كيفية قياس الضغط ومتى يجب قياسه؟

هل تعرفت سابقًا على كيفية قياس الضغط بشكل صحيح؟ تابع القراءة لتتعرف عليها.

كيفية قياس الضغط ومتى يجب قياسه؟

هل تعرفت على كيفية قياس الضغط؟ وما هي طرق التحضير للفحص؟ المزيد من المعلومات ستجدها فيما يأتي:

كيفية قياس الضغط

تعرف على كيفية قياس الضغط:

  1. يفضل الجلوس على الكرسي ووضع القدمين على الأرض.
  2. يكشف عن الذراع، وتوضع على أي سطح مرتفع قليلًا بحيث تكون الذراع على نفس مستوى القلب.
  3. يقوم الطبيب بوضع كفة قياس ضغط الدم حول الذراع من الأعلى، مع وضع الحافة السفلية فوق المرفق مباشرة.
  4. يقوم الطبيب بنفخ كفة قياس ضغط الدم باستخدام مضخة يدوية أو عن طريق الضغط على زر في الجهاز الالي.
  5. تنتفخ الكفة وتضغط على الذراع لبضع ثوانٍ.
  6. يفتح الطبيب صمامًا لإخراج الهواء ببطء من الكفة وبالتالي ينخفض ضغط الدم، ومع انخفاض الضغط يقاس الضغط الانقباضي عند سماع النبض لأول مرة، ومع استمرار خروج الهواء عندما يتوقف صوت نبض الدم تمامًا يتم قياس الضغط الانبساطي هذا فيما يتعلق بالجهاز اليدوي. 
  7. تنتفخ كفة ضغط الدم تلقائيًا، ثم تفرغ من الهواء وتظهر قياس الضغط فيما يتعلق بالجهاز الالي.
  8. يستغرق فحص ضغط الدم حوالي دقيقة واحدة، ولا تختلف الخطوات سواءً تم إجراؤه عند الطبيب أو في المنزل، ويجب التنبيه على أنه إذا لم يتم الحصول على قراءة دقيقة فيجب الانتظار لمدة دقيقة أخرى ثم إعادة المحاولة.

خطوات التحضير لقياس الضغط

وتشمل الخطوات على الاتي:

  • البحث عن مكان هادئ عند قياس ضغط الدم في المنزل للاستماع بشكل جيد لنبضات القلب. 
  • الجلوس باسترخاء وراحة لمدة 10 دقائق قبل الاختبار. 
  • الحرص على تفريغ المثانة حيث أنها قد تؤثر على القراءة. 
  • إزالة أو تغيير الملابس ذات الأكمام الضيقة.
  • الابتعاد عن التدخين أو المشروبات التي تحتوي على الكافيين خلال 30 دقيقة قبل الاختبار. 
  • عدم التحدث أو التحرك أثناء إجراء قياس الضغط. 

نتائج اختبار الضغط

بالتأكيد تريد أن تتعرف معنا في هذه الفقرة على نتائج اختبار الضغط، ولكن في البداية يجب أن تعرف أنه عند قياس ضغط الدم سيظهر رقمين، وهما:

  • ضغط الدم الانقباضي: وهو الرقم الذي في الأعلى، يساعد على قياس الضغط داخل الشرايين عندما ينبض القلب.
  • ضغط الدم الانبساطي: وهو الرقم الأدنى، والذي يقيس الضغط عندما يرتاح القلب بين الضربات.

أما فيما يخص النتائج، فإن ضغط الدم الطبيعي يتراوح ما بين 120 ملليمتر زئبق أو أقل للضغط الانقباضي و 80 ملليمتر زئبق أو أقل للضغط الانبساطي، وبالتالي يتم تصنيف قراءات ارتفاع ضغط الدم حسب الفئات، وهي كالاتي:

1. ارتفاع ضغط الدم دون وجود عوامل خطر

في هذه الحالة لا توجد عوامل خطر على القلب وبالتالي تتراوح النتائج ما بين 140 ملليمتر زئبق أو أعلى للضغط الانقباضي أو 90 ملليمتر زئبق أو أعلى للضغط الانبساطي.

2. ارتفاع ضغط الدم عند وجود عوامل خطر

الأشخاص الذين يعانون من عوامل خطر وخاصة أمراض القلب، تتراوح نتائجهم ما بين 130 ملليمتر زئبق أو أعلى للضغط الانقباضي، و80 ملليمتر زئبق أو أعلى للضغط الانبساطي.

3. ارتفاع ضغط الدم الخطير

تتراوح النتائج من 180 ملليمتر زئبق أو أعلى للضغط الانقباضي، و120 ملليمتر زئبق أو أعلى للضغط الانبساطي، وفي هذه الحالة يجب الذهاب إلى الطوارئ على الفور لمنع حدوث أي مضاعفات خطيرة.

4. انخفاض ضغط الدم

يعاني بعض الأشخاص من انخفاض في ضغط الدم وتتراوح النتائج في الغالب 90 ملليمتر زئبق أو أقل للضغط الانقباضي، و60 ملليمتر أو أقل للضغط الانبساطي.

ما أهمية قياس الضغط؟

بعد أن تعرفت على كيفية قياس الضغط، بالتأكيد تتساءل لماذا أحتاج لقياس الضغط؟ والجواب هو أن قياس ضغط الدم يعد أحد الفحوصات التي تجرى بانتظام كل 2 - 5 سنوات وخاصة عند بلوغ 18 عامًا.

وبعض الأشخاص قد يضطرون للفحص كل عام خاصة إذا كانوا يعانون من عوامل خطر، مثل:

  1. العمر، خاصة من 40 عامًا وما فوق.
  2. تاريخ عائلي للإصابة بأمراض القلب أو مرض السكري.
  3. زيادة الوزن أو السمنة.
  4. تناول أدوية حبوب منع الحمل.

نصائح للسيطرة على الضغط

ومنها:

  • يؤدي الإهمال في قياس الضغط إلى زيادة خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية، لذلك من المهم قياس الضغط ومتابعة القراءات بانتظام لتجنب المضاعفات الخطيرة. 
  • يفضل تجنب العوامل المؤدية إلى ارتفاع ضغط الدم، مثل: التدخين، والإفراط في تناول الكافيين، والضغط العصبي. 
  • يجب اتباع تعليمات الطبيب بشأن كيفية قياس الضغط في المنزل وكم مرة في اليوم يجب قياسه، وتسجيل القراءات والتاريخ والوقت. 
  • يوصي الطبيب عند تشخيص المريض بارتفاع ضغط الدم بإجراء بعض التغييرات في نمط الحياة، مثل: ممارسة الرياضة، والالتزام بنظام غذائي صحي للحفاظ على الوزن الصحي. 

من قبل أمل صباح - الأحد ، 26 سبتمبر 2021