تعرف على فوائد سكر النخيل

في هذه المقالة كل ما تود معرفته وأهم المعلومات عن فوائد سكر النخيل.

تعرف على فوائد سكر النخيل

يلجأ الكثير من الأشخاص إلى إضافة المحليات إلى أطباقهم، ومنها سكر النخيل. لنتعرف على فوائد سكر النخيل في هذا المقال:

سكر النخيل

هو أحد المحليات الطبيعية الذي يصنع من نسغ أشجار نخيل جوز الهند، وله مذاق الكراميل المعتدل.

ينتشر استخدام سكر النخيل في جنوب شرق اسيا وأفريقيا، ويعد سكر النخيل صحيًا أكثر من المحليات الأخرى للأسباب الاتية:

  • تتم عملية معالجته بصورة بسيطة، ولا يتم إضافة أي مواد كيميائية له.
  • لا تتم عملية التكرار لسكر النخيل، مما يجعله يحافظ على العناصر الغذائية بداخله.

فوائد سكر النخيل

إن سكر النخيل يتكون بشكل أساسي من السكروز والفركتوز والغلوكوز، وبالإضافة إلى مجموعة من العناصر الغذائية التي توفر الدعم للوظائف الحيوية في الجسم.

ومن فوائد سكر النخيل ما يأتي:

1. غني بالقيمة الغذائية

يحتوي سكر النخيل على مجموعة من العناصر الغذائية الأساسية للجسم، والتي تساعد على الحفاظ على صحة الجسم.

يمكن توضيح القيمة الغذائية الموجودة في 100 غرام من سكر النخيل بما يأتي:

العنصر الغذائي
القيمة الغذائية للعنصر
البروتين
2 غرام
كربوهيدرات
184 غرام
الطاقة
740 سعرة حرارية
الدهون
0 غرام
السكر
128 غرام
الكالسيوم
0 مليغرام
الحديد
5.76 مليغرام
الصوديوم
680 مليغرام
فيتامين ج
0 مليغرام

2. موازنة المعادن في الجسم

يتم استخدام سكر النخيل في محاليل معالجة الجفاف في الجسم في حالة الإسهال والتقيؤ، من أجل موازنة دخول وخروج بعض المعادن من وإلى الخلايا بالجسم.

إذ يتم خلط سكر النخيل مع المحاليل بسبب احتواء سكر النخيل على نسب متوازنة من الأملاح والمعادن.

3. تنظيم مستويات السكر

يحتوي سكر النخيل على نسبة قليلة من الغلوكوز، ومؤشر السكر في الدم لسكر النخيل منخفض مقارنةً مع المحليات الأخرى، هذا يساعد في الاتي:

  • يمنع الارتفاع المفاجئ للسكر في الدم.
  • يعمل على تحسين من حساسية الأنسولين من خلال تنظيم دخول السكر إلى مجرى الدم.

4. تسهيل عملية الهضم

يحتوي سكر النخيل على الإينولين، هي إحدى الألياف الغذائية التي تقدم الفوائد الاتية:

  • تتحكم في البكتيريا المعوية الجيدة التي تساهم في تسريع عملية الهضم.
  • تحافظ على صحة الأمعاء.
  • تحسن هذه الألياف من امتصاص المعادن.

5. تعزيز الجهاز العضلي الهيكلي

يحتوي سكر النخيل على 1% من الاحتياج اليومي من البوتاسيوم، ويعد معدن البوتاسيوم مهم في دعم صحة العظام والعضلات، وعند استبدال المحليات الأخرى بسكر النخيل فإنه يلبي الاحتياج اليومي من البوتاسيوم.

6. دعم وظائف الجهاز العصبي

يحتوي سكر النخيل على البوتاسيوم بنسبة أعلى من المحليات الأخرى، ويعد البوتاسيوم مهم في الحفاظ على نشاط الجهاز العصبي، مثل: تقلص العضلات، وانتظام ضربات القلب.

7. تقليل خطر الإصابة بالأمراض

يحتوي سكر النخيل على نسبة أعلى من مضادات الأكسدة مقارنة بالمحليات الأخرى، وتعمل هذه المضادات على تقليل خطر الإصابة بالأمراض من خلال الاتي:

  • حماية الخلايا من التلف.
  • منع النمو غير الطبيعي لخلايا من خلال محاربة الجذور الحرة، التي تسبب الأصابة بالأمراض.
  • احتواء سكر النخيل على المعادن التي تعمل على دعم وحماية الجهاز المناعي في الجسم.

مخاطر سكر النخيل

تشير الكثير من الأبحاث والدراسات إلى أن سكر النخيل هو بديل أكثر صحة من المحليات الأخرى عند تناوله باعتدال.

إلا أن الإفراط في تناول السكر النخيل من الممكن أن يسبب مجموعة من المشكلات الصحية، ومن هذه المخاطر ما يأتي:

1. مشكلات في الجهاز الدوراني

إذ إن الأفراط في تناول السكر يؤدي لارتفاع في مستويات السكر، ويسبب مشكلات صحية أخرى، ومنها مشكلات وأمراض قلبية.

2. زيادة الوزن

إن كميات السكر الكبيرة تؤدي إلى حدوث مشكلة السمنة، وتعمل على فتح شهية الشخص والإفراط في تناول الطعام، وقد تؤدي السمنة إلى مشكلات صحية عديدة.

3. مشكلات في الأسنان

من أبرز المشكلات الصحية الناجمة عن الإفراط في تناول سكر النخيل هي مشكلة تسوس الأسنان، إذ يغذي السكر البكتيريا المغذية للبلاك، وقد تسبب هذه البكتيريا التهاب في اللثة، وإذ تم إهمال هذه المشكلة قد تؤدي إلى فقدان الأسنان.

4. زيادة التوتر

إن الأشخاض الذين يعتمدوا نظام غذائي عالي بالسكر هم أكثر عرضه لنوبات التوتر والقلق من غيرهم من الأشخاص.

من قبل د. سيما أبو الزيت - الاثنين ، 16 نوفمبر 2020