فوائد الغلوتين ومعلومات تهمك عنه

يعد الغلوتين من البروتينات الموجودة في العديد من الأطعمة أبرزها القمح والشعير، فما هي فوائد الغلوتين الصحية؟ ومتى ينصح بتجنب تناول الأطعمة المحتوية عليه؟

فوائد الغلوتين ومعلومات تهمك عنه

انتشرت في الاونة الأخيرة العديد من الحميات الغذائية الخالية من الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين (Gluten-free diet)، وعلى الرغم من فائدة هذه الحميات في التحكم بأعراض بعض الحالات المرضية الناتجة عن استهلاك هذه الأطعمة، إلا أنه لا ينصح باتباعها دون وجود الحاجة لذلك، فما هي فوائد الغلوتين الموجود في هذه الأطعمة؟

ما هي فوائد الغلوتين؟

يعد الغلوتين من البروتينات الموجودة في الحبوب، مثل: القمح، والشعير، والأطعمة المصنوعة منها، مثل: الطحين المستخدم لعمل الخبز والمعجنات بأنواعها، والباستا، والحلويات، إضافة إلى وجوده في غير منتجات الأكل، مثل: أقلام الحمرة، وعجينة لعب الأطفال، وبعض أنواع المكملات الغذائية.

ومن فوائد الغلوتين الصحية دوره في الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي، حيث تقوم البكتيريا النافعة في الجهاز الهضمي باستهلاك الغلوتين كغذاء ضروري لها، وبالتالي الوقاية من العديد من أمراض الجهاز الهضمي، مثل: سرطان القولون، ومتلازمة القولون العصبي (Irritable bowel syndrome-IBS)، وداء الأمعاء الإلتهابي (Inflammatory bowel disease-IBD).

كما يتميز الغلوتين بإعطاء الطحين المصنوع من هذه الحبوب قوامه اللزج والمرن والذي يسمح بتضاعف حجم العجين بعد خبزه، إضافة إلى إعطاء الخبز طعمه الغني والطري.

ما هي أضرار اتباع حميات خالية من الغلوتين؟

تكمن خطورة اتباع حميات وأنظمة غذائية خالية من الغلوتين دون وجود حاجة لذلك أو دون تعويض العناصر الغذائية الموجودة في الأطعمة الغنية بالغلوتين إلى عدد من الأضرار الصحية.

وبعد أن تعرفنا على فوائد الغلوتين، إليك في ما يأتي أبرز أضرار اتباع حميات خالية من الغلوتين:

  • نقص العديد من العناصر الغذائية المهمة للصحة الموجودة في هذه الأطعمة، حيث تعد منتجات الحبوب الكاملة والطحين المصنوع من القمح والشعير مصدرًا مهمًا للألياف الغذائية، وعادة ما تكون هذه المنتجات مدعمة ببعض المعادن والفيتامينات الأساسية، مثل: الحديد، والكالسيوم، وفيتامين د، ومجموعة فيتامين ب مثل النياسين (Niacin) والفولات.
  • زيادة الوزن نتيجة تناول منتجات خاصة خالية من الغلوتين، والتي تكون عادة ذات محتوى أعلى من السكريات والسعرات الحرارية.
  • زيادة احتمالية التعرض لأمراض القلب والشرايين نتيجة تجنب الأطعمة المحتوية على الغلوتين وخاصة الحبوب الكاملة الغنية بالألياف.

متى تفوق أضرار الغلوتين فوائده؟

لا ينصح بالامتناع عن الأطعمة الغنية بالغلوتين في حال عدم وجود أي موانع صحية لاستهلاكها، ولكن على الرغم من فوائد الغلوتين، قد يضطر بعض الأشخاص لقطع هذه المنتجات من نظامهم الغذائي نتيجة تشخيصهم بحالات صحية معينة تمنع استهلاكه، نذكر في ما يأتي أبرز هذه الحالات: 

1. الداء الزلاقي (Celiac disease)

يعد الداء الزلاقي من الأمراض المناعية التي تسبب مهاجمة الجهاز المناعي خلايا الأمعاء الدقيقة في حال تناول الأطعمة المحتوية على الغلوتين، ما يسبب ضرر على الأمعاء وضعف امتصاص العناصر الغذائية، إضافة إلى التسبب بعدد من الأعراض الجانبية في الجهاز الهضمي.

2. عدم تحمل الغلوتين (Non-celiac gluten sensitivity)

والذي لا يعرف سبب حدوثه ويسبب أعراض شبيه بأعراض الداء الزلاقي نتيجة تناول الأطعمة المحتوية على الغلوتين.

3. اختلال الحركة نتيجة استهلاك الغلوتين (Gluten ataxia)

ويعد من الأمراض المناعية التي تؤثر على الأعصاب المسؤولة عن الحركة والتحكم بالعضلات نتيجة استهلاك أطعمة تحتوي على غلوتين.

4. حساسية القمح (Wheat allergy)

والتي تؤدي لأعراض فرط التحسس إما من الغلوتين أو أي مكون اخر موجود في القمح.

من قبل د. ديمة أبو الهيجاء - الاثنين ، 24 مايو 2021