فوائد الحلبة للقولون: هل هي موجودة؟

ما هي حقيقة فوائد الحلبة للقولون؟ وكيف يُمكن استهلاك الحلبة بالشكل الصحيح لهذه الغاية؟ تعرف على الإجابات الشافية من خلال هذا المقال.

فوائد الحلبة للقولون: هل هي موجودة؟

تم إجراء دراسات عدة لإثبات فوائد الحلبة للقولون، إذا أردت التعرف على هذه الفوائد تابع السطور الاتية:

فوائد الحلبة للقولون والجهاز الهضمي

تٌقدم الحلبة فوائد عدة للقولون والجهاز الهضمي بشكل عام، وتتضمن أبرز هذه الفوائد ما يأتي:

1. تحارب سرطان القولون

أثبتت الدراسات أن الحلبة تعد مصدرًا لا يستهان به من المركبات الكيميائية النشطة بيولوجيًا والتي تم دراسة تأثيرها على مرض السرطان، وقد تبين أن محتوى الحلبة من الألياف قد يساعد في الوقاية من الإصابة ببعض أنواع السرطان ومنها سرطان القولون.

فقد تبين أن استخدام الحلبة قد يساعد في خفض نسبة تكاثر خلايا سرطان القولون والمستقيم غير المتمايزة عن طريق إبادة الخلايا السرطانية، إضافة إلى أن الحلبة لها تأثيرًا مضادًا للأكسدة، كما أنها قد تساهم في طرد السموم من الجسم، وبالتالي حماية الغشاء المخاطي للقولون من الإصابة بالسرطان.

2. تخفف أعراض القولون العصبي

تمتلك الحلبة خصائص مهدئة ومضادة لالتهابات الجهاز الهضمي ما قد يجعلها مفيدة في التخفيف من أعراض القولون العصبي، إلى جانب ذلك، قد تساعد الحلبة على زيادة الشهية وتحفيز إنتاج الإنزيمات الهاضمة.

3. تعالج الإمساك

يمكن استخدام الحلبة كملين للتخلص من مشكلة الإمساك، فهي غنية بالألياف القابلة للذوبان التي تمنع التكتل في الأمعاء، كما أنها تمتص الماء الموجودة في الأمعاء، وبالتالي تعزز حركة الأمعاء وتسهيل خروج البراز منها.

4. تعزز عمل الجهاز الهضمي

تساهم الحلبة أيضًا في التخفيف من تهيج الأغشية المخاطية في الجهاز الهضمي، وذلك عن طريق تكوين طبقة واقية عليها، ما قد يؤدي إلى التخفيف من الارتجاع الحمضي ومشكلات المعدة الأخرى.

كما يمكن أن تكون الحلبة مضادًا فعالًا للقرحة المعدية، فهي تقي الغشاء المخاطي الموجود في المعدة من التلف وتقلل من إفراز حمض المعدة.

طرق تحصيل فوائد الحلبة للقولون

قبل استخدام الحلبة كدواء يفضل استشارة الطبيب، إذ أنه في حال وجود مشكلات صحية قد يمنع استخدام الحلبة بشكل كامل، مثل: انخفاض السكر في الدم، وتخثر الدم، والحمل، والرضاعة.

أما بالنسبة لكيفية استهلاك الحلبة، فيفضل اتباع التعليمات المدونة على العبوة أو الحصول على استشارة مقدم الرعاية الصحية، ويجب تجنب استخدام التركيبات المختلفة من الحلبة، مثل: الأقراص، والبذور، والشاي وغيرها ما لم ينصح بها الطبيب المختص حتى لا يتم الإفراط في استهلاكها.

كما يمكن تحضير شاي الحلبة عن طريق سحق ملعقة صغيرة من الحلبة وإضافة كوب من الماء المغلي لها وتركها لبضع دقائق، ثم تصفية المشروب وتحليته بالعسل حسب الرغبة.

فوائد الحلبة العامة

قبل أن نتعرف على الفوائد العامة للحلبة، يجدر التنويه إلى ضرورة استشارة الأخصائي قبل استخدام الحلبة بالأخص في حال استهلاكها بالتزامن مع أدوية معينة، وتشمل أبرز فوائدها الاتي:

1. خفض خطر الإصابة بمرض السكري

تحتوي الحلبة على مركبات لها خصائص مضادة لمرض السكري، فهي تقلل امتصاص الغلوكوز المعوي، وتؤخر إفراغ المعدة، وتقلل تركيز البروتين الرابط للدهون، كما أنها تحسن حساسية الأنسولين أيضًا.

2. إدرار الحليب في الثدي

قد تساعد الحلبة في تعزيز إنتاج الحليب في الثدي وتسهيل تدفقه، وقد تبين أن النساء اللواتي يتناولن ثلاثة أكواب من شاي الحلبة على أساس يومي لمدة 14 يومًا لاحظن زيادة في كمية الحليب منذ الأسبوع الأول من الاستخدام.

3. تعزيز فقدان الوزن

يمكن أن تساهم الحلبة في خفض الشهية وتعزيز الشعور بالامتلاء لفترة طويلة من الوقت، ما يؤدي إلى تناول كمية أقل من الطعام وبالتالي فقدان الوزن بشكل فعال، وقد يكون ذلك بسبب محتوى الحلبة من الألياف.

4. رفع نسبة هرمون التستوستيرون وزيادة عدد الحيوانات المنوية

قد تساعد الحلبة في رفع نسبة هرمون التستوستيرون وزيادة عدد الحيوانات المنوية، وقد تبين أن الرجال الذين يتناولون خلاصة بذور الحلبة على مدار 12 أسبوعًا ارتفع لديهم عدد الحيوانات المنوية بشكل ملحوظ، كما أن الحلبة تعزز المزاج وتنشط الرغبة الجنسية.

5. تقليل الالتهابات

المستويات المرتفعة من مضادات الأكسدة الموجودة في الحلبة قد تعمل كمضادة للالتهابات، وقد تبين أن الفلافونويد (Flavonoids) الموجود في الحلبة له دور في تقليل الالتهابات.

أضرار الحلبة

بالرغم من فوائد الحلبة للقولون وللجسم بشكل عام، إلا أن استخدامها ينطوي على بعض الاثار الجانبية، والتي تتضمن ما يأتي:

  • ردود الفعل التحسسية.
  • الصفير.
  • انخفاض نسبة السكر في الدم.
  • صعوبة التنفس.
  • الإسهال.
  • الانتفاخ وغازات البطن.
  • رائحة الجسم الكريهة.
  • فقدان الوعي للأطفال.
من قبل دينا الساريسي - الخميس ، 16 سبتمبر 2021