فوائد القسط الهندي للدورة الشهرية

لنبات القسط الهندي العديد من الفوائد الصحية المتنوعة، ولكن ماهي فوائد القسط الهندي للدورة الشهرية؟ تعرف على الإجابة وبعض المعلومات المهمة الأخرى المتعلقة بها في هذا المقال.

فوائد القسط الهندي للدورة الشهرية

القسط الهندي (Costus) من الأعشاب التي عادةً ما يتم استخدام كل من زيتها وجذورها من أجل تصنيع بعض أنواع الأدوية المختلفة وذلك بسبب فوائدها الصحية المتعددة، وهنا سنقوم بذكر إحداها ألا وهي فوائد القسط الهندي للدورة الشهرية، تابع المقال لتعرف أكثر:

فوائد القسط الهندي للدورة الشهرية

من الأسئلة المهمة التي تتسائلها بعض النساء "ما هي أهم فوائد القسط الهندي للدورة الشهرية؟ وهل من أدلة على ذلك؟ وهل هناك أية أضرار للقسط الهندي على النساء بشكل عام؟" وهنا سنجيب على هذه الأسئلة.

قد تكون فوائد القسط الهندي للدورة الشهرية حقيقة وموجودة ولكن من الأخبار غير السارة أن هذه الفائدة التي تندرج تحت فوائد القسط الهندي لم تثبت بعد بالأدلة والأبحاث، لذلك لا بد من إجراء بعض البحوثات والدراسات التي تثببت صحة استخدام القسط الهندي من أجل المشكلات المتعلقة بالدورة الشهرية.

كما أن في حال استخدام القسط الهندي من أجل علاج مشكلات الدورة الشهرية والتخفيف من الالام المرافقة لها، ينصح بتناول 1-2 غرام من القسط الهندي، وعادةً ما ينصح بعدم تناوله منفردًا بل مع الماء أو العسل حسب الرغبة، وذلك لمدة 15 يوم حتى موعد الدورة الشهرية.

وأما بالنسبة إلى أضرارها واثارها الجانبية فعادةً ما تنصح النساء الحوامل والمرضعات بتجنبها لعدم التأكد من امان استخدامها، بالإضافة إلى ذلك فمن الممكن أن يتسبب هذا النوع من الأعشاب بالمعاناة من رد فعل تحسسي في حال استخدامه من قبل بعض الأفراد.

فوائد القسط الهندي الأخرى

بعد أن قمنا بالإشارة إلى احتمالية أهمية فوائد القسط الهندي للدورة الشهرية، لا بد من الإشارة أيضًا إلى بعض الفوائد الصحية الأخرى المترتبة على تناولها واستخدامها، ومن أبرز الفوائد هذه التي لم تثبت صحة استخدامها بعد بالأدلة هي الاتي:

  1. يقلل من حجم وعدد بويضات الطفيليات التي من الممكن أن تظهر في براز بعض الأطفال، وذلك في حال إصابة الأمعاء بهذه الطفيليات.
  2. يعالج بعض المشكلات الصحية المرتبطة بالجهاز الهضمي.
  3. يعد علاجًا للعديد من الحالات الصحية المختلفة مثل:
    • الغازات.
    • السعال.
    • الزحار.
    • البواسير.

أعشاب أخرى لعلاج مشكلات الدورة الشهرية

قد ذكرنا سابقًا عند إحدى أنواع الأعشاب التي من المحتمل أن يكون لها دور في علاج بعض المشكلات المتعلقة بالدورة الشهرية أو حتى دور في التخفيف من الامها المرافقة، وأما بالنسبة إلى الأعشاب الأخرى المستخدمة في مثل هذا النوع من الحالات الصحية فهي الاتية:

1. الزنجبيل (Ginger)

يكمن دور الزنجبيل في هذه الحالة الصحية بأنه يساعد على التخفيف من التقلصات وتهدئة وعلاج مشكلات الدورة الشهرية من خلال التقليل من مستويات البروستاجلاندين (Prostaglandins) المسؤول عن المعاناة من هذه الالام والمشكلات.

حيث أثبتت إحدى الدراسات العلمية التي أجريت في عام 2009 أن الأفراد الذين قاموا بتناول عشبة الزنجبيل لم يعانوا كثيرًا من الالام والتقلصات المرتبطة بالدورة الشهرية، حيث أنها كانت متساوية مع الدراسات التي أجريت على أفراد اخرين قاموا باستخدام دواء الايبوبروفين.

2. الشومر (Fennel)

يتميز نبات الشومر باحتوائه على مادة كيميائية تعرف بالأنيثول (Anethole) وهي من المركبات التي قد يكون لها تأثيرات مضادة للتشنج والتقلصات، فبذلك تساعد على التخفيف من التقلصات التي قد تعاني منها بعض النساء خلال الدورة الشهرية.

3. مستخلص لحاء الصنوبر

قد ظهر أن لمستخلص لحاء الصنوبر البحري الفرنسي دور في التقليل من مشكلات الدورة الشهرية والتخفيف من الامها المرافقة، بالإضافة إلى مساهمتها في التقليل من استخدام بعض أنواع مسكنات الألم من أجل علاج تشنجات الدورة الشهرية، وهذا ما تم إثباته في دراسة واحدة أجريت في عام 2008.

من قبل ثراء عبدالله - الخميس ، 11 فبراير 2021