كيفية حساب السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم

هل تريد معرفة كيفية حساب السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم؟ تابع معنا قراءة هذا المقال.

كيفية حساب السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم

يحتاج جسم الإنسان إلى الطاقة للقيام بوظائفه الحيوية والتي يحصل عليها بشكل أساسي من الطعام، ويمكن أن تُعبر هذه الطاقة عن السعرات الحرارية إذا ما أردنا تفسيرها بصورة مبسطة، وبالتأكيد يحتاج كل إنسان إلى كم مختلف من هذه السعرات، فما هي كيفية حساب السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم؟ تابعوا الإجابة في المقال الآتي:

ما هي كيفية حساب السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم؟

تعد طريقة معادلة هاريس- بينديكت (Harris benedict formula) أشهر الطرق لحساب السعرات الحرارية، وبحسب هذه الطريقة تختلف حاجة الجسم من السعرات الحرارية باختلاف العمر، والنوع، والطول، والنشاط الجسدي اليومي للفرد، ولمعرفة كيفية حساب السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم اتبع الخطوات الآتية:

1. حساب معدل الأيض الأساسي للجسم (Basal metabolic rate-BMR)

تبدأ إجابتنا لسؤال كيفية حساب السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم بحساب معدل الأيض الأساسي، الذي يعبر عن كمية الطاقة التي يقوم الجسم باستهلاكها بشكل أساسي دون القيام بأي حركة، ولحسابه تستخدم المعادلات الرياضية الآتية:

  • معدل الأيض الأساسي للنساء= 655.1 + (9.563 x الوزن بالكيلوغرام) + (1.850 x الطول بالسنتمتر) - (4.676 x العمر بالسنوات).
  • معدل الأيض الأساسي للرجال=66.47 + (13.75 x الوزن بالكيلوغرام) + (5.003 x الطول بالسنتمتر) - (6.755 x العمر بالسنوات).

2. حساب معدل الأيض الحركي للجسم (Active metabolic rate-AMR)

معدل الأيض الحركي هو كمية الطاقة التي يقوم الجسم باستهلاكها بناءً على طبيعة النشاط الجسدي الذي تقوم بممارسته، أي أنّه يعبر عن السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم ويمكن حسابه بضرب معدل الأيض الأساسي بالرقم الذي يعبر عن قيمة النشاط الجسدي الممارس كما يأتي:

  • خامل (قراءة، أو مشاهدة التلفاز) = 1.4.
  • قليل النشاط (العمل المكتبي، أو ممارسة الرياضة أقل من ساعة 1-3 مرات في الأسبوع) = 1.5.
  • متوسط النشاط (ممارسة رياضة أكثر من 3 مرات في الأسبوع، أو امتلاك نمط حياة أو عمل حركي) = 1.6.
  • نشط جدًا (ممارسة الرياضة 6 - 7 مرات في الأسبوع) = 1.725.
  • نشط للغاية (الرياضيون، أو الذين يمارسون أعمال ذات جهد بدني عالي) = 1.9.

كيف نطبق نتائج حساب السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم؟

لنستكمل كيفية حساب السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم يجب أن ننوه إلى أنّ ناتج ضرب معدل الأيض الأساسي بالرقم الذي يعبر عن النشاط الجسدي هو السعرات الحرارية اليومية التي يحتاجها الجسم وعند معرفة السعرات الحرارية التي نحتاجها يمكن تطبيقها كما يأتي:

  1. لتثبيت الوزن: يجب أن تكون عدد السعرات التي نتناولها يوميًا تساوي عدد السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم يوميًا.
  2. لزيادة الوزن: يجب أن تكون عدد السعرات التي نتناولها يوميًا أكبر من عدد السعرات الحرارية التي نحتاجها في اليوم.
  3. لإنقاص الوزن: تكون عدد السعرات الحرارية التي نتناولها أقل من السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم.

كما يمثل كل 1 كيلوغرام من الدهون ما يعادل 3500 سعرة حرارية، أيّ لخسارة هذه الكمية من الدهون في أسبوع عليك تناول سعرات حرارية أقل 500 سعرة حرارية عن حاجتك اليومية.

ويمكن مضاعفة الرقم في حال رغبت بمضاعفة كمية الدهون التي تفقدها، كما يمكن تطبيق ذلك بشكل عكسي لاكتساب الوزن.

هل يمكن الاعتماد على حساب السعرات الحرارية اليومية للوصول إلى وزن صحي؟

بعد أن تعرفنا على كيفية حساب السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم لعلّك تتساءل عن مدى إمكانية الاعتماد عليها؟ وفيما إذا كانت طريقة احتساب السعرات الحرارية اليومية ذات نفع لتحقيق وزن صحي؟ لتوضيح إجابة هذه النقاط إليكم ما يأتي:

  • يسبب الاعتماد على عدد السعرات الحرارية فقط دون التنبه إلى نوعية الغذاء الذي تتناوله إلى احتمالية حدوث نقص في الفيتامينات والمعادن في الجسم.
  • يؤدي احتساب السعرات الحرارية اليومية دون الأخذ بعين الاعتبار اختلاف حاجة الجسم للغذاء من يوم لآخر إلى إصابة بعض الأفراد باضطرابات الأكل.
  • تشير أكادمية التغذية والحميات إلى أنّ معادلة هاريس- بينديكت تكون دقيقة بنسبة 90% في 60% من الحالات، أي أنّها يمكن أن تعطي نتائج خاطئة بنسبة 40% أحيانًا.
  • يعود سبب حدوث خطأ في احتساب السعرات الحرارية إما لوجود عوامل جينية تؤثر على عملية الحرق عند الفرد، أو بسبب سوء تقدير الفرد للنشاط الجسدي الذي يمارسه بشكل يومي.
  • تؤثر بعض العوامل على حاجتك للسعرات، مثل: الأدوية التي تتناولها، والإصابة بأمراض معينة، والحمل والرضاعة، وغيرها من الحالات التي يجب فيها مراجعة الطبيب لتحديد الغذاء والسعرات الحرارية المناسبة.
من قبل رغد عمرو - الأربعاء 22 كانون الأول 2021