في سن اليأس (الإياس)، هل تبقين جذابة؟

تشير نتائج استطلاع مثير إلى أن نسبة كبيرة من النساء اللاتي وصلن لسن الإياس (انقطاع الطمث) يعتقدن أنهن فقدن جاذبيتهن وأنوثتهن

في سن اليأس (الإياس)، هل تبقين جذابة؟

يعتبر الوصول إلى سن اليأس (انقطاع الطمث - Menopause) مفترقاً هاماً في حياة الكثير من النساء، فما تمر به النساء في هذا الجيل يؤثر، بشكل مباشر، على سلوكياتهن تجاه أنفسهن  وتجاه المحيطين بهن.

تشعر ثلث النساء تقريبا (27.1%)، بأنهن أصبحن أقل أنوثة وأنهن لم يعدن جذابات كما كن في السابق. هذه المعطيات هي نتائج استطلاع تم إجراؤه بين مجموعة من السيدات اللاتي تترواح أعمارهن بين الـ45 والـ60 عاما.

أظهر الإستطلاع أيضا أن 18.7% من النساء يتفقن مع الرأي القائل إن لسن الإياس تأثيراً على جودة العلاقة الزوجية بين السيدة وزوجها، وأن تقييم النساء لذواتهن يتراجع لدى 17.9% من النساء. بينما قد تمر 12.4%  من النساء بأزمة  تتعلق بعالمل، الأمر الذي من شأنه أن يؤدي لإيقافهن أو توقفهن عن العمل.

كذلك أظهر الاستطلاع أن أكثر الأعراض التي تقلق النساء في هذا الجيل، هي الإرهاق والأرق، وليس كما قد يعتقد البعض، أن أكثر ما يزعج النساء هي "الهبات الحارة" (Hot flushes). ولقد جاء في نتائج الاستطلاع أن الهبات الحارة تعتبر ثالث أكثر الأعراض التي تقلق النساء، حيث أعربت 37.3% من النساء اللاتي شملهن الاستطلاع عن قلقهن من هذا الامر. وكما أسلفنا، ينصب قلق 45.8% من النساء على الإرهاق، و43.2% منهن على اضطرابات النوم.

إضافةً إلى ذلك، ذكرت  24.9% من النساء أنهن يعانين من تساقط الشعر، 19.9% منهن يعانين من (Osteoporosis) - هشاشة العظام، 19.6% يعانين من الجفاف المهبلي. 16.6% من النساء يصبن بالاكتئاب، بينما قالت 18.1%  فقط من النساء إنهن لا يعانين من أية أعراض تتعلق بسن اليأس.

كذلك، تضمن الاستطلاع أسئلة تتعلق بكيفية تعامل النساء مع أعراض سن الإياس، فأجابت 41.6% من النساء بأنهن يلجأن لمشاركة صديقاتهن و38% منهن يشركن أزواجهن، وتلجأ نسبة مشابهة من النساء لاستشارة الطبيب، بينما تؤمن 10.5% من هؤلاء النساء بالحاجة لتناول العلاجات الدوائية لمواجهة أعراض سن الإياس.

ومن نتائج الإستطلاع أيضا أن ثلث النساء يقنعن أنفسهن أن أعراض سن الإياس تختفي بشكل تلقائي. بينما تؤمن 28.6% من النساء بأنه يتوجب تناول المكملات (الإضافات) الغذائية الخاصة بسن الإياس.

سن اليأس هي الفترة الممتدة من سن الـ 45 عاما إلى الـ 55، التغيير المركزي الذي يطرأ على جسم المرأة خلال هذه الفترة، هو التوقف التدريجي عن إفراز هورمون الإستروجين (Estrogen)، الأمر الذي يخلق مشاكل صحية مختلفة، مثل هشاشة العظام (Osteoporosis)، والتصلب العصيدي (Atherosclerosis)، إضافة لظهور أعراض مختلفة كالأرق، الهبات الحارة، العصبية الزائدة، الام المفاصل، الاكتئاب، الصداع، وغيرها.

من قبل ويب طب - الأربعاء ، 15 فبراير 2012
آخر تعديل - الخميس ، 4 أكتوبر 2012