فوائد فيتامين b12 للبشرة

البشرة أكثر عرضة للظروف المناخية المختلفة والقاسية التي تلحق الأذى وتلف في البشرة، لنتعرف معًا على دور وفوائد فيتامين b12 للبشرة وأهم المعلومات الأخرى في الآتي.

فوائد فيتامين b12 للبشرة

تعد فيتامينات المجموعة B ضرورية لعمليات حيوية داخل الجسم، إذ تساعد في تحويل الطعام إلى طاقة وتؤثر على صحة الجهاز العصبي والتمثيل الغذائي، كما تلعب فيتامينات B دورًا مهمًا في تعزيز من صحة الجلد.

سنتطرق في هذا المقال إلى دور وفوائد فيتامين b12 للبشرة أو ما يعرف بكولابامين (Cobalamin)، وأهم المعلومات الأخرى في السطور الاتية:

فوائد فيتامين b12 للبشرة: ما هي؟

فيتامين b12 هو أحد فيتامينات المجموعة B التي تدعم صحة الجلد بعدة طرق، مما يجعل إدراجها ضمن النظام اليومي فعالاً وامنًا في علاج مشكلات البشرة.، إذ يوجد مجموعة من فوائد فيتامين b12 للبشرة توضح في الاتي:

1. يجدد خلايا الجلد

يساعد فيتامين b12 في عملية نمو خلايا الجلد في البشرة وتطورها ودعم عملها، وهذا يضمن عملية تجدد البشرة باستمرار، وشفاء الجلد الجاف، وهذا يضمن الحفاظ على صحة ونضارة البشرة.

2. يقلل فرط التصبغ

يساهم فيتامين b12 بالحد من مشكلات تغيرات الجلد، مثل: تغير لون البقع، وفرط التصبغ، إذ يلعب دورًا مهمًا في عملية تجديد خلايا الجلد في البشرة، مما يقلل من البقع الداكنة والعيوب على الجلد، والتصبغ غير المتكافئ، والبهاق.

3. يعالج الأمراض الجلدية

قد يساعد فيتامين b12 بالحد من الالتهابات والأثار الجانبية الناتجة عن بعض الأمراض الجلدية التي تصيب البشرة، وهذا يدعم من علاج الأمراض الجلدية في البشرة، مثل: الأكزيما، والصدفية، وحب الشباب، والهربس النطاقي (Shingles).

4. يقلل شحوب البشرة

من أبرز علامات نقص فيتامين b12 شحوب وبهتان البشرة، إذ إن فيتامين b12 يضيف الرطوبة إلى البشرة مما يجعل البشرة أكثر نضارة وإشراق.

طرق تحصيل فوائد فيتامين b12 للبشرة

يمكن الاستفادة من دور وفوائد فيتامين b12 للبشرة عن طريق إدراج مصادر فيتامين b12 ضمن الروتين اليومي، إذ تتمثل مصادر فيتامين B12 في الاتي:

1. النظام الغذائي

يعد النظام الغذائي هو المصدر الطبيعي لفيتامين b12 وهي الوسيلة الأفضل لتحصيل فوائد فيتامين b12، ويوصى البالغين بتناول 2.4 مايكروغرام/ يوميًا من فيتامين b12، إذ توجد مجموعة من الأصناف الغذائية الغنية بفيتامين b12 يمكن تضمينها ضمن النظام الغذائي اليومي ومنها:

  • كبدة البقر والدجاج.
  • صدور الدجاج.
  • سمك السلمون.
  • التونة.
  • الزبادي قليل الدسم.
  • الحليب الخام.
  • البيض.
  • عدس.
  • لحم الضأن.

2. المكملات الغذائية

في حالة النقص الحاد لفيتامين b12 يتم صرف المكملات الغذائية على شكل حقن بوصفة طبية بعد زيارة طبيب مختص، إذ تحتوي هذه الحقن على تركيب الصناعي لفيتامين b12 وهي مادة مغذية تسمى سيانوكوبالامين (Cyanocobalamin)، إذ إنها حقنة تحتوي على مستويات عالية من سيانوكوبالامين تساهم بارتفاع السريع لمستويات فيتامين b12 في الجسم.

هل يوجد أي أضرار لفيتامين b12؟

لا يوجد أي أضرار صحية وخيمة ناتجة عن فيتامين b12، لكن يجب استشارة طبيب قبل إضافة أي فيتامين أو معدن أو مكمل غذائي إلى الروتين اليومي، لتحديد إذ كانت هناك حاجة وما هي الطريقة الأنسب لتعويض النقص.

كما وجد أن فيتامين b12 قد يتفاعل مع بعض الأدوية مما يؤثر على إمكانية امتصاص فيتامين b12، ومنها الاتي:

  • مضادات الحيوية، مثل: كلورامفينيكول (Chloramphenicol).
  • أدوية علاج ارتجاع الحمض، والقرحة الهضمية، مثل: مثبطات مضخة البروتون.
  • أدوية مقاومة الأنسولين ومرض السكري، مثل: ميتفورمين (Metformin).
  • مضادات مستقبلات الهستامين لعلاج القرحة الهضمية، مثل: سيميتيدين (Cimetidine)، فاموتيدين (Famotidine).
  • الأدوية المضادة للصرع.

من قبل د. سيما أبو الزيت - الثلاثاء ، 9 نوفمبر 2021