كثرة المخاط في الأنف

يقوم الجسم بإنتاج المخاط يوميًا بشكل طبيعي دون أن تشعر، ولكن ما هي أسباب كثرة المخاط في الأنف؟ اكتشفوا ذلك في هذا المقال.

كثرة المخاط في الأنف

يقوم الجسم بإفراز لتر واحد من المخاط تقريبًا بشكل يومي ويكون إنتاج ربع هذه الكمية من الأنف لوحده، وللمخاط أهمية كبيرة في الجسم فهو يساعد في الحفاظ على رطوبة المنطقة كما يقوم بحبس الأجسام الغريبة كالبكتيريا والفيروسات ويساعد على قتلها.

ولكن ما الذي يسبب كثرة المخاط في الأنف؟ وكيف يمكن علاجه؟ اكتشفوا ذلك في المقال الاتي:

أسباب كثرة المخاط في الأنف

كما ذكرنا فإن الجسم ينتج المخاط بشكل طبيعي دون أن نحس به، إلا أن بعض الأمراض والعوامل تسبب زيادة المخاط مما يؤدي إلى إحساسنا بوجود هذا المخاط وانزعاجنا منه، وفي الحقيقة فإن أسباب كثرة المخاط في الأنف عديدة ومتنوعة، نوضحها لكم فيما يأتي:

1. الأمراض المزمنة 

تتسبب بعض الأمراض المزمنة بكثرة المخاط في الأنف ومنها الأمراض الاتية: 

  • الربو، حيث يمكن أن تصاب بزيادة في إفراز المخاط عند التعرض لنوبة ربو.
  • مرض الانسداد الرئوي المزمن، حيث يصاحب هذا المرض زيادة في إنتاج المخاط في الجسم مما يسبب الكحة التي يصاحبها بلغم أيضًا.
  • التليف الكيسي (Cystic fibrosis)، وهو مرض جيني يسبب زيادة في سماكة والتصاق المخاط، مما يعطي شعور بالانسداد في الأنف والرئة.

2. الأمراض العارضة

تتسبب بعض الأمراض بزيادة إفراز المخاط مما يؤدي إلى سيلان الأنف، أو الإحساس بوجود المخاط في الحلق، ومن هذه الأمراض ما يأتي:

3. أسباب وعوامل أخرى

هناك مجموعة من العوامل الأخرى والتي يمكن أن تتسبب بكثرة المخاط في الأنف منها ما يأتي:

  • الحمل.
  • التعرض للهواء البارد والجاف.
  • تناول بعض الأدوية، مثل: حبوب منع الحمل، وأدوية الضغط.
  • التعرض لدخان السجائر والهواء الملوث في الخارج وغيرها من الكيماويات المسببة للحساسية والتهيج.

أعراض مصاحبة لكثرة المخاط في الأنف

في الحقيقة لا تعد مشكلة كثرة المخاط في الأنف مشكلة خطيرة غالبًا، فقد تكون واحدة من أعراض بعض الأمراض العارضة ولكن قد تلزم مراجعة الطبيب في بعض الحالات ونوضح لكم بعض الأعراض المصاحبة لها فيما يأتي:

1. أعراض مصاحبة لأمراض أخرى  

تتسبب كثرة المخاط في الأنف بنزول المخاط من الأنف إلى الحلق مسببة ما يعرف تنقيط الأنف الخلفي (Postnasal drip)، ويصاحبه بعض الأعراض الاتية:

  • الإصابة بكحة مستمرة تزيد حدتها في الليل.
  • الشعور بألم وحكة في الحلق يصاحبه بحة في الصوت.
  • الإصابة بألم والتهاب في الأذن نتيجًة لتسبب المخاط بسد القناة التي تصل بين الحلق والأذن الوسطى.

2. أعراض تستدعي مراجعة الطبيب

إذا صاحب كثرة المخاط في الأنف بعض الأعراض يجب مراجعة الطبيب ومن هذه الأعراض ما يأتي:

  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • القشعريرة والتعرق الليلي.
  • نزول الوزن غير المخطط له.
  • انسداد الأنف لفترة طويلة.
  • نزول الدم من الأنف لمدة تزيد عن الأسبوعين.

علاج كثرة المخاط في الأنف

كما ذكرنا فإن كثرة المخاط في الأنف هي واحدة من الأعراض المصاحبة لمجموعة من الأمراض وعليه يمكن علاجها بعلاج المرض المسبب.

كما يمكن لاتباع بعض النصائح أن يساعد في التخلص من هذا المخاط الزائد كما يأتي: 

  • استخدام أجهزة التبخير للحفاظ على رطوبة الجو المحيط.
  • استخدام بخاخات المحلول الأنفي لتساعد في ترطيب الأنف وتنظيف المخاط.
  • الامتناع عن التدخين، وتجنب التدخين السلبي، والمواد الأخرى المسببة للحساسية والتهيج.
  • شرب كميات كافية من الماء لحماية الجسم من الجفاف ومساعدته في التخلص من المخاط.
  • تناول الأدوية الطاردة للبلغم وتجنب تلك التي تحتوي على مضادات الاحتقان، إذ إنها تجعل التخلص من المخاط أكثر صعوبة.
من قبل رغد عمرو - الثلاثاء ، 21 سبتمبر 2021