب الاختلال العقلي، فسيكون ذلك مفيدا أيضا في معالجة المشكلات الطبية الأخرى. ويشمل هذا استغراق وقت إضافي لشرح الأمور للمريض بطريقة يسهل عليه فهمها، ووضع طرق أكثر أمانًا للعلاج (على سبيل المثال، كتابة الجرعة على علب الدواء لمساعدة الأشخاص في التذكر عند تناول الأقراص)، بالإضافة إلى إفهام وتقديم الدعم الإضافي إذا احتاج شخص ما الحضور إلى المستشفى في قسم المرضى الداخليين لأي سبب اخر.

خدمات البحث والتخطيط

وجدير بالذكر أن الحصول على التشخيص السليم مهم أيضا فيما يتعلق بالبحث وفهم المزيد عن أسباب الخرف. حيث إن الإدراك السليم لأهمية معرفة أسباب الخرف يكون حيويا وفعالا لخدمات التخطيط وذلك لتقديم المساعدة والدعم للأشخاص الذين يحتاجون إليهما، على المستويين المحلي والقومي.

من قبل ويب طب - الخميس ، 7 يناير 2016
آخر تعديل - الاثنين ، 9 أكتوبر 2017