فوائد الماء والملح للبواسير: هل هي موجودة؟

ما هي فوائد الماء والملح للبواسير؟ هل هي حقيقة أم خرافة؟ وهل من طرق طبيعية أخرى لعلاج البواسير؟ أهم المعلومات في المقال الآتي.

فوائد الماء والملح للبواسير: هل هي موجودة؟

فلنتعرف في ما يأتي على فوائد الماء والملح للبواسير وبعض المعلومات الهامة المتعلقة بهذا الموضوع:

فوائد الماء والملح للبواسير

إحدى الوصفات الطبيعية الشائعة لعلاج البواسير هي وصفة الماء والملح، وهذه هي فوائد الماء والملح للبواسير المحتملة والتي من الممكن تحصيلها باستخدام المكونين سوية أو باستخدام كل منهما لوحده، كما يأتي:

1. فوائد الماء الساخن للبواسير 

قد يساعد استخدام الماء الساخن بالفعل على تخفيف حدة الأعراض المرافقة للبواسير، إذ من الممكن للماء الساخن أن يساعد على الاتي:

  • تخفيف الألم المرافق للبواسير.
  • تعزيز تدفق الدورة الدموية إلى منطقة البواسير.
  • تحفيز العضلات المحيطة بمنطقة الشرج على الاسترخاء.

من الممكن تحقيق النتائج المنشودة من خلال تعريض المنطقة للماء ساخن لمدة 15-20 دقيقة بعد إخراج الفضلات، أو من خلال الجلوس في ما يسمى بحمام المقعدة (Sitz Bath)، وهي أداة جاهزة يتم تركيبها على مقعد المرحاض ومن الممكن ملؤها بالماء الساخن ليجلس المريض عليها فترة تتراوح بين 10-15 دقيقة، مع الحرص على تكرار الطريقة 3 مرات يوميًا.

2. فوائد الملح للبواسير

من الممكن لاستخدام الملح أن يساعد على تحسين حالة الشخص المصاب بالبواسير، لا سيما عند استخدام الملح الإنجليزي (Epsom salt) بشكل خاص، إذ قد يساعد هذا النوع من الأملاح على الاتي:

  • تحفيز عضلات المنطقة المصابة على الاسترخاء.
  • تخفيف حدة الحكة التي قد يشعر بها المريض في منطقة البواسير.
  • تخفيف حدة تورم البواسير.

بالإضافة لطريقة الماء والملح التي سوف نطرحها لاحقًا، من الممكن الاستفادة من الملح الإنجليزي لتخفيف حدة البواسير بطريقة أخرى، مثل: مزج القليل من الملح الإنجليزي مع الغليسيرين، ومن ثم وضع المزيج على ضماد ليتم بعد ذلك تطبيق الضماد موضعيًا على المنطقة المصابة لمدة 15 دقيقة متواصلة لعدة مرات يوميًا، بفاصل زمني يبلغ 4-6 ساعات بين كل مرة والمرة التي تليها.

طريقة استخدام الماء والملح للبواسير 

لتحصيل فوائد الماء والملح للبواسير المحتملة من الممكن تطبيق هذه الوصفة من خلال اتباع الخطوات الاتية:

  1. قم بملء حوض الاستحمام بماء دافئ بحيث يغطي الماء مستوى الأقدام والحوض عند الجلوس فيه.
  2. أضف كوبًا من الملح الإنجليزي إلى الماء.
  3. اجلس في الحوض المحتوي على الماء والملح لمدة معينة.

وصفات طبيعية أخرى لعلاج البواسير

تستطيع تخفيف حدة البواسير من خلال اتباع بعض الوصفات الطبيعية الأخرى، إليك قائمة بأبرزها:

1. وصفة جل الصبار

قد يساعد جل الصبار النقي والطبيعي على تخفيف حدة الأعراض الاتية المرافقة للبواسير: التورم، والحكة، والحرقان.

لتحصيل الفوائد المحتملة لجل الصبار في هذا الشأن قم بتطبيق جل الصبار موضعيًا على المنطقة المصابة لمدة 10-15 دقيقة في حالة البواسير الخارجية.

أما إذا كان الشخص مصابًا ببواسير داخلية من الممكن لتناول جل الصبار أن يساعد على تخفيف حدة الحالة.

2. قشور بذور القطونة (Psyllium Husk)

من الممكن لاستخدام قشور بذور القطونة أن يساعد على مقاومة البواسير وتحسين حالة الشخص المصاب بها.

لتحصيل فوائدها المحتملة في مقاومة البواسير قم بتناول هذه القشور ضمن حميتك الغذائية.

3. بعض أنواع الزيوت  

قد تساعد بعض الزيوت على تحسين حالة البواسير وتخفيف حدتها، مثل الزيوت الاتية:

  • زيت الخروع

يتمتع هذا النوع من الزيوت بخواص طبيعية مضادة للالتهاب، وقد يساعد استخدامه على تخفيف الالام المرافقة للبواسير.

لتحصيل فوائده المحتملة قم بتطبيق الزيت موضعيًا على المنطقة المصابة.

  • زيت شجرة الشاي

يتمتع هذا الزيت بخواص طبيعية معقمة ومضادة للحكة.

تستطيع تحصيل فوائد هذا الزيت المحتملة للبواسير من خلال:

  1. مزج بضعة قطرات من زيت شجرة الشاي مع كمية قليلة من أحد الزيوت الحاملة.
  2. تطبيق المزيج موضعيًا على المنطقة المصابة وتركه لمدة 10 دقائق.
  3. تكرار الطريقة 3 مرات يوميًا.

4. وصفات وطرق منزلية أخرى

هذه بعض الوصفات الطبيعية والمنزلية الأخرى التي قد تساعد على مقاومة البواسير:

متى عليك مراجعة الطبيب بشأن البواسير؟ 

يجب اللجوء إلى الطبيب بشكل فوري ودون تأخير في الحالات الاتية:

  • ملاحظة وجود دم أثناء عملية إخراج الفضلات الصلبة.
  • عدم تحسن أعراض البواسير حتى بعد مرور أسبوع كامل على اتباع طرق علاجية من المفترض أن تخفف من حدتها.
  • الإصابة بنزيف دموي حاد في منطقة الشرج.
  • الإصابة بأحد الأعراض الاتية: دوار، أو إغماء.

مضاعفات البواسير 

في حال لم يتم علاج البواسير بالطرق المناسبة، من الممكن أن تظهر بعض المضاعفات الصحية لدى المريض، مثل:

  • الانحباس (Incarceration): في هذه الحالة تصبح البواسير عالقة ومحبوسة في منطقة الشرج ومن الممكن أن تتسبب بتكون خثرات دموية.
  • نزيف دموي مستمر من منطقة المستقيم: من الممكن أن يخسر المريض كميات كبيرة من الدم، مما قد يجعله عرضة لبعض المضاعفات الصحية مثل فقر الدم.
  • الخنق (Strangulation): في هذه الحالة تعمل عضلات الشرج على إعاقة تدفق الدم عن البواسير الداخلية التي برز جزء منها إلى الخارج من خلال فتحة الشرج.

يجب التنويه إلى أن جميع المضاعفات المذكورة انفًا تعد طارئًا طبيًا يستدعي إدخال المريض للمشفى دون تأخير.

من قبل رهام دعباس - الثلاثاء ، 22 ديسمبر 2020