كسر السن

يمكن أن يتعرض الشخص لكسر السن أثناء ممارسة الرياضة أو السقوط وغيرها من الحالات، ولكن ما هي كيفية العلاج؟

كسر السن

إذا اكتشفت أنك كسرت أحد أسنانك، فلا داعي للذعر، حيث هناك العديد من الخيارات التي يمكن لطبيب الأسنان القيام بها لعلاج كسر السن، كما الاتي:

العناية الذاتية بكسر السن

من المهم استشارة طبيب الأسنان في أسرع وقت ممكن لمنع أي أضرار، ولكن في غضون ذلك، يمكن اتباع إجراءات الرعاية الذاتية الاتية:

  • ضع ثلجًا أو قطعة قماش باردة على منطقة اللثة أو الخد لتخفيف الألم والتورم، ولكن في حالة تكشف تعرض عصب أو لب السن، فتجنب وضع أي شيء شديد السخونة أو البرودة بالقرب من السن حتى تراجع طبيب الأسنان.
  • استشارة الطبيب عن إمكانية تناول مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية، مثل: أسيتامينوفين أو إيبوبروفين.
  • تناول المضادات الحيوية التي يصفها الطبيب حسب التوجيهات، ويجب أن تلتزم بالمدة العلاجية كاملة ولا تتوقف عن تناولها لمجرد أنك تشعر بتحسن.
  • غسل الفم بمحلول الماء الدافئ والملح بعد الوجبات مباشرة للمساعدة في الشفاء.
  • تناول الأطعمة الطرية التي يسهل مضغها.
  • تجنب الأطعمة التي قد تسبب اللسع، مثل: الأطعمة المالحة أو الحارة والفواكه الحمضية والطماطم.
  • الإقلاع عن التدخين لأنه يبطئ الشفاء.
  • احرص على تنظيف أسنانك برفق بالفرشاة مرتين على الأقل يوميًا واستخدام الخيط مرة واحدة يوميًا على الأقل.

علاج كسر السن

يعتمد العلاج على حجم الكسر أو مكانه، حيث تشمل العلاجات الممكنة ما يأتي:

1. الربط السني التجميلي

إذا كان التلف طفيفًا، فقد يقوم طبيب الأسنان بصقل السطح أو تنعيم الحافة المكسورة والخشنة وهذا ما يسمى بالكونتور التجميلي، كما قد يستخدم أيضًا الربط السني لملء الفجوات والشقوق من خلال كشط السن قليلاً ليضع سائل لاصق على السن متبوعًا براتنج مركب بلون الأسنان، ثم يقوم بتشكيله ليبدو كسن طبيعي.

2. علاج قناة الجذر

إن كسر السن الذي يؤثر على منطقة أعمق من السطح يحتاج إلى علاج أكثر شمولًا، ففي بعض الأحيان، قد يمتد الكسر إلى اللب، مما قد يتطلب علاج قناة الجذر، حيث يقوم أخصائي لب الأسنان أثناء هذا الإجراء بإزالة اللب الملتهب أو المصاب، ويطهر الجزء الداخلي من السن، ويملأه ويغلقه بمادة مطاطية، ومن ثم يغطيها بحشوة أو تاج سني.

3. الفينير

في حالة كسر السن الأمامي، يمكن أن يساعد الفينير في جعل السن يبدو كامل وصحي مرة أخرى.

حيث أن الفينير هو عبارة عن قشرة رقيقة من البورسلين بلون الأسنان أو مادة الراتنج المركب بلون السن التي تغطي الجزء الأمامي من السن بالكامل بجزء أكثر سمكًا لاستبدال الجزء المكسور من السن، وعادةً ما تحتاج أسبوع أو أسبوعين حتى تصبح جاهزة ليضعها الطبيب.

4. التاج السني

إذا انكسر جزء كبير من السن أو كان يوجد تسوس شديد في السن، فقد يقوم طبيب الأسنان بإزالة جزء من السن المتبقي وتغطيته بتاج أو غطاء على شكل سن لحماية السن وتحسين مظهر خارجي.

يمكن صنع التيجان الدائمة من المعدن أو البورسلين المنصهر بالمعدن أو الراتنج أو السيراميك، حيث أن الأنواع المختلفة لها فوائد متنوعة، لكن التيجان المعدنية هي الأقوى، بينما يمكن أن تكون التيجان المصنوعة من البورسلين والراتنج متطابقة تقريبًا مع السن الأصلي.

عادة ما يتطلب الحصول على التاج زيارتين إلى عيادة طبيب الأسنان، إذ أنه خلال الزيارة الأولى، قد يأخذ طبيب الأسنان صورة أشعة سينية لفحص جذور الأسنان والعظام المحيطة بها، وييعمل الإجراءات اللازمة لتهيئة السن لاستقبال التاج الدائم الذي يحتاج وقت لتصنيعه، وفي هذه الأثناء قد يضع تاجًا مؤقتًا مصنوعًا من الأكريليك أو المعدن الرقيق.

خلال الزيارة الثانية التي عادةً ما تكون بعد أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، يقوم طبيب الأسنان بإزالة التاج المؤقت والتحقق من ملاءمة التاج الدائم قبل تثبيته بشكل دائم في مكانه.

الوقاية من كسر السن وأسبابه

ليس هناك شك في أنه بمجرد وجود سن مكسور، فلن يرغب الشخص بالتعرض لهذا الأمر مرة أخرى، لذا من الضروري معرفة الأسباب الأكثر شيوعًا وبذل قصارى جهدك لتجنبها والتي تشمل الاتي:

  • مضغ وقضم الأطعمة القاسية، مثل: المكسرات والحلوى الصلبة.
  • عض الأشياء الصلبة، مثل: غطاء قلم الحبر أو الرصاص.
  • هشاشة بنية الأسنان الناتجة عن علاج قناة الجذر.
  • الترميمات القديمة التي تبدأ بالانفصال عن بنية السن.
  • صرير الأسنان.
  • التعرض لضربة في الوجه والفم.
من قبل د. ديما تيم - الأحد ، 3 يناير 2021
آخر تعديل - الأحد ، 3 يناير 2021