فوائد الخوخ الأسود: تقوية العظام ومقاومة الإمساك

الخوخ الأسود هو فاكهة لذيذة وصحية، وقد يعود تناولها على الجسم بالعديد من الفوائد، فما هي فوائد الخوخ الأسود؟ معلومات هامة في هذا المقال.

فوائد الخوخ الأسود: تقوية العظام ومقاومة الإمساك

الخوخ الأسود هو اسم شائع يطلق عادة على البرقوق الأسود (Black plums)، ولكن يجب التنويه إلى أن الخوخ (Peach) علميًا يختلف عن البرقوق (Plums).

وفي الوقت ذاته ينتمي كل من الخوخ والبرقوق لذات العائلة النباتية والتي تحمل اسم العائلة الوردية (Rosaceae). سوف نعرفك في ما يأتي على فوائد الخوخ الأسود وبعض المعلومات التي قد تثير اهتمامك بشأن هذه الفاكهة:

فوائد الخوخ الأسود 

لا تختلف فوائد الخوخ الأسود كثيرًا عن فوائد باقي أنواع البرقوق، وهذه أبرزها:

1. تحسين صحة مرضى السكري

قد يكون للخوخ الأسود فوائد رائعة لمرضى السكري بشكل خاص، إذ قد يساعد تناول هذه الفاكهة المنعشة على: 

  • تعزيز إنتاج الأنسولين في الجسم، مما قد يساعد على تحسين قدرة الجسم على الاستفادة من الغلوكوز وبالتالي تنظيم مستويات سكر الدم.
  • تقليل الحاج للتبول، إذ قد يساعد تناول الخوخ الأسود على تقليل كمية البول التي يقوم الجسم بإنتاجها، مما قد يكون مفيدًا بشكل خاص لمرضى السكري الذين يعانون من زيادة إنتاج البول في أجسامهم.
  • الحفاظ على وزن جسم صحي، والوزن الصحي هو عامل مهم للحفاظ على صحة مرضى السكري.

كما قد يساعد محتوى الخوخ الأسود من الفلافونيدات (Flavonoids) على خفض فرص الإصابة بما يأتي: مقاومة الأنسولين، ومرض السكري من النمط الثاني.

2. التخلص من الإمساك 

يحتوي الخوخ الأسود بطبيعته على نسبة عالية من الألياف الغذائية وبعض المركبات الفينولية (Phenolic compounds) بالإضافة لسكر السوربيتول (Sorbitol)، وهذه المواد الطبيعية قد تساعد على مقاومة الإمساك وتليين البطن. 

لا تقتصر الخواص المقاومة للإمساك التي يتمتع بها الخوخ الأسود على الثمار الطازجة فحسب، بل تعد الهيئة المجففة من الخوخ الأسود كذلك غذاء طبيعيًا فعالًا في مقاومة مقاومة الإمساك، ويعرف الخوخ الأسود المجفف باسم القراصيا (Prunes).

3. الحفاظ على جهاز دوران صحي 

من فوائد الخوخ الأسود المحتملة أن تناوله بانتظام قد ينعكس بطريقة إيجابية على صحة القلب والأوعية الدموية، إذ يحتوي الخوخ الأسود على المواد الاتية: 

  • بعض المواد الكيميائية النباتية (Phytochemicals): والتي قد تساعد على خفض فرص الإصابة بالالتهابات، والالتهابات هي أحد العوامل المحفزة للإصابة ببعض أمراض القلب.
  • البوتاسيوم: والذي قد يساعد على خفض ضغط الدم المرتفع. 
  • الألياف الغذائية: والتي قد تساعد على رفع مستويات الكولسترول الجيد وخفض مستويات الكولسترول السيء.

4. تقوية العظام ومقاومة أمراضها 

قد يسهم الاستهلاك المنتظم للخوخ الأسود لا سيما بهيئته المجففة في الحفاظ على صحة العظام، والتقليل من فرص إصابتها بمرض تخلخل العظام (Osteoporosis).

وفوائد الخوخ الأسود المحتملة للعظام لا تقف عند هذا الحد فحسب، بل وتبعًا لإحدى الدراسات لوحظ أن الخوخ الأسود قد يساعد على استعادة الكثافة العظمية التي بدأت مستوياتها بالانخفاض في الجسم تحت وطأة عوامل الشيخوخة والتقدم في العمر.

5. فوائد الخوخ الأسود الأخرى

قد يكون للخوخ الأسود فوائد أخرى، مثل:

  • التقليل من فرص الإصابة بأمراض مثل: مرض الزهايمر، ومرض باركنسون. 
  • مقاومة بعض أنواع السرطانات، مثل: سرطان الثدي، وسرطان القولون والمستقيم. 
  • فوائد أخرى، مثل: تقوية دفاعات الجسم المناعية، ومقاومة القلق.

أضرار الخوخ الأسود

بعيدًا عن فوائد الخوخ الأسود المحتملة، هذه بعض الأضرار المرتبطة بتناوله:

  • تحفيز الإصابة بحصوات الكلى، لذا يفضل تجنبه من قبل الأشخاص الذين سبق وأصيبوا بحصوات الكلى.
  • مشكلات متنوعة في الهضم غالبًا ما تظهر عند تناول الخوخ الأسود بإفراط، إذ يحتوي الخوخ الأسود على: سكر السوربيتول والذي قد يسبب النفخة، والألياف الغذائية التي قد تسبب كثرتها الإمساك.

معلومات عن الخوخ الأسود

للبرقوق أكثر من 2000 نوع معروف حول العالم، وتختلف هذه الأنواع عن بعضها البعض في مجموعة من الصفات، بما في ذلك لون قشور الثمار ولب الثمار، وبعض أنواع البرقوق الشائعة تتميز بلون قشورها الأسود، ومن هنا جاءت تسمية الخوخ الأسود أو البرقوق الأسود.

ينمو الخوخ الأسود على أشجار يتراوح ارتفاعها ما بين 10-15 متر، أما بالنسبة للثمار فهي تحتوي على لب يتراوح لونه بين درجات الوردي والأصفر، ويتوسط اللب بذرة تتمتع بسطح خارجي أملس، ويتخلل الهيكل الخارجي للثمرة خط يمتد من أعلى الثمرة وصولًا لأسفلها. 

ماذا عن الجامون (البرقوق الأسود)؟

الجامون (Jamun) هي فاكهة شائعة في الهند وبعض الدول الاسيوية، وتعرف باسم اخر هو البرقوق الأسود، ولكنها مختلفة عن البرقوق أو الخوخ الأسود الذي تحدثنا عنه انفًا.

للجامون نوعان رئيسان، أحدهم له لب أبيض اللون غني بمادة البكتين، بينما النوع الاخر له لب داكن ويحتوي على كمية أقل من البكتين.

فوائد الجامون

هذه أبرزها:

  • تحسين المظهر العام للجلد والبشرة، وتخفيف حدة بعض الالتهابات التي قد تنشأ في البشرة.
  • تقوية المناعة، والتحسين من قدرة الجسم على مقاومة الأمراض.
  • فوائد عديدة لجهاز الدوران، مثل: تقوية الدورة الدموية، والوقاية من ارتفاع ضغط الدم، والوقاية من النوبات القلبية.
  • فوائد أخرى، مثل: التخسيس، ومقاومة السرطان، وتنظيم سكر الدم.
من قبل رهام دعباس - الثلاثاء ، 6 أبريل 2021