فوائد النعناع للوجه والبشرة

لنبات النعناع العديد من الفوائد الصحية المختلفة، ولكن ما هي فوائد النعناع للوجه والبشرة بشكل عام؟

فوائد النعناع للوجه والبشرة

الجدير بالعلم أن نبات النعناع (Mint) من النباتات التي تنتمي إلى عائلة (Lamiaceae)، إذ يُعد النعناع من الأعشاب الشائعة التي من الممكن استخدامها طازجة، أو مجففة في العديد من الأطباق والحقن، كما أن منتجات التجميل عادةً ما تحتوي على زيت النعناع؛ وذلك لأن فوائد النعناع للوجه والبشرة عديدة، ويمكن أن تشمل على الآتي:

فوائد النعناع للوجه والبشرة

للنعناع العديد من الفوائد الصحية المتنوعة، ومن أهم وأبرز فوائد النعناع للوجه والبشرة المحتملة نذكر الآتي:

  • يُضفي لمعانًا للبشرة، للنعناع تأثير مهدئ ومنعش للغاية على بشرة الفرد، فبمجرد وضعه على الجلد يسمح للبشرة بالاسترخاء بحيث تُصبح البشرة بعد كل علاج أكثر إشراقًا ولمعانًا.
  • يُساعد في إزالة الندبات الناجمة عن ظهور حب الشباب على الوجه والبشرة في بعض الحالات.
  • يُساهم في ترطيب البشرة، وذلك بسبب قدرته على حبس الرطوبة في البشرة من خلال شد المسامات، بالإضافة إلى دوره في أنه يُساهم في تنعيم البشرة الجافة والعمل على تهدئتها.
  • قد يُستخدم النعناع في بعض الحالات من أجل توحيد لون البشرة، أيّ أنه يُساعد في تنقية البشرة من الشوائب بحيث تُصبح البشرة أكثر نعومًا وترطيبًا من قبل.
  • يُساعد في التخلص من الرؤوس السوداء.
  • يُعزز تغذية البشرة بحيث يحافظ عليها صحيًا، وذلك لاحتوائه على بعض مضادات الأكسدة (Antioxidant) التي تحافظ على البشرة الصحية، وتحميها من التلف.
  • يُساعد في معالجة حب الشباب، وذلك بسبب خصائصه القوية المضادة للبكتيريا، بالإضافة إلى احتوائه على حامض الساليسيليك (Salicylic acid)، اللذان لهما دور في الحد من ظهور حب الشباب على الوجه والبشرة، ويحتوي على فيتامين أ الذي يتحكم في عملية إفراز الزيت للأفراد الذين يعانون من البشرة الدهنية.
  • يُساعد في تهدئة اللدغات الناجمة عن البعوض وبعض التهيجات الأخرى، ويُعود سبب ذلك إلى الخصائص المضادة للالتهاب الذي يتميز بها نبات النعناع.
  • يمتلك دور في عملية إبطاء الشيخوخة، أيّ أنه يؤخر ظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة على الوجه والبشرة بشكل عام، وذلك من خلال حمض الروزمارينيك (Rosmarinic acid) الذي تكمن فائدته في تحسين الدورة الدموية للبشرة والعمل على ترطيبها أيضًا.
  • يُقلل من ظهور الهالات السوداء تحت العين بسبب احتواء النعناع على مضادات الأكسدة وهذه من فوائد النعناع للوجه والبشرة الهامة جدًا.

كيفية استخدام النعناع على الوجه والبشرة

يُوجد العديد من الطرق المختلفة التي من الممكن اللجوء إليها من أجل الاستفادة من فوائد النعناع للوجه والبشرة، ومن أبرزها:

1. ماسك الخيار وأوراق النعناع والعسل

عادةً ما يتم اللجوء إلى هذا النوع من الماسك من أجل القيام بتبيض البشرة.

  • المكونات

ومن أبرز مكوناته الآتي:

  • شرائح الخيار.
  • 12-10 من أوراق النعناع الطازجة.
  • نصف ملعقة كبيرة من العسل.
  • طريقة التحضير 

أما بالنسبة إلى طريقة التحضير فهي تعتمد على الخطوات الآتية:

  1. اطحن المكونات معًا من أجل الحصول على مزيج واحد ناعم.
  2. ضع هذا المزيج على الوجه.
  3. اتركه على الوجه مدةً لا تقل عن 20 دقيقة.
  4. اغسله بالماء البارد بشكل مستمر.
  5. قم بها مرتين على الأقل في الأسبوع الواحد.

2. ماسك الموز والنعناع

الذي يكمن أهميته في الحفاظ على لمعان البشرة وجعلها مشعةً أكثر مع مرور الوقت.

  • المكونات

أما لمكوناتها فهي عادةً ما تتضمن الآتي:

  • 2 ملعقة كبيرة من الموز المهروس.
  • 12-10 من أوراق النعناع الطازجة.
  • طريقة التحضير

للحصول على فوائد النعناع للوجه والبشرة هنا قم باتباع الخطوات الآتية:

  1. اخلط أوراق النعناع مع الموز المهروس ليتشكل في النهاية مزيجًا ناعمًا.
  2. ضع هذا المزيج على الوجه.
  3. اتركه على الوجه لمدة لا تزيد عن 15-30 دقيقة.
  4. اغسل الوجه بالماء البارد.
  5. كرر هذه العملية مرتين في الأسبوع الواحد.

3. ماسك الليمون والنعناع

تكمن أهمية استخدام ماسك الليمون والنعناع في علاج البشرة والوجه من حب الشباب.

  • المكونات

ومكونات هذا الماسك تشمل كل من الآتي:

  • ملعقة كبيرة من عصير الليمون.
  • 12-10 من أوراق النعناع.
  • طريقة التحضير

أما بالنسبة إلى كيفية القيام به فهي من خلال اتباع الآتي:

  1. قم بطحن أوراق النعناع بالمدقة والهاون، ومن ثم قم بإضافة عصير الليمون عليها.
  2. ضع هذا الخليط على أماكن حب الشباب، أو على حب الشباب نفسها، أو حتى على الأماكن التي من المتوقع احتمال ظهور حب الشباب فيها.
  3. اترك الخليط على البشرة لمدة لا تقل عن 15 دقيقة.
  4. قم بغسل الوجه والبشرة بالماء البرد.
  5. كرر هذا الماسك مرةً واحدة في اليوم الواحد.

الآثار الجانبية للنعناع

بعد التعرف على فوائد النعناع للوجه والبشرة ننوه أنه كباقي الأعشاب والنباتات الأخرى قد يُعاني بعض الأفراد من بعض الآثار الجانبية والمخاطر عند استخدام أو تناول النعناع، ومن أبرز هذه الحالات:

  • قد يكون من الآمن تناول النعناع عن طرق الفم خلال فترة الحمل والرضاعة، ولكن عادةً ما يُنصح بعدم استخدامه بجرعات وكميات كبيرة كعلاج لبعض الحالات الصحية، فقد يكون له بعض الآثار الجانبية والأضرار عليهم.
  • قد يكون النعناع آمن للأطفال عند استخدامه وتناوله عن طريق الفم، ولكن لا بدّ من الإشارة إلى أن عمر الطفل يجب أن لا يقل عن 8 سنوات في حال استخدام زيت النعناع.
  • يُنصح بتجنب استخدام زيت النعناع المعوي عند الإصابة بفقد حمض المعدة (Achlorhydria)، وهي الحالة التي تنتج فيها المعدة حمض الهيدروكلوريك فقد يذوب الغلاف المعوي مبكرًا خلال عملية الهضم.
  • يمكن أن يؤدي استخدام أو تناول زيت النعناع التسبب بالمعاناة من حرقة في منطقة الشرج خاصةً إذا كان الفرد يعاني من الإسهال.
من قبل ثراء عبدالله - الثلاثاء 29 كانون الأول 2020
آخر تعديل - الخميس 1 تموز 2021