قرحة القدم السكرية: إحدى مضاعفات مرض السكري

ما هي قرحة القدم السكرية؟ هل من الممكن أن تصيبك؟ ما هي أعراضها وطرق علاجها؟ أهم المعلومات والتفاصيل تجدونها في المقال الآتي.

قرحة القدم السكرية: إحدى مضاعفات مرض السكري

فلنتعرف في ما يأتي على قرحة القدم السكرية (Diabetic foot ulcer) وأهم المعلومات المتعلقة بها.

ما هي قرحة القدم السكرية؟ 

قرحة القدم السكرية هي تقرحات مكشوفة أو جروح قد تظهر في منطقة ما من القدم، لا سيما منطقة أسفل القدم لدى مرضى السكري، من الممكن أن تصيب هذه الحالة الأشخاص المصابين بمرض السكري من النمط الثاني أو مرض السكر من النمط الأول على حد سواء.

تنشأ قرحة القدم السكرية عادةً نتيجة تأثير مرض السكري السلبي في بعض الحالات على جهاز الدوران وعلى الجهاز العصبي، إذ قد يتسبب ارتفاع مستويات سكر الدم في رفع فرص حصول التغييرات الاتية والتي قد تقلل من قدرة الجسم على شفاء نفسه:

تصيب قرحة القدم السكرية غالبًا ما نسبته 15% من مرضى السكري، وغالبًا ما يضطر 6% من مرضى السكري المصابين بقرحة القدم السكرية لدخول المشفى للحصول على عناية طبية خاصة لبعض المضاعفات الصحية التي قد تسببها لهم قرحة القدم السكرية.

تعد قرحة القدم السكرية مشكلة صحية من الممكن الوقاية منها وخفض فرص الإصابة بها من خلال توفير العناية الطبية الضرورية لمريض السكري.

أعراض قرحة القدم السكرية

هذه بعض الأعراض التي قد تظهر على المصاب بقرحة القدم السكرية:

  • سوائل متسربة من القدم من الممكن ملاحظتها على الجوارب التي يرتديها المريض.
  • احمرار وتورم في منطقة الإصابة.
  • صدور رائحة كريهة من منطقة الجرح في المراحل المتقدمة من الحالة.
  • تغير لون الجلد في المنطقة المصابة إلى اللون الأسود في بعض الحالات.

كما يجب التنويه إلى أن قرحة القدم السكرية عادة ما يتم تصنيفها في عدة فئات تبعًا لدرجة حدتها، وتتخذ هذه الفئات أرقامًا تتراوح بين (0-3)، ويمثل الرقم 4 أكثر درجات قرحة القدم السكرية حدة.

أسباب قرحة القدم السكرية وعوامل الخطر

إليك قائمة بأبرز الأسباب والعوامل التي قد ترفع من فرص الإصابة بقرحة القدم السكرية:

1. حصول تلف في الأعصاب

قد يتسبب مرض السكري بفقدان القدرة على الشعور بشكل تام في القدمين، أو تغير طريقة شعور الشخص بجلده وبأطرافه السفلية، في حالة تعرف باسم اعتلال الأعصاب (Peripheral neuropathy) أو الاعتلال العصبي السكري (Diabetic neuropathy).

بسبب التغييرات الحاصلة في الأعصاب لدى المصابين بالحالة المذكورة، قد تنشأ قرحة القدم السكرية نتيجة عجز المريض عن الإحساس بشكل طبيعي بالحرارة أو البرودة أو الألم، مما قد يجعله أقل قدرة على ملاحظة الإصابة بأية جروح أو حتى كسور في أطرافه السفلية، ومع عدم الانتباه لمثل هذه المشكلات في الوقت المناسب، قد لا يحصل المريض على العناية الطبية الضرورية مما قد يؤدي لتفاقم حالته.

2. الإصابة بمشكلات في جهاز الدوران

قد يؤثر مرض السكري سلبًا على الأوعية الدموية المنتشرة في الجسم، إذ قد يتسبب في تحفيز الإصابة بمرض الأوعية المحيطية (Peripheral vascular disease)، وهي حالة مرضية قد تسبب ضعف الدورة الدموية نتيجة حصول انسدادات أو تضيق في بعض الأوعية الدموية، مما قد يؤدي لإبطاء وتيرة تعافي الجروح.

بسبب عجز الجروح عن التعافي والالتئام بطريقة صحيحة وبالسرعة المعتادة، قد تظهر قرحة القدم السكرية في منطقة الإصابة.

كما قد ترفع بعض مشكلات جهاز الدوران الأخرى كذلك من فرص الإصابة بقرحة القدم السكرية، مثل: ارتفاع ضغط الدم، وارتفاع مستويات الكولسترول.

3. عوامل وأسباب أخرى

بالإضافة لما ذكر أعلاه، إليك قائمة بأبرز العوامل والأسباب الأخرى التي قد ترفع من فرص الإصابة بقرحة القدم السكرية:

  • الإصابة بمرض السكري دون أخذ العلاجات اللازمة لإبقائه تحت السيطرة.
  • الإصابة بمشكلات صحية في العيون أو في الكلى بسبب مرض السكري.
  • ارتداء أحذية ضيقة أو غير مناسبة لمقاس القدم، أو المشي حافي القدمين.
  • إصابة سابقة بقرحة القدم السكرية لدى المريض.
  • عوامل أخرى، مثل: التدخين، وعدم ممارسة التمرينات الرياضية، والسمنة.

مضاعفات قرحة القدم السكرية

قد تتسبب قرحة القدم السكرية بشعور عام بالانزعاج الحاد بسبب حاجة الجرح لفترة أطول للتعافي، ومن الممكن في بعض الحالات الحادة أن يضطر الأطباء للجوء لخيار البتر، لا سيما وأن قرحة القدم السكرية قد تسبب نشأة الغنغرينة (Gangrene).

علاج قرحة القدم السكرية

لعلاج هذه المشكلة الصحية، يتم عادة إخضاع المريض لبرنامج علاجي متكامل، يتضمن ما يأتي:

  • العلاجات والمتابعة اللازمة لإبقاء مستويات سكر الدم تحت السيطرة.
  • إجراءات لمنع العدوى والالتهاب، مثل: الحفاظ على نظافة المنطقة المصابة، وتضميد المنطقة المصابة، وتجنب المشي حافي القدمين.
  • إجراءات لتخفيف الضغط عن القدمين، مثل: استخدام جبيرة، والجلوس في كرسي متحرك، وارتداء أحذية من نوع خاص. 
  • توفير العناية الطبية اللازمة لتسريع تعافي الجروح بعد حدوثها، مثل: تضميد الجروح، واستخدام مراهم وأدوية موضعية مناسبة.

في بعض الحالات قد يتم اللجوء للجراحة للتخلص من بعض الأنسجة المصابة أو لتخفيف الضغط عن المنطقة المصابة والذي قد يكون مصدره مشكلة صحية ما في العظام مثلًا.

الوقاية من قرحة القدم السكرية 

قد يساعد الالتزام بالنصائح والأمور الاتية على خفض فرص الإصابة بقرحة القدم السكرية:

  • الإقلاع عن التدخين، وتجنب الكحوليات.
  • مراقبة وتفحص القدمين عن كثب يوميًا.
  • اتباع إجراءات قد تساعد على تقليل مستويات الكولسترول المرتفع.
  • مراقبة مستويات سكر الدم والحفاظ عليها ضمن مستوياتها الطبيعية طوال الوقت.
  • ارتداء أحذية مناسبة.
من قبل رهام دعباس - الاثنين ، 28 ديسمبر 2020