فوائد التوت البري والجهاز البولي!

الآلية الدقيقة المرتبطة في فوائد التوت البري في منع ظهور العدوى في الجهاز البولي غير معروفة. اظهرت الدراسات التي اجريت تحت ظروف المختبر ان عصير التوت البري يمنع الجراثيم القولونية - E.Coli من الالتصاق بجدران المثانة، ولكن ليس ثمة دليل قاطع على هذه الآلية.

فوائد التوت البري والجهاز البولي!

اثبتت دراسة جديدة حول فوائد التوت البري أنه يساهم في الحماية من العدوى المتكررة في الجهاز البولي. وقد تم التعرف على فوائد التوت البري منذ فترة طويلة في الطب الشعبي، الا انه لم تجر دراستها من ناحية علمية، حتى الان. وقد اجريت هذه الدراسة في فنلندا، حيث تم فحص استخدام عصير التوت البري بالمقارنة مع استخدام جراثيم اللاكتوباكيليوس.
وقد نشرت نتائج الدراسة في العدد الاخير من المجلة الطبية البريطانية - British Medical Journal.
يحدث التهاب المسالك البولية عندما تتلوث المثانة بالجراثيم الموجودة في الامعاء بشكل عام.
هذا المرض أكثر انتشارا لدى النساء، بسبب وجود هاتين المنطقتين على مقربة من بعضهما البعض. وتشير التقديرات الى أن 300 مليون شخص، على الاقل، يعانون من التهاب المسالك البولية في العالم، سنويا. وتتم معالجة هذه العدوى بالمضادات الحيوية، لكن الخبراء يدعون بأن الجراثيم تطور المقاومة ضد هذه الادوية.  

تعاني حوالي 60% من النساء، في مرحلة ما من حياتهن، من العدوى في الجهاز البولي. وفي 90% من الحالات يكون المسبب للعدوى هو الجرثومة القولونية - E.Coli.  وحوالي الثلث من بين النساء اللواتي تعانين من العدوى في الجهاز البولي في سنة معينة، سوف يعانين على الأرجح من عدوى متكررة في العام التالي. 
ان  الاصابة بعدوى الجهاز البولي مرة اخرى هي أكثر شيوعا لدى النساء في سن 25 عاما او فوق سن 55 عاما. وقد اظهر التوت البري والمنتجات التي تحتوي على الجرثومة الصديقة لاكتوباكيلوس، فعالية ضد الجرثومة القولونية - E.Coli.

شملت هذه الدراسة 150 امرأة عانين في السابق من تلوث الجهاز البولي بالجرثومة القولونية - E.Coli. ولم تعالج جميع المشتركات بالمضادات الحيوية. شرب ثلث النساء 50 مللترا من عصير التوت البري وتوت العليق يوميا وعلى مدى ستة اشهر، بينما شرب ثلث اخر 100 مللتر من مشروب الحليب، الذي يحتوي على نسبة عالية من لاكتوباتسيلوس، لمدة خمسة ايام في الاسبوع على مدى سنة كاملة، بينما لم تتلق الباقيات أي علاج.

في كل مرة عانت احدى المشتركات من اعراض التهاب المسالك البولية (الإلحاح البولي، ظهور دم في البول، حدوث الم اثناء التبول، كثرة التبول في الليل، الحمى، الام في الظهر او في جوانبه)، تم اخذ عينة من البول للتحقق من وجود العدوى.

بعد ستة اشهر، عانت 16% من النساء الموجودات في المجموعة التي تلقت عصير التوت البري من الاصابة بعدوى الجهاز البولي مرة اخرى، مقابل 39% من النساء الموجودات في المجموعة التي تلقت اللاكتوباتسيلوس، و36% من النساء الموجودات في المجموعة التي لم تتلق العلاج.

الالية الدقيقة المرتبطة في فوائد التوت البري في منع ظهور العدوى في الجهاز البولي غير معروفة. اظهرت الدراسات التي اجريت تحت ظروف المختبر ان عصير التوت البري يمنع الجراثيم القولونية - E.Coli من الالتصاق بجدران المثانة، ولكن ليس ثمة دليل قاطع على هذه الالية.

احدى المشاكل التي واجهت هذه الدراسة هي ان النساء كن على علم بالعلاج الذي تلقينه، وقد اعتمد التشخيص على ابلاغ النساء عن الأعراض التي شعرن بها. ولذلك فمن المرجح ان النساء اللواتي لم يتلقين العلاج ابلغن عن اعراض مشكوك بها اكثر من النساء اللواتي شربن عصير التوت البري يوميا، واللواتي اعتقدن انه سيمنع ظهور العدوى.

هذا وقد كانت الطريقة الافضل لفحص النتائج هي اجراء فحوصات بولية بشكل منتظم لجميع النساء.

 

من قبل شروق المالكي - الخميس ، 11 يوليو 2013
آخر تعديل - الأحد ، 8 يونيو 2014