قياس الوزن: هل عليك القيام بذلك يومياً؟

يجب قياس الوزن لنقرر اذا كانت هناك حاجة لخسارة الوزن وبودك التأكد من الحفاظ على ذلك. هل عليك وزن نفسك كل يوم؟

قياس الوزن: هل عليك القيام بذلك يومياً؟

يجب قياس الوزن لنقرر اذا كانت هناك حاجة لخسارة الوزن وبودك التأكد من الحفاظ على ذلك.

بالنسبة لأغلب متبعي الريجيم فإن منع الكيلوجرامات الزائلة من العودة مجددا بعد الجهد الشاق هو التحدي الأكبر. بالمعدل، يستعيد الأشخاص ثلثي الوزن الذي فقدوه خلال سنتين.

إحدى التقنيات لتجنب استرداد الكيلوجرامات الزائلة مجددا، هي قياس الوزن اليومي. لهذه الفكرة منطقها: فمن خلال قياس الوزن كل يوم، تتوفر لديك فرصة اكتشاف الزيادة القليلة بالوزن والعودة بسرعة الى الحمية والتمارين بأسرع وقت.

للعديد من الأشخاص، من الممكن أن يكون الوزن اليومي للذات أمرا ناجحا جدا. فالحفاظ على مستوى مرتفع من اليقظة للزيادات القليلة بالوزن قد يحفز متبعي الريجيم الإبقاء على أسلوب الحياة الصحي.

قياس الوزن اليومي ليس للجميع

بالنسبة لبعض متبعي الريجيم، فإن التركيز على الوزن اليومي لا يجدي. حتى مع النظام الغذائي الثابت والنشاط البدني، فإن وزنك يتقلب من يوم ليوم. فقد تفسر حصول زيادة كيلوغرام من الوزن على انها زيادة كيلوغرام من الدهن. ولكن في الحقيقة، قد تكون تلك جميعها مياه مرتجعة، أو أن معظمها مياه.

ان الانتباه الزائد عن اللزوم لمؤشر الميزان قد يضلل ويؤدي في النهاية إلى الإحباط وتثبيط العزيمة.  إن تقليص عملية قياس الوزن الذاتي لمرة في الأسبوع قد يساعد متبعي الريجيم على متابعة هبوط وزنهم دون الحاجة للهوس بتقلبات الوزن اليومية التي تحدث بشكل طبيعي.

في حال التعامل مع الموضوع بجدية بالغة، فإن أي زيادة طفيفة بالوزن قد تؤدي إلى قياس قهري ،واتباع سلوكيات غير صحية في تناول الطعام، مثل تخطي وجبات الطعام عادة للحصول على نتائج فورية على مؤشر الوزن. عندما لا تتلاقى نتائج قياس الوزن اليومي مع التوقعات، فقد يتجه متبعي الريجيم لتجنب الميزان بشكل تام أو اليأس والانقضاض على الطعام مجددا.

 المقياس لا يعكس الحقيقة كاملة

سبب اخر بموجبه ليس من الصحيح قياس الوزن الذاتي كل يوم هو حقيقة أن الميزان قد يكون مضللا. مثلا، في حال  أظهر الميزان فقدان 1 كيلوغرام مثلا من يوم لاخر، فإنك ستكون بالتأكيد منفعلا. ومع ذلك، حتى لو كان المقياس دقيقا، لا يمكن أن يفقد أحدهم 1 كيلوغرام من الدهن خلال يوم.

إن فقدان 1 كيلو من الدهن باليوم يتطلب فقدان 7،000 سعرة حرارية يوميا. وهذا غير معقول!

حتى أن فقدان 1 كيلو بأسبوع يعد أمرا صعبا.

ان تغيرات الوزن من يوم لاخر هي غالبا انعكاسا للتغييرات في مياه الجسم. يحدث تبادل السوائل كل يوم. ونسبة صغيرة من تغيرات الوزن اليومية هي عبارة عن فقدان للدهون. للأسف، لا يفرق الميزان بين كتلة العظم، السوائل، العضلات والدهون.

كل رطل من الدهن يتكون من حوالي 3،500 سعرة حرارية. بالتالي، إذا كنت تحاول فقدان رطل واحد من الدهن أسبوعيا، عليك التخلي عن 500 سعرة حرارية في كل يوم من أيام الأسبوع. عليك أن تسعى بأن يكون فقدان 500 سعرة عبارة عن مزيج من التمارين الرياضية وحمية السعرات.

مرة بالأسبوع تكفي

إن قياس الوزن مرة بالأسبوع في موعد مبرمج مع ذات كمية الملابس قد يمكنها تسجيل كمية صغيرة من التغيير في الدهون. إن تقليل قياس الوزن إلى مرة بالأسبوع يعطي قراءة أدق لمدى كسب وفقدان الدهن بالجسم، حيث أن تبادل السوائل تميل للتوازن خلال أسبوع. الوزن الأسبوعي له تأثير مشجع عندما تكون في المسار الصحيح، من جهة أخرى، يظهر لك عندما يحين الوقت لإعادة السلوكيات الصحية عند تراجعها.

في حال كنت تحتاج الى نظام يومي يقيك إعادة زيادة الوزن، فإن سجلات الطعام اليومية و\او المواظبة على التمارين من الممكن أن تكون مؤثرة بالنسبة للتصرفات الصحية. إن استخدام هذه السجلات يحول التركيز من  الأرقام اليومية  على مؤشر الوزن إلى الاتساق والامتثال للسلوكيات الصحية. جاعلا الخيارات الصحية  لديها أكبر تأثير على الحفاظ على وزن الجسم.

قياس الأونصات  

بعض الأشخاص يكتشفون أن استخدام الميزان لا يفيدهم ،حتى لمرة بالأسبوع. قياس الأونصات بدل وزن الكيلوجرامات هو بديل جيد. عن طريق قياس قطر خصرك، الوركين والذراعين والفخذين، يمكنك بشكل مؤثر تتبع فقدان الدهون خلال عدة أسابيع او أشهر.

إن فقدان الإنشات في هذه المناطق قد يظهر علاقة كبيرة مع فقدان دهون الجسم. قياس الإنشات هي طريقة جيدة للتتبع التغييرات في الدهون، خاصة لأولئك الذين يتمرنون بشكل ثابت. وذلك بسبب أن الشخص قد يفقد الدهون ويكتسب العضلات في ذات الوقت في حين  لا يظهر مقياس الوزن أي تغيير.من خلال قياس الإنشات قد يحصل الشخص على مردود يفيد أن العمل الشاق يحقق نتيجة، لم يرصدها مقياس الوزن. في حال كنت ترغب قياس خصرك وردفيك استخدم شريط قياس حول وسطك حتى  يغطي زر البطن لقياس الخصر. لقياس الوركين، ضع شريط قياس حول الأرداف الخاص بك في أكبر بقعة.

الخلاصة

يمنحك قياس الوزن مرة بالأسبوع الاشارات المناسبة اللازمة للحفاظ على السلوكيات الصحية التي من شأنها أن تساعد على الحفاظ على الوزن الذي فقدته على المدى الطويل. ولكن في حال لم يساعدك ذلك، هنالك بدائل متوفرة لمساعدتك على البقاء على الدرب الصحيح.

من قبل شروق المالكي - الاثنين,15أبريل2013
آخر تعديل - الاثنين,24مارس2014