فوائد بيكربونات الصوديوم للجسم

بالإضافة إلى استخدام مادة بيكربونات الصوديوم في وصفات بعض الأطعمة، فإنها قد تمتلك فوائد صحية للجسم عند تناولها بكميات علاجية. إليك أهم المعلومات حول فوائد بيكربونات الصوديوم للجسم.

فوائد بيكربونات الصوديوم للجسم

لنتعرف على أبرز فوائد بيكربونات الصوديوم للجسم:

فوائد بيكربونات الصوديوم للجسم

إليك أبرز الفوائد الصحية المحتملة لبيكربونات الصوديوم:

1. امتلاكها خواص مضاد للحموضة الزائدة

تتحلل أملاح بيكربونات الصوديوم في السوائل داخل الجسم منتجة الصوديوم والبيكربونات، مما يساهم في زيادة قاعدية الوسط وتقليل الحمضية.

بالتالي فإن تناول أملاح بيكربونات الصوديوم يساعد في تخفيف حموضة المعدة الزائدة وحرقة القلب.

2. تقليل خطر الفشل الكلوي قبل استخدام الصبغة

قد يساعد إعطاء أملاح بيكربونات الصوديوم وريديًا قبل استخدام الصبغة الملونة المستخدمة عند إجراء الصور الإشعاعية في تخفيف خطر الفشل الكلوي الذي قد يحدث بسبب التأثير السلبي للصبغة الملونة على الكلى.

3. تحسين أداء التمارين الرياضية

أشارت الأدلة أن تناول بيكربونات الصوديوم قبل ساعة إلى ساعتين من إجراء التمارين الرياضية لدى الرياضيين، قد يساعد في تحسين الأداء وإمداد الجسم بالمزيد من الطاقة. لكنه لا يؤثر بالشكل نفسه على النساء أو غير الرياضيين.

4. التخفيف من أمراض الكلى المزمنة

قد يساعد تناول بيكربونات الصوديوم في تخفيف مدة المكوث في المشفى عند بعض مرضى الفشل الكلوي المزمن، لكن المزيد من الأبحاث ما زالت مطلوبة لإثبات ذلك.

5. الحفاظ على صحة الأسنان

قد يساهم استخدام معجون الأسنان الذي يحتوي على بيكربونات الصوديوم في الحد من تكون بلاك الأسنان والمساهمة في تبييضها والتخفيف من التصبغات والحفاظ على نظافتها، كما قد يساهم أيضًا في علاج نزيف اللثة وانتفاخها.

6. التخلص من شمع الأذن

قد يساعد استخدام قطرات الأذن التي تحتوي على بيكربونات الصوديوم في التخلص من شمع الأذن والتخفيف منه كما أشارت بعض الأدلة.

7. فوائد أخرى لبيكربونات الصوديوم

ما زالت الدراسات قائمة حول فوائد بيكربونات الصوديوم، فقد تساهم بيكربونات الصوديوم في علاج المشكلات الصحية الاتية:

  • الحروق الكيميائية.
  • الأكزيما.
  • ارتفاع نسبة البوتاسيوم في الدم.
  • العقم.
  • لسعات الحشرات.
  • الحكة الجلدية.
  • قرحة المعدة.
  • حصى البول.

معلومات خاطئة حول بيكربونات الصوديوم

قد تنتشر بعض الخرافات حول تأثير تناول بيكربونات الصوديوم على بعض المشكلات الصحية أو الأمراض، إليك أهم المعلومات:

  • بيكربونات الصوديوم وعلاج السرطان

في الحقيقة لا يوجد إثباتات مؤكدة حول دور بيكربونات الصوديوم في علاج مرض السرطان، وبالرغم من وجود دراسة واحدة أجريت على الفئران تفيد بمساعدة بيكربونات الصوديوم في مقاومة الجسم للخلايا السرطانية، إلا أن ذلك لا يبرر اللجوء لاستخدام بيكربونات الصوديوم بشكل خاطئ لعلاج السرطان والتخلص منه.

  • بيكربونات الصوديوم وتخفيف الوزن

لا يوجد ما يبين ويؤكد دور تناول بيكربونات الصوديوم في عملية تخفيف على الوزن من خلال التأثير على عملية حرق وتحويل الدهون في الجسم، بل على العكس فإن الإفراط في تناول بيكربونات الصوديوم بهدف تخفيف الوزن، قد يؤدي إلى الانتفاخ نتيجة كميات الصوديوم الكبيرة.

تحذيرات حول بيكربونات الصوديوم

إن تناول بيكربونات الصوديوم بكميات علاجية صحيحة يعد امنًا، لكن يجب عدم الإفراط في أخذها والانتباه لبعض التعليمات قبل تناولها، إليك أهم التعليمات حول أملاح بيكربونات الصوديوم العلاجية:

1. الأعراض الجانبية

قد يؤدي تناول بيكربونات الصوديوم إلى زيادة غازات البطن وزيادة العطش ومغص المعدة، لكن في حال ظهور أي من الأعراض الاتية فيجب التوقف عنها فورًا ومراجعة الطبيب:

  • صداع شديد جدًا.
  • غثيان.
  • قيء بلون القهوة.
  • فقدان الشهية.
  • التعب العام والتشوش.
  • بطء التنفس.
  • تجمع السوائل في القدمين.
  • براز دموي.
  • ظهور الدم في البول.

2. بيكربونات الصوديوم والحمل

لا يجب تناول بيكربونات الصوديوم العلاجية من قبل الحامل، وذلك بسبب زيادة خطر احتباس الماء والتأثير سلبًا على حامضية الدم.

3. بيكربونات الصوديوم والأمراض

لا يجب تناول بيكربونات الصوديوم العلاجية قبل الاستشارة الطبية في حال كنت تعاني من أحد المشكلات الصحية الاتية:

  • ارتفاع ضغط الدم المزمن.
  • فشل عضلة القلب.
  • أمراض الكلى.
  • نزيف في المعدة أو الأمعاء.
  • الحماض الكيتوني السكري.
  • أمراض الكبد.
  • ارتفاع مستوى الكالسيوم في الدم.
  • ارتفاع نسبة الصوديوم في الدم.
  • انخفاض نسبة البوتاسيوم في الدم.
  • انخفاض نسبة الحديد في الدم.
من قبل د. غفران الجلخ - الخميس ، 25 فبراير 2021
آخر تعديل - الخميس ، 25 فبراير 2021