فوائد زيت النعناع للصدر

شاع استخدام زيت النعناع منذ القدم لفوائده المتعددة، وفي المقال الآتي سنتناول النقاط الأساسية حول فوائد زيت النعناع للصدر تحديدًا.

فوائد زيت النعناع للصدر

يعد زيت النعناع (Peppermint oil) من أهم الزيوت الأساسية المستخدمة في مجال الطب البديل لعلاج العديد من المشكلات الصحية وذلك بسبب فوائده الصحية ومميزاته العلاجية المذهلة، وفي الاتي سنخصص الحديث عن فوائد زيت النعناع للصدر وعن بعض المعلومات الأساسية المتعلقة به:

فوائد زيت النعناع للصدر

يحتوي زيت النعناع على مجموعة واسعة من المركبات الحيوية، مثل: المنثول (Menthol)، والمينثون (Menthon)، والسينول (Cineole)، والتي تعد مركبات ذات فعالية علاجية متعددة، بما في ذلك فعالية مضادة للالتهاب ومضادة للجراثيم.

وبصورة خاصة، أشادت العديد من الدراسات أن المكونات الموجودة في زيت النعناع تلك لها مميزات صحية كبيرة تعود بالمنافع الكثيرة على الصدر عند استخدامه استنشاقيًا أو موضعيًا أي عند تطبيقه على منطقة الصدر.

وفي الاتي نذكر أبرز فوائد زيت النعناع للصدر:

  • يساهم في التخلص من البلغم والمخاط.
  • يساعد في توسيع واسترخاء عضلات القصبات الهوائية.
  • يمتلك فعالية مضادة للسعال.
  • يحارب العديد من الجراثيم التي تصيب الجهاز التنفسي.
  • يقلل من احتقان الأنف ويحسن من تدفق الهواء عبر المجاري التنفسية.
  • يحسن من وظيفة الرئتين.
  • يقلل من الشعور بضيق التنفس.
  • يمتلك فعالية مضادة للالتهابات التنفسية.

وبذلك قد تساهم فوائد زيت النعناع للصدر تلك في علاج العديد من الحالات والمشكلات الصحية المتعلقة بالجهاز التنفسي والتي تشمل ما يأتي:

  1. الربو.
  2. مرض الانسداد الرئوي المزمن.
  3. نزلات البرد والسعال.
  4. التهاب القصبات الهوائية الحاد.
  5. التهاب الجيوب الأنفية.

فوائد زيت النعناع الأخرى

إلى جانب فوائد زيت النعناع للصدر، في الاتي نذكر أبرز فوائده الأخرى:

  • يساهم في تعزيز نشاط الدورة الدموية.
  • يقلل من تشنج عضلات الجسم.
  • يحفز التعرق.
  • يساهم في علاج الصداع عند تطبيقه موضعيًا.
  • يقلل من الام المفاصل والعضلات عند تطبيقه موضعيًا.
  • يساهم في تقليل أعراض عسر الهضم، ومتلازمة القولون العصبي عند استخدامه على شكل كبسولات معوية مغلفة (Enteric-coated capsules).
  • يساعد في علاج العديد من المشكلات الصحية عند استخدامه كمكمل غذائي، بما في ذلك: الإسهال، ومغص البطن، وغازات وانتفاخ البطن، والتهاب الحلق، واضطرابات الدورة الشهرية.

اثار زيت النعناع الجانبية

يعد استهلاك زيت النعناع عن طريق الفم أو تطبيقه على الجلد امن بالجرعات الموصى بها، ومع ذلك قد يسبب بعض التأثيرات الجانبية لدى بعض الأفراد.

وبعد الاطلاع على فوائد زيت النعناع للصدر، في الاتي أبرز التأثيرات الجانبية المحتملة التي قد يسببها زيت النعناع:

  • حرقة المعدة.
  • القيء أو الغثيان.
  • الإسهال والإحساس بحرقة في منطقة الشرج.
  • متلازمة الفم الحارق.
  • تقرحات الفم.
  • تفاعلات تحسسية.
  • الصداع.
  • الشعور بهبات ساخنة.
  • تهيج الجلد أو ظهور طفح على الجلد.
  • انهيار في الجهاز التنفسي.
  • التهاب الكليتين.
  • فشل كلوي حاد عند استخدامه بجرعات عالية.
  • اثار جانبية أخرى قد تظهر لدى الأطفال سواء أن كان الاستخدام موضعيًا أو استنشاقيًا أو فمويًا، وتشمل هذه الاثار ما يأتي: صعوبة في الكلام، وانقطاع التنفس، وتشنج القصبات الهوائية، وتشنج الحنجرة، واليرقان وخاصة عند الأطفال حديثي الولادة.

محاذير استخدام زيت النعناع

يعد زيت النعناع من الزيوت العطرية القوية ولذلك توجد بعض المحاذير التي يجب أخذها بعين الاعتبار قبل استخدام هذا الزيت موضعيًا أو فمويًا. وبصورة عامة ينصح بعدم استخدام زيت النعناع من قبل الأشخاص الذين يعانون من الحالات الاتية:

  1. الأطفال دون سن الثانية.
  2. مرضى أنيميا الفول المعروف بمرض نقص إنزيم سداسي فوسفات الغلوكوز النازع للهيدروجين (G6PD Deficiency).
  3. النساء الحوامل والمرضعات.
  4. من يعاني من الحساسية تجاه زيت النعناع أو أحد مكوناته.
  5. من لديه نقص في حمض المعدة المسمى طبيًا باسم اللاهيدروكلورية.

من قبل د. نور فائق - الثلاثاء ، 18 مايو 2021