فوائد الرمان للقلب: تعرف عليها

ما هي حقيقة فوائد الرمان للقلب؟ وما هي الكمية الموصى بتناولها يوميًا لتحصيل الفوائد التي يُقدمها؟ سنتعرف على كل ذلك وأكثر من خلال هذا المقال.

فوائد الرمان للقلب: تعرف عليها

يعد الرمان مصدرًا طبيعيًا ممتازًا للعديد من المغذيات والفيتامينات والمعادن، لكن ما هي فوائد الرمان للقلب؟ وما هي أبرز فوائده العامة؟ التفاصيل في المقال الاتي:

فوائد الرمان للقلب: هل هي حقيقة وموجودة؟

يمكن توضيح فوائد الرمان للقلب بالنقاط الاتية:

  1. يعد الرمان مصدرًا ممتازًا للمواد المضادة للأكسدة بالأخص مادة البوليفينول (Polyphenols)، إذ قد تصل نسبة المواد المضادة للأكسدة الموجودة به إلى ثلاثة أضعاف تلك الموجودة في الشاي الأخضر، إلى جانب الأنثوسيانين (Anthocyanin) والعفص، هذا يجعل الرمان مثاليًا لمنع الإصابة بتصلب الشرايين وحماية القلب عن طريق خفض نسبة الكوليسترول في الدم.
  2. تساعد مضادات الأكسدة الموجودة في الرمان على زيادة نشاط إنزيم الباروكسوناز (Paraoxonase) الذي يؤدي إلى تكسير الدهون المؤكسدة الضارة، كما أن لها دورًا هامًا في خفض مستويات الضغط في الدم.
  3. قد يساهم الاستهلاك اليومي للرمان في تحسين نقص تروية عضلة القلب الناجم عن الإجهاد ذلك عند المرضى الذين يعانون من أمراض الشرايين التاجية.
  4. يسهم الرمان في خفض شدة ومدة حدوث الذبحة الصدرية لدى المرضى الذين يعانون من نقص تروية عضلة القلب.

الكمية الموصى بها لتحصيل فوائد الرمان للقلب

يوصى بتناول ما يقارب كوب ونصف إلى كوبين من الرمان يوميًا أي ما يعادل ثمرة ونصف إلى ثمرتين، هذا يضمن الحصول على المغذيات الكثيفة الموجودة في الرمان بدون الخوف من استهلاك نسبة عالية من الدهون أو السعرات الحرارية، فالكوب الواحد منه يحتوي على ما يعادل 174 سعر حراري فقط. 

فوائد الرمان العامة

بعد أن تعرفنا على فوائد الرمان للقلب، لا بد لنا وأن نأخذ لمحة سريعة على أبرز فوائد الرمان العامة للجسم، والتي يتضمن أبرزها ما يأتي:

  • يمد الجسم بفيتامين ج: قد توفر الثمرة الواحدة من الرمان حوالي 40% من الاحتياج اليومي من فيتامين ج.
  • يقي من الإصابة بالسرطان: قد يساعد الرمان في وقف نمو خلايا سرطان البروستاتا، كما أنه قد يساهم في خفض خطر الإصابة بالسرطان.
  • يحمي من الإصابة بالزهايمر: المواد المضادة للأكسدة الموجودة في الرمان قد تساعد بدورها على درء الإصابة بتدهور الذاكرة والزهايمر.
  • يفيد الجهاز الهضمي: يمكن أن يساعد الرمان في تحسين عملية الهضم والتخفيف من التهابات الأمعاء، بالأخص لدى الأشخاص المصابين بالتهاب القولون التقرحي، ومرض كرون، وأمراض الأمعاء الالتهابية.
  • يحارب الالتهابات: التركيز العالي من المواد المضادة للأكسدة يمنع الإجهاد التأكسدي ويحارب الالتهابات في جميع أنحاء الجسم.
  • يمنع الإصابة بالتهاب المفاصل: تساعد مركبات الفلافونول (Flavonols) على منع الإصابة بالالتهابات المسببة لتلف الغضاريف والتهابات المفاصل، هذا يساهم في خفض خطر الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي وهشاشة العظام.
  • يخفض ضغط الدم: قد يؤدي الاستهلاك المنتظم للرمان إلى خفض ضغط الدم الانقباضي.
  • يعزز المناعة: يحتوي الرمان على فيتامين ج وفيتامين هـ إلى جانب العناصر الغذائية الأخرى المعززة للجهاز المناعي، والتي تحارب العدوى وتمنع الإصابة بالأمراض، وقد تبين أن الرمان له تأثير قوي على إبادة البكتيريا والفيروسات.
  • يمد الجسم بالفيتامينات والمعادن: يعد الرمان مصدرًا ممتازًا للبوتاسيوم، وفيتامين ك، وفيتامين ج، وفيتامين هـ، والفولات.
  • يحسن الذاكرة: يمكن أن يحسن الرمان الذاكرة والقدرة على التعلم.
  • يعزز الصحة الجنسية: يقلل الرمان من الإجهاد التأكسدي الذي يؤثر على الخصوبة عند النساء وعلى الحيوانات المنوية عند الرجال.
  • يحسن الأداء الرياضي: يعد عصير الرمان أحد أفضل المشروبات الرياضية المعززة للطاقة خاصة إذا أضيف له عصير الشمندر أو الكرز، إذ له تأثير في تخفيف الألم وتحسين قوة الجسم بشكل عام.

أضرار الرمان

يعد استهلاك الرمان امنًا بالنسبة لمعظم الأشخاص، إلا أن البعض قد يعانون من بعض الاثار الجانبية، والتي تشمل ما يأتي: 

  1. الحكة.
  2. صعوبة التنفس.
  3. التورم.
  4. سيلان الأنف.
من قبل دينا الساريسي - الخميس ، 9 سبتمبر 2021