كم تستغرق عملية استئصال الورم الليفي؟

تُعد عملية استئصال الورم الليفي أفضل خيارات العلاج في بعض الحالات، ولكن كم تستغرق عملية استئصال الورم الليفي؟

كم تستغرق عملية استئصال الورم الليفي؟

تتساءل العديد من النساء حول فترة عملية استئصال الورم الليفي (Myomectomy)، لذلك سنجيب في هذا المقال على سؤال كم تستغرق عملية استئصال الورم الليفي؟ بالإضافة لذكر تفاصيل أخرى:

كم تستغرق عملية استئصال الورم الليفي؟

قبل الإجابة على سؤال كم تستغرق عملية استئصال الورم الليفي؟ علينا التعرف على ماهية العملية، إذ إن عملية استئصال الورم الليفي تتمثل بإزالة الألياف الرحمية أو الأورام العضلية من الرحم مع المحافظة على بنية الرحم ووظيفته.

والان ننتقل إلى سؤال كم تستغرق عملية استئصال الورم الليفي؟ فالإجابة هي أن فترة العملية قد تتفاوت حسب نوعها، وسنوضح في ما يأتي أنواع العمليات والفترات التي تستغرقها:

1. كم تستغرق عملية استئصال الورم الليفي عن طريق فتح البطن (Abdominal myomectomy)؟

تعد عملية استئصال الورم الليفي عن طريق فتح البطن من العمليات الجراحية المفتوحة، إذ يتم القيام بشق في أسفل البطن وثم شق الأنسجة حتى يتم كشف الرحم وإزالة الألياف الرحمية، وتستغرق العملية عادةً ما يقارب 1 - 2 ساعة. 

2. كم تستغرق عملية استئصال الورم الليفي عن طريق تنظير المهبل (Hysteroscopic myomectomy)؟

تتم عملية استئصال الورم الليفي عن طريق تنظير المهبل دون القيام بأي شقوق، إذ يتم إدخال المنظار عن طريق عنق الرحم إلى أن يصل إلى الألياف الرحمية ليتم إزالتها وسحبها عن طريق المهبل، وتعد هذه العملية من العمليات السريعة، وعادةً ما تستغرق ما يقارب 30 دقيقة.

3. كم تستغرق عملية استئصال الورم الليفي عن طريق تنظير البطن (Laparoscopic myomectomy)؟

يتم من خلال عملية استئصال الورم الليفي عن طريق تنظير البطن إحداث عدة شقوق صغيرة في الحوض ليتم من خلالها إدخال المنظار وإزالة الألياف الرحمية، وتستغرق عملية استئصال الورم الليفي عن طريق تنظير البطن فترة تتراوح بين 2 - 4 ساعات.

4. كم تستغرق عملية استئصال الورم الليفي عن طريق الاستئصال المدعم بالجهاز الالي (Robotic-assisted myomectomy)؟

تعد عملية استئصال الورم الليفي عن طريق الاستئصال المدعم بالجهاز الالي نسخةً مطورة من عملية تنظير البطن، إذ تتميز بدقة وإتقان تفوق عملية تنظير البطن، وهي من أطول العمليات التي يمكن اللجوء إليها لاستئصال الورم الليفي، إذ قد تزيد فترتها عن 4 ساعات.

الشفاء من عملية استئصال الورم الليفي

تتميز مرحلة الشفاء بوجود بعض الأعراض المزعجة والمؤلمة، وقد تختلف مرحلة الشفاء اعتمادًا على نوع العملية، ولكن يجب اتباع بعض التعليمات لتسهيل مرحلة الشفاء وتجنب أي أعراض جانبية شديدة.

1. فترة الشفاء من عملية استئصال الورم الليفي

تختلف فترة الشفاء من عملية استئصال الورم الليفي اعتمادًا على نوع العملية المستخدمة في الاستئصال، كالاتي:

  • تعد فترة الشفاء من عملية استئصال الورم الليفي عن طريق فتح البطن هي الأطول، إذ قد تصل إلى 6 أسابيع.
  • تتراوح فترة الشفاء من عملية استئصال الورم الليفي عن طريق تنظير المهبل بين 2 - 3 أيام.
  • تتراوح فترة الشفاء من عمليتي استئصال الورم الليفي عن طريق تنظير البطن والاستئصال المدعم بالجهاز الالي بين 2 - 4 أسابيع. 

2. نصائح خلال مرحلة الشفاء من عملية استئصال الورم الليفي

لتسهيل مرحلة الشفاء من عملية استئصال الورم الليفي يجب اتباع بعض النصائح والتعليمات، مثل:

  • عدم استخدام السدادات القطنية أو الغسول المهبلي.
  • ضرورة الحصول على ساعات كافية من النوم. 
  • القيام بالمشي لمسافات قصيرة، وزيادة المسافة بشكل تدريجي مع مرور الوقت.
  • تجنب القيام بالأعمال أو التمارين الرياضية الشاقة، وتجنب حمل الأجسام الثقيلة.
  • تجنب الجماع إلى أن يسمح الطبيب بذلك. 

متى يجب الذهاب إلى الطبيب؟

هناك بعض الأعراض التي تظهر بعد القيام بعملية استئصال الورم الليفي والتي تتطلب الذهاب إلى الطبيب، ومن هذه الأعراض نذكر:

  1. القشعريرة أو ارتفاع درجة الحرارة.
  2. الشعور بألم أو حرقة أثناء التبول أو خروج دم مع البول.
  3. وجود ألم مستمر بالرغم من استخدام المسكنات.
  4. الحاجة إلى تغيير الفوط الصحية بشكل يزيد عن مرة كل ساعة.
  5. صعوبة التنفس.
  6. عدم القدرة على التبرز أو إخراج الغازات. 
  7. وجود تغير في كمية أو طبيعة الإفرازات المهبلية.
من قبل د. جود شحالتوغ - الاثنين ، 18 أكتوبر 2021