فيتامينات للعين: قائمة بأهمها

عند التفكير في فيتامينات للعين، قد يتبادر إلى الذهن فيتامين أ، ولكنه ليس الفيتامين الهام الوحيد لصحة العيون، أعرف أكثر من خلال المقال الآتي.

فيتامينات للعين: قائمة بأهمها

فلنتعرف في ما يأتي على بعض الفيتامينات للعين والتي قد تلعب دورًا هامًا في الحفاظ على صحة العيون وقوة النظر.

فيتامين أ: أحد أهم الفيتامينات للعين

يعد فيتامين أ أحد أبرز الفيتامينات التي تلعب دورًا هامًا في الحفاظ على صحة العيون وحاسة البصر، إذ قد يساعد هذا النوع من الفيتامينات على حماية القرنية والحفاظ على صحتها مما ينعكس بشكل إيجابي على حاسة البصر.

1. فوائد فيتامين أ للعين

هذه أبرز فوائد فيتامين أ للعين والنظر:

  • تخفيف حدة جفاف العين وتحسين حالة الأشخاص المصابين بمتلازمة العين الجافة، لا سيما عند استخدام قطرات عيون تحتوي على فيتامين أ.
  • علاج ومقاومة بعض أنواع التهاب القرنية والملتحمة، وخفض فرص الإصابة بالتهابات العيون.
  • خفض فرص الإصابة بالعمى والذي قد ينشأ مع الوقت لدى الأشخاص المصابين بالتنكس البقعي.
  • إبطاء وتيرة تقدم داء ستارغاردت، وهو مرض وراثي قد يسبب فقدان البصر.

بالإمكان تحصيل الفوائد المحتملة لفيتامين أ للعين من خلال: تناوله من مصادره الطبيعية، أو استخدام قطرات عيون أو مكملات تحتوي على فيتامين أ تحت إشراف الطبيب.

2. أشكال فيتامين أ

يجب التنويه إلى أن فيتامين أ له هيئتان رئيسيتان، وهما:

  • فيتامين أ المستمد من المصادر الحيوانية والمسمى بالريتينول.
  • فيتامين أ المستمد من الخضروات والفواكه الملونة والذي يعرف عادة باسم الكاروتينات. 

3. كيف يؤثر نقص فيتامين أ على العيون؟

قد يؤثر نقص فيتامين أ سلبًا على صحة العيون، إذ قد يؤدي نقص مستويات هذا الفيتامين الهام لرفع فرص الإصابة بمشكلات العيون الاتية:

فيتامينات وعناصر غذائية أخرى هامة للعين

بالإضافة لفيتامين أ، إليك قائمة بأبرز الفيتامينات والعناصر الغذائية الأخرى الهامة لصحة العيون:

1. فيتامين هـ

يعد فيتامين ه أحد أنواع الفيتامينات الهامة جدًا لصحة العيون، إذ يتكون هذا النوع من الفيتامينات من ثمانية أنواع من مضادات الأكسدة القابلة للذوبان في الدهون، والتي تدعى بالتوكوفيرولات.

قد تساعد مضادات الأكسدة المذكورة على مقاومة الشوارد الحرة التي من الممكن أن تتسبب في إلحاق الضرر بالبروتينات المكونة للعين، وهذا النوع من الضرر قد يتسبب في نشأة حالة إعتام عدسة العين، لذا فقد يلعب فيتامين ه دورًا في خفض فرص الإصابة بهذه الحالة على وجه التحديد.

2. فيتامين ج

إذا كنت تبحث عن فيتامينات للعين قد تساعد على تحسين صحتها، قد يكون فيتامين ج خيارًا مثاليًا، إذ يعد هذا النوع من الفيتامينات أحد مضادات الأكسدة الهامة التي قد تساعد على تحسين صحة الأوعية الدموية في العين وخفض فرص الإصابة ببعض أمراض العيون، مثل: إعتام عدسة العين، والتنكس البقعي.

يجب التنويه إلى أن المدخنين ينصحون بالحصول على حصص إضافية من فيتامين ج، إذ قد يساعد هذا الفيتامين على خفض فرص إصابتهم ببعض أمراض العيون الخطيرة والتي قد يرفع التدخين من فرص الإصابة بها.

3. عناصر غذائية أخرى

بالإضافة للفيتامينات للعين التي ذكرناها انفًا، هذه بعض العناصر الغذائية الأخرى التي قد تساعد على الحفاظ على صحة العيون:

  • أحماض أوميغا 3 حيث قد تساعد على تخفيف حدة جفاف العيون، بالإضافة لتخفيف حدة التهابات جفن وسطح العين.
  • الزنك يساعد معدن الزنك على تحسين قدرة الجسم على امتصاص فيتامين أ الهام للعيون، كما قد يساعد هذا النوع من المعادن على حماية العين من التنكس البقعي والعمى الليلي.
  • السيلينيوم يساعد هذا المعدن على تحسين قدرة الجسم على امتصاص فيتامن ه والاستفادة منه، وفيتامين ه هو فيتامين هام للعيون كما ذكرنا انفًا.
  • اللوتين والزياكسانثين هما مضادا أكسدة قد يساعد الحصول على جرعة كافية منهما على خفض فرص الإصابة ببعض أمراض العيون المزمنة.
  • فيتامينات المجموعة ب أظهرت إحدى الدراسات أن تناول مكملات بعض فيتامينات المجموعة ب قد يساعد على خفض فرص إصابة العين بالضمور البقعي المرتبط بالتقدم بالسن، كما أظهرت دراسة أخرى وجود علاقة بين نقص مستويات فيتامين ب3 وبين الإصابة بمرض الزرق.

أغذية هامة للعيون

بعد أن تحدثنا عن فيتامينات للعين وعناصر غذائية هامة لصحة العين، إليك قائمة بأبرز المصادر الطبيعية للعديد من العناصر الغذائية المذكورة:

  • مصادر فيتامين أ، مثل: الجزر، والبطاطا الحلوة، والقرع، والكالي.
  • مصادر اللوتين والزياكسانثين، مثل: السبانخ، والكالي، والبروكلي، والكيوي، والعنب.
  • مصادر فيتامين ج، مثل: كرنب بروكسل، والفراولة، والجريب فروت، والبابايا، والبرتقال.
  • مصادر فيتامين ه، مثل: بذور دوار الشمس، واللوز، وجوز البيكان، والزيوت النباتية.
  • مصادر الزنك، مثل: البيض، والمحار، والحبوب الكاملة، واللحوم، والفستق السوداني.
  • مصادر أوميغا 3، مثل: سمك السلمون، وسمك السردين، وسمك الهاليبوت، وسمك التونا.

نصائح إضافية لصحة العيون

بالإضافة للحصول على الفيتامينات للعين والعناصر الغذائية الهامة الأخرى لصحة العيون، هذه بعض النصائح الإضافية للحفاظ على صحة العين:

  • إجراء فحص دوري للعيون.
  • ارتداء النظارات الشمسية عند الخروج نهارًا، وارتداء نظارات الوقاية عند التعامل مع أي مواد خطيرة.
  • ارتداء العدسات اللاصقة لفترات معتدلة، والحرص على تنظيف اليدين جيدًا قبل وضعها في العين.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • اتباع حمية غذائية متوازنة غنية بالمصادر الطبيعية للعناصر الغذائية والفيتامينات للعين.
  • ارتداء نظارات واقية عند النظر لشاشة الحاسوب، والحرص على النظر بعيدًا عن الشاشة لإراحة العين لمدة 20 ثانية كل 20 دقيقة.
من قبل ويب طب - الاثنين ، 21 ديسمبر 2020
آخر تعديل - الاثنين ، 21 ديسمبر 2020