فوائد الزبيب للسعال

هل تبحث عن أصناف غذائية فعالة في تخفيف السعال؟ تعرف في هذا المقال على فوائد الزبيب للسعال.

فوائد الزبيب للسعال

تعد نزلات البرد من أكثر العدوى شيوعًا في فصل الشتاء، ويمكن أن تنتشرالعدوى بسهولة من شخص إلى اخر، وتشمل أعراض نزلات البرد التهاب الحلق، والاحتقان، والسعال، والعطس، وسيلان الأنف.

وإن التغذية الجيدة والعلاجات المنزلية فعالة في التخفيف من أعراض نزلات البرد، لنتعرف على دور وفوائد الزبيب للسعال في ما يأتي:

فوائد الزبيب للسعال

السعال واحد من أبرز الأعراض التي يعاني منها الكثير خلال وبعد الإصابة بالإنفلونزا ونزلات البرد وغيرها من الأمراض، ويسبب الشعور بالضيق والانزعاج عند الكثير، ويلجأ العديد إلى التغذية والعلاجات المنزلية للتخفيف منه، إذ إن استخدام الأصناف الغذائية بجانب الأدوية وتوصيات الطبيب في التعافي من يسرع التعافي من أعراض نزلات البرد.

لنتعرف على فوائد الزبيب للسعال من خلال دوره وفعاليته في ما يأتي:

1. القضاء على العدوى

يعد الزبيب أحد الأصناف الغذائية الغنية بمضادات الأكسدة، مثل: البولينيفول التي تعمل على مقاومة تأثير الجذور الحرة، ومنع الإصابة بالعدوى من خلال منع نمو وتكاثر البكتيريا، وبذلك فإن هذه الخصائص تساعد على التقليل من السعال والتخفيف منه.

2. تقوية الجهاز المناعي

يحتوي الزبيب على عدد من المعادن والفيتامينات التي تدعم صحة الجهاز المناعي، مما يساهم في تسريع الشفاء والتقليل من شدة السعال، كما أن الزبيب يقلل من خطر الإصابة بعدد من الأمراض المزمنة الأخرى.

3. المساعدة في طرد البلغم

قد يساعد الزبيب في التخلص من البلغم والمخاط الذي يتراكم في الحلق ومجرى الهواء، والتقليل من التهيج.

القيمة الغذائية

تعد القيمة الغذائية من أهم ما يميز الأصناف الغذائية، إذ تلعب القيمة الغذائية في الزبيب دورًا مهمًا في تزويد بالعناصر الغذائية الأساسية التي يحتاجها الجسم، وتوضح القيمة الغذائية لكل 100 غرام من الزبيب في الجدول الاتي:

العنصر
القيمة الغذائية
الماء
15.46 غرام
الطاقة
299 سعر حراري
 
الكربوهيدرات
79.32 غرام
الألياف
4.5 غرام
البروتين
3.3 غرام
الكالسيوم
62 مليغرام
الصوديوم
26 مليغرام
البوتاسيوم
744 مليغرام
الفسفور
98 مليغرام

طرق الاستفادة من فوائد الزبيب للسعال

يمكن استخدام الزبيب للتخفيف من السعال بعدة طرق، ومن هذه الطرق ما يأتي:

1. صلصة الزبيب

لتحضير صلصة الزبيب اتبع الخطوات الاتية:

  1. نحتاج إلى 100غرام من الزبيب.
  2. قم بطحن الزبيب مع الماء، ثم قم بإضافة السكر.
  3. قم بتسخين الخليط حتى يصبح قوامه متجانس.
  4. نقوم بحفظه داخل زجاجة، ويتم تناول ما يقارب 20 غرام كل يوم قبل النوم.

2. عجينة الزبيب

نقوم بمزج الزبيب مع الفلفل الأسود المطحون والتمر، وينصح بتناول هذه العجينة ثلاثة مرات باليوم للحصول على نتائج فعالة.

3. مزج الزبيب مع أصناف أخرى

ينصح بمزج الزبيب وإضافته إلى الأطباق، مثل: السلطات، والشوربات، والعصائر، أو استخدمه في التزيين، أو من الممكن مزج الزبيب مع الأصناف الأخرى التي تساهم في التخفيف السعال، مثل: القرنفل، والحمضيات.

الاثار الجانبية للزبيب

يوجد مجموعة من الأمور يجب الانتباه إليها عند تناول الزبيب للسعال، ومنها:

  • قد يعاني بالبعض من حساسية من الزبيب وينتج عنها ردة فعل تحسسي، لذا ينصح بتجنب تناوله.
  • قد يسبب عند بعض الأشخاص شعور بعدم الراحة في المعدة؛ لأن الزبيب غني بالألياف.
  • قد يسبب الاختناق عند سوء تناوله وخاصةً للأطفال دون سن الأربع سنوات.

علاجات منزلية للتخلص من السعال

بالإضافة إلى فوائد الزبيب للسعال ودوره في التخفيف منه، يوجد مجموعة من الطرق والأصناف الغذائية التي تساهم في التخفيف والتخلص من السعال، ومنها ما يأتي:

1. العسل

يعد العسل أحد المثبطات الطبيعية التي تساهم في التقليل من نوبات السعال المستمرة والجافة.

وينصح بمزج العسل كمحلي مع المشروبات الساخنة للحصول على الفائدة الصحية والتقليل من السعال.

2. الزنجبيل

يحتوي الزنجبيل على مضادات الالتهابات التي تقوم بمحاربة العدوى في الجهاز التنفسي مما يقلل من السعال.

وينصح بإضافة شرائح من الزنجبيل إلى الشاي أو النقع بالماء الساخن.

3. السوائل

من الأمور التي تساهم في التقليل من نوبات السعال المزعجة هو المحافظة على الترطيب الدائم للحلق، مما يساعد الجهاز المناعي على محاربة الفيروسات والبكتيريا المسببه للسعال، وينصح بالإكثار من شرب السوائل الساخنة جميعها.

4. التبخيرات

ينصح خلال فترات السعال عمل تبخيرة من الأعشاب والزيوت، مثل: إكليل الجبل، والكينا، واستنشقاء البخار لمدة دقيقة.

5. الغرغرة

قد تجعل الغرغرة بالماء الدافئ والملح مدة السعال أقل، إذ إنها تساهم في التقليل من نمو مسببات العدوى وتساعد على التقليل من أعراض السعال.

6. الزعتر

يساهم الزعتر في علاج التهابات الشعب الهوائية، والتهاب الحلق، ونوبات السعال، وذلك من خلال احتوائه على مضادات الأكسدة الفعالة في محاربة العدوى.

من قبل د. سيما أبو الزيت - الخميس ، 7 يناير 2021